لويس إنريكي: أثق في أوناي سيمون.. وفخور بتدريب راموس

Riyadiyatv – لويس إنريكي: أثق في أوناي سيمون.. وفخور بتدريب راموس.

يؤكد المدرب لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا ثقته الكاملة في حارسه أوناي سيمون رغم الخطأ الذي ارتكبه كما يؤكد فخره وشعوره بأنه مدرب مميز إذ يدرب الأسطورة سيرجيو راموس.

أوضح لويس إنريكي مارتينيز، المدير الفني الإسباني، عقب الانتصار الكبير على كوسوفو (3-1) اليوم الأربعاء في ثالث جولات المجموعة الثانية بالتصفيات المؤهلة لمونديال 2022 بقطر، أنه

«سعيد للغاية بما شاهده داخل الملعب»، حيث إن إسبانيا تخطت «منافسا غير من طريقة لعبه وحاول أن يكون أكثر جرأة».

وفي تصريحات عقب المباراة التي احتضنها ملعب «لا كارتوخا» في إشبيلية، دافع إنريكي عن حارسه الأساسي أوناي سيمون، رغم الهدف الذي استقبلته شباكه بعد فقدان للكرة بعيدا عن مرماه،

مؤكدا أن الحارس الباسكي يمنحه «ثقة كاملة»، وأنه لا يحكم «مطلقا على اللاعبين من الأخطاء» التي يرتكبونها، لأنها تعتبر «جزءا من كرة القدم».

كما أوضح أن «القائمة التي ستشارك في بطولة الأمم الأوروبية المقبلة ستكون من الـ24″ لاعبا الذين تم استدعائهم للمعسكر الحالي، بالإضافة إلى «10 آخرين ستكون لهم فرصة» للوجود مع المنتخب، ومن بينهم بعض المصابين مثل مدافع فياريال باو توريس «الذي يعد عنصرا أساسيا» بالنسبة لإنريكي.

وحول الجدوى من الدفع بالقائد سيرجيو راموس في الدقائق الأخيرة،، أوضح أن «الأمر أكثر بساطة مما يبدو» لأن «سلوك» لاعب ريال مدريد «دائما محل ثناء من الجميع».

وتابع أن راموس «بحالة جيدة، ولكنه تعافى لتوه من إصابة قوية»، وأنه شخصيا يشعر بـ«التميز» كونه مدربا له.

وكان راموس قد دخل كبديل في مباراة كوسوفو في آخر 4 دقائق من عمر اللقاء، ولم يشارك في مباراة جورجيا الماضية، بينما شارك في شوط واحد بمباراة اليونان، بعد تعافيه من إصابة قوية في الركبة.

ويبدو أن إنريكي أكثر اقتناعا في الوقت الراهن بثنائية إريك جارسيا وإينييجو مارتينيز في قلب الدفاع مع الإبقاء على وجود راموس كعنصر خبرة في منتخب لاروخا.

مصدر AS عربي
قد يعجبك ايضا