الدوري الإسباني

كريم بنزيما.. مرعب مع ريال مدريد

Riyadiyatv – كريم بنزيما.. مرعب مع ريال مدريد.

سجل المهاجم الفرنسي كريم بنزيما في أخر سبع مباريات شارك فيها على التوالي مع ريال مدريد، وهي أفضل سلسلة تهديفية له في مسيرته، وتأتي مع وقت حاسم من الموسم.

يعيش المهاجم الفرنسي كريم بنزيما حالة من الذروة التهديفية مع فريق ريال مدريد الإسباني في الوقت الحاسم من الموسم 2020-2021، حيث واصل تسجيل الأهداف للمباراة السابعة على التوالي أمام إيبار (السلسلة لا تتزامن مع تقويم الفريق الأبيض لأن اللاعب غاب عن ثلاث مباريات بسبب الإصابة).

وهذه النشوة التهديفية لكريم بنزيما بإحراز الأهداف في أخر 7 مباريات شارك فيها مع ريال مدريد، تعتبر سلسلة غير مسبوقة في مسيرة غزيرة حيث أصبح المهاجم الفرنسي على بعد 6 مباريات للوصول إلى المباراة رقم 700 له مع الفريق.

يواجه ريال مدريد ثمانية مباريات مهمة للغاية للموسم مع بنزيما الأكثر حسماً في مسيرته، حيث شارك بنسبة 35,3% في أهداف الفريق الأبيض هذا الموسم 2020-2021، سواء في الدوري الإسباني (18 هدف من إجمالي 51) وفي جميع المسابقات (24 هدفًا من أصل 68).

وهذا المعدل يعتبر الأكثر له من أي موسم سابق مع ريال مدريد، حيث يبلغ متوسطه التهديفي 0,73 هدف في المباراة الواحدة، أي هدف كل 118 دقيقة، وهو أفضل سجل تهديفي له منذ موسم 2015-2016.

زار بنزيما شباك الخصوم في 18 من أصل 33 مباراة خاضها هذا الموسم، وسجل ثنائية في 6 لقاءات منها، وفي آخر سبع مباريات له سجل تسعة أهداف: خيتافي، فالنسيا، أتلتيكو مدريد، ثنائية أمام إلتشي، أتالانتا، ثنائية أمام سيلتا فيجو وهدف أمام إيبار، وباستثناء مواجهة إيبار، افتتح الفرنسي التهديف في كل المواجهات الأخرى.

ووفقا لبيانات موقع «أوبتا» للإحصائيات، فإن ما يقرب من ثلاثة من كل عشرة أهداف (7 من 24 هدفًا) سجلها هذا الموسم 2020-2021 عبر الرأس.

في الدوري الإسباني، فقط المهاجم المغربي يوسف النصيري هو اللاعب الوحيد الذي يعادل عدد أهداف كريم بنزيما بالرأس برصيد 5 أهداف.

ويعتبر البرازيلي فينيسيوس جونيور هو المساهم الكبير في أهدافه الأخيرة بالرأس بعدما ساعده في مواجهة خيتافي وإيبار، وذلك بعدما تغلبا على الخلاف بينهما الذي حدث في مواجهة دوري أبطال أوروبا أمام بروسيا مونشنجلادباخ في محادثة بنزيما مع مواطنه فيرلاند ميندي.

وفي سن 33 عامًا، تعد الأهداف دليلاً على الحالة البدنية الجيدة بنزيما الذي يحسد عليها، ولبضعة أشهر، كانت منشوراته على الشبكات الاجتماعية شائعة، حيث يمارس التمرينات في المنزل، ويكمل العمل الذي يقوم به كل صباح مع زملائه في فالديبيباس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى