برشلونة يعلن نبأ ساراً لجماهيره بشأن فيليبي كوتينيو

Riyadiyatv – برشلونة يعلن نبأ ساراً لجماهيره بشأن فيليبي كوتينيو.

زف مسؤولو نادي برشلونةالإسباني خبراً سعيداً لجماهير النادي وللجماهير البرازيلية بشأن لاعب وسط الفريق الكتالوني الموهوب فيليبي كوتينيو، الغائب عن صفوف البارسا منذ نحو أربعة أشهر.

وأعلن نادي برشلونة عبر موقعه الرسمي خلال الساعات الماضية، عن نجاح العملية الجراحية التي خضع لها كوتينيو، في إطار الجهود المبذولة منذ فترة من أجل عودته سريعاً إلى الملاعب من جديد.

وقال برشلونة في بيان نشره اليوم: خضع اليوم فيليبي كوتينيو لعملية جراحية ناجحة لإزالة كيس بالغضروف المفصلي في ركبته اليسرى، وتمت الجراحة تحت إشراف الدكتور رودريجو لاسمار والخدمات الطبية بنادي برشلونة

وأضاف البيان: كوتينيو سيغيب عن المباريات لفترة، وسيتحدد موعد عودته وفقاً لتطورات عملية تعافيه خلال الفترة المقبلة.

ولم يعلن نادي برشلونة عن مدة غياب اللاعب، ولكن كشفت تقارير في الفترة الماضية عن أن اللاعب سيغيب من شهر إلى شهرين، وفقاً لعملية استجابته العضلية للتعافي عقب الجراحة.

وفي كل الأحوال يمثل نجاح العملية خبراً سعيداً للجماهير البرازيلية تحديداً، حيث سيكون اللاعب قادراً على المشاركة في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية «كوبا أمريكا»، مع منتخب بلاده، والمقررة في الصيف المقبل.

وأكد الطبيب رودريجو لاسمار، لفيليبي كوتينيو، أن الجراحة ستضمن له التعافي بصورة كاملة خلال ستة أسابيع على الأكثر، وفي هذه الحالة سيكون قادرًا على المشاركة في بطولة «كوبا أمريكا».

وكان كوتينيو قد خضع لجراحة أولى في بدايات شهر يناير الماضي تحت إشراف الدكتور خوان كارليس مانلاو، وكشفت التقارير وقتها عن أنه سيغيب عن الملاعب نحو 3 شهور، ولكن عملية تعافي لاعب الوسط البرازيلي لم تسِر على ما يُرام، ما اضطر البرازيلي إلى إجراء جراحة تنظير مفصلي أخرى، ولكن هذه الجراحة الثانية لم تؤت ثمارها، لذا قرر كوتينيو السفر إلى البرازيل لإجراء هذه الجراحة تحت إشراف رودريجو لاسمار، الذي أكد له أن الحل الأمثل في حالته هو خضوعه لجراحة ثالثة لاستئصال الغضروف المفصلي لركبته اليسرى.

الجدير بالذكر أن كوتينيو (28 سنة) كان قد انضم إلى برشلونة في الانتقالات الشتوية لعام 2018، قادماً من ليفربول الإنجليزي مقابل نحو 160 مليون يورو، في أغلى صفقة شراء في تاريخ النادي الكتالوني.

ونجح برشلونة مساء أمس في الفوز على بلد الوليد بهدف قاتل في الدقيقة 90، سجله الفرنسي عثمان ديمبيلي، ليشعل قمة الليجا مع أتلتيكو مدريد بفارق نقطة واحدة فقط، لصالح الروخيبلانكوس، حيث يملك البارسا 65 نقطة، مقابل 66 لفريق دييجو سيميوني.

مصدر AS عربي
قد يعجبك ايضا