«مارسيلو الجديد».. هل يحدد رونالدو مستقبل جوهرة البرتغال؟

Riyadiyatv – «مارسيلو الجديد».. هل يحدد رونالدو مستقبل جوهرة البرتغال؟

تم استدعاء نونو مينديز، اللاعب الشاب لنادي سبورتنج لشبونة، لأول مرة إلى منتخب البرتغال بعمر 18 عامًا، ويحرسه كريستيانو رونالدو في ظل اهتمام كبار أوروبا بضمه ومنها ريال مدريد.

يبدو أن الأيام المقبلة قد تشهد ظهور ثنائية جديدة في صفوف المنتخب البرتغالي، وذلك بعد ظهور الجناح الأيسر الشاب نونو مينديز، رفقة الأسطورة كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي بشكل شبه دائم خلال التدريبات.

وفي الجلسات التدريبية لمنتخب البرتغال تحضيرًا لمباراته أمام أذربيجان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في قطر 2022، تمت رؤية لاعب سبورتنج لشبونة البرتغالي أكثر من مرة إلى جانب رونالدو صاحب الخمس كرات ذهبية.

والتقطت الكاميرات اللاعبين (نونو مينديز ورونالدو) يتحدثان كثيرًا في جميع الأوقات خلال الجلسة التدريبية، وهو أمر يثير الفضول نظرًا لأنها المرة الأولى التي يتم فيها تصعيد لاعب سبورتنج لشبونة مع منتخب البرتغال الأول تحت قيادة المدرب فرناندو سانتوس.

ويعتبر نونو مينديز، البالغ من العمر 18 عامًا، الذي يرى البعض أنه «مارسيلو الجديد» هو أحد اللاعبين الواعدين في الدوري البرتغالي، لدرجة أن الأندية الكبيرة في القارة العجوز أوروبا مثل ريال مدريد أو برشلونةأو مانشستر سيتي تتبعه عن كثب.

وتؤكد آخر المعلومات أن المدرب الإسباني بيب جوارديولاسبق بالتواصل مع المحيطين بهذا اللاعب الشاب الموهوب نونو مينديز، الذي جدد عقده للتو مع سبورتينج لشبونة حتى عام 2025.

وتقدر القيمة السوقية للاعب نونو مينديز بحوالي 17 مليون يورو، بحسب موقع ترانسفير ماركت المتخصص، وهو رقم يمكن دفعه من قبل كل من مانشستر سيتي الإنجليزي أو قطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة.

وقد يكون هذا التواصل مع كريستيانو رونالدو مفتاحًا لمستقبل اللاعب أمام إغراء عظماء الأندية في أوروبا، وبالتالي، قد بدأ السباق على نونو مينديز، فهل سيكون لدى كريستيانو رونالدو ما ينصحه به؟.

جدير بالذكر أن منتخب البرتغال يستعد لمواجهة نظيره منتخب صربيا على ملعب النجم الأحمر بالعاصمة بلجراد، وذلك لحساب الجولة الثانية من تصفيات كأس العالم 2022 المقرر إقامتها في قطر.

وكان أبطال أوروبا بقيادة الأسطورة كريستيانو رونالدو قد استطاع الفوز في أولى مباريات المجموعة على منتخب أذربيجان بهدف نظيف، في حين فاز الصرب على منتخب جمهورية أيرلندا في مباراة مثيرة بثلاثة أهداف لهدفين، ليتقاسموا بذلك الصدارة مع البرتغاليين ولكل منهما ثلاث نقاط، بالمجموعة التي تضم أيضًا منتخب لوكسمبورج.

قد يعجبك ايضا