الدوري الإسبانيغير مصنف

أنسو فاتي يضع مصيره بين يدي برشلونة.. والتشاؤم يسيطر على النادي

Riyadiyatv – أنسو فاتي يضع مصيره بين يدي برشلونة.. والتشاؤم يسيطر على النادي.

أفادت مصادرنا الخاصة أن الجراح الفرنسي برتراند كوتيت نصح أنسو فاتي، جناح فريق برشلونة الإسباني، بإجراء جراحة أخرى لاستئصال الغضروف المفصلي لركبته اليسرى.

يمر أنسو فاتي، جناح فريق برشلونة الإسباني، بلحظة فارقة في مسيرته، فمنذ إصابته في الغضروف المفصلي الداخلي لركبته اليسرى وهو بعيد تمامًا عن المشاركة ويبدو أن الموسم قد انتهى بالنسبة له.

وسافر أنسو فاتي الأسبوع الماضي إلى مدينة ليون بفرنسا، وزار الجراح الفرنسي المتخصص في مشكلات الركبة برتراند كوتيت.

ويعي أنسو فاتي أن الجراحة الذي أجراها في ركبته لم تلتئم، لا في عملية التنظير المفصلي الأولى ولا في الثانية، علاوة على ذلك يعي تفاقم مشكلة ركبته بعد تعرضه لعدوى.

ونقلًا عن مصادرنا الخاصة؛ فإن الجراح الفرنسي نصح أنسو فاتي بإجراء جراحة أخرى لاستئصال الغضروف المفصلي المتأثر، لأن هذا سيساعده على العودة إلى الملاعب في فترة تتراوح من 6 إلى 7 أسابيع، وبهذا يكون قادرًا على المشاركة في كأس الأمم الأوروبية المقبلة رفقة منتخب إسبانيا وكذلك المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية.

وفي حالة استئصال الغضروف المفصلي، فإن أنسو فاتي سيتعافى سريعًا دون حدوث انتكاسات على المدى القريب أو المتوسط، ولكن قد يكون لهذا الأمر عواقب سيئة مستقبلًا، وهو ما يقيمه اللاعب والمحيطون به في الوقت الحالي.

واللعب بدون غضروف مفصلي لسنوات طويلة قد يؤدي إلى حدوث هشاشة في العظام أو إلى حدوث مشكلة خطيرة في المفاصل، التي من شأنها التأثير على مسيرة أنسو فاتي الكروية مستقبلًا.

وفي حالة استئصال الغضروف المفصلي فإن أنسو فاتي سيتمكن من اللعب بصورة طبيعية لفترة تتراوح من 8 إلى 10 سنوات.

ويبلغ أنسو فاتي من العمر 18 عامًا، وإذا ما قام بعملية الاستئصال فإن تداعيات هذا التدخل الجراحي ستظهر عليه وهو يبلغ من العمر 26 أو 28 عامًا، أي وهو في أفضل سنوات مسيرته الكروية.

وفي ظل هذا الوضع المتأزم؛ فإن أنسو فاتي يريد دراسة كافة الخيارات المتاحة لديه لتجنب إجراء جراحة استئصال الغضروف المفصلي لركبته.

ووضع أنسو فاتي مسقبله بين أيدي الخدمات الطبية لنادي برشلونة في محاولة أخيرة لحل مشكلات ركبته اليسرى.

وأفادت مصادرنا أن أنسو فاتي سيبدأ مرحلة علاجية جديدة تحت إشراف أطباء النادي بداية من الخميس المقبل بهدف تخفيف آلام والتهاب ركبته.

فضلًا عن ذلك؛ سيزيد أنسو فاتي من الحمل على ركبته لرؤية إذا ما كانت قادرة على تحمله، وبعدها سيقرر ما سيفعل بشأن هذه الإصابة.

وتسود حالة من التشاؤم على نادي برشلونة، ويبدو أن الرأي السائد بداخل النادي هو أن أفضل حل في الوقت الراهن هو استئصال الغضروف المفصلي بصورة نهائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى