آخر الأخبار

تعادل “مخيب” يكشف أزمات الأهلي في الدوري السعودي

يواصل فريق الأهلي رفض كل الهدايا التي تصل إليه لاقتناص الصدارة، وكل مرة يتعثر فيها المتصدر، ويمنح الأهلي الفرصة لاعتلاء الصدارة، يفاجئ الفريق جماهيره بتعثر مريب ومربك.

ولم يكن ما حدث أمس أمام العين، المرة الأولى التي يرفض فيها الفريق الصدارة، ولو تمكن الأهلي من استثمار تعثر منافسيه على الصدارة، لكان الآن في مكان بعيد منفرداً بالقمة، لكنه كان يتعثر في ظروف غريبة، وأمام فرق من الوسط أو من آخر الترتيب.

تعادل الأهلي أمام العين متذيل الترتيب أمس الأول، تذوقه عشاق الفريق الأهلاوي، بمذاق الخسارة، رغم أن الفريق كان قريباً من فقدان النقاط الثلاث، لولا أن تمكن من إدراك التعادل، إلا أنه تعادل مخيب، بعد أن أهدر الأهلي فرصة تضييق الفارق مع المتصدر الشباب إلى نقطة واحدة، خاصة بعد خسارة الشباب المفاجئة على أرضه على يد الفتح أمس الأول 1 /‏ 2، غير أن الفريق الأهلاوي خذل محبيه وفرط من جديد في فرصة ذهبية.

إهدار فرصة ثمينة بالتعادل مع العين، هي عرض أهلاوي، يكشف عن مرض عضال يعاني منه النادي وتأثر به الفريق.

مر الأهلي هذا الموسم بمنعطفات حادة، أثرت على مسيرة الفريق صاحب المركز الثاني على لائحة ترتيب الدوري، فتنحى الداعم، ثم استقال مشرف الكرة طارق كيال، فشل الإدارة في إنجاز حاجة الفريق من التعاقدات في الميركاتو الشتوي الأخير، يؤكد أن الأمور ليست على ما يرام بين جدران الأهلي.

وكانت الأحداث التي شهدتها غرفة اللاعبين عقب مباراة العين أمس الأول، لتكشف بجلاء أزمة الأهلي الحالية.

فبعد نهاية المباراة سمع بعض الحضور صراخاً وأصواتا عالية، من غرفة ملابس الفريق الأهلاوي، مجرد دخول رئيس النادي عبدالإله مؤمنة الغرفة للحديث مع اللاعبين عقب التعادل المخيب مع العين، حيث قابل اللاعبون رئيس الأهلي بالصراخ في وجهه، وطالبوه بمغادرة الغرفة فوراً، بل طالبوه عدم حضور تدريبات الفريق، إذا أراد أن يظل الأهلي منافساً على الصدارة، وحمل اللاعبون رئيس النادي كل ما يحدث للفريق، بسبب عدم قدرته على الوفاء بكل الوعود التي يقطعها على نفسه لهم.

تدخل محمد شليه إداري الفريق الأهلاوي، وطلب من اللاعبين الهدوء، الذين طالبوه بألا يحضر الرئيس تدريبات الفريق، بعد أن تملك الإجباط منهم من بسبب وعود إدارة النادي التي لا تتحقق أبداً.

وكان الصربي فلادان ميلوفيتش المدير الفني لفريق الأهلي، قد أشعل فتيل الأزمة، بحديث تليفزيوني له عقب المباراة، صب فيه غضبه على إدارة النادي، لعدم قدرتها على تلبية طلباته الفنية، حيث طالب بتدعيم خط دفاع الفريق، بالتعاقد مع مدافع في الانتقالات الشتوية الأخيرة، لكنه فوجئ بالإدارة تتعاقد مع المهاجم السنغالي نيانج.

وتابع لقد أشركت نيانج أمام العين، لأؤكد لإدارة النادي أن اللاعب ليس جاهزاً، وما زال أمامه وقت طويل لاستعادة لياقة المباريات.

ورفض فلادان وعلى غير العادة، منح اللاعبين راحة عقب مباراة العين، وطالبهم بالحضور للتدريب أمس الخميس استعداداً لمباراة الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى