تعليم

يسمى الاختباء في البيئة

يسمى الاختباء في البيئة، يوجد الكثير من المخاطر في البيئة الطبيعية، لذلك تبحث الكائنات الحية التي تعيش فيها عن وسيلة لحماية نفسها من الأخطار التي تحيط بها، ومن خلال موقع Riyadiyatv سوف نتعلم اختباء الحيوانات في بيئتها ماذا يعني، بالإضافة إلى التمويه وأنواعه. 

التمويه 

التمويه أو ما يسمى بالتخفي هي آلية تكتيكية أو دفاعية تقوم بها الكائنات الحية للاختباء من أعدائها، لكي تستطيع حماية نفسها ولتحصل على الغذاء، وغالباً ما تكون هذه الطريقة هي دمج نفسها مع ما يحيط بها في الطبيعة من أوراق أو أغصان الأشجار، حيث أن الكائنات الحية تقوم بهذه العملية لإخفاء نفسها أو موقعها أو حركتها أو هويتها عن أعدائها.

شاهد أيضًا: كيف تستخدم الحيوانات خاصية التخفي للبقاء حية

يسمى الاختباء في البيئة

في قانون الطبيعية تأكل الحيوانات الكبيرة الحيوانات الأصغر والأضعف منها، ولذلك تبحث الحيوانات عن وسيلة لتسطيع حماية نفسها من الحيوانات المفترسة، حيث تقوم تلك الحيوانات بالبحث عن طريقة ما لتختبئ أو لتخفي نفسها من أعدائها الطبيعية وهذا ما يسمى (بالتخفيف أو التمويه)، حيث يعتبر ذلك بمثابة وسيلةً دفاعية تقوم بها الحيوانات لحماية نفسها وللحصول على غذائها، وعلى ذلك تكون الإجابة الصحيحة هي:

  • التخفي والتمويه.

شاهد أيضًا: حافظت بعض المخلوقات الحيه على نفسها 

أنواع التمويه عند الحيوانات

تتميز العديد من الحيوانات بقدرتها على التخفي في بيئتها لحماية نفسها من أعدائها ولتستطيع الحصول على طعامها، ومن الطرق التي تستخدمها في التمويه ما يلي:

  • إخفاء اللون: تسمح هذه الطريقة للحيوانات بالاندماج مع ما حوله في البيئة لإخفاء نفسها.
  • تشويه اللون: تمتلك بعض الحيوانات القدرة على تشويه لونها بإظهار البقع أو خطوط كأشرطة أو إظهار جزء من جسدها وإخفاء الآخر؛ مما يغير من شكلها.
  • التَنَكّر: يمكن لبعض الحيوانات تغيير شكلها بما يتناسب ما يحيط بها بالبيئة ك”أوراق الأشجار أو الأحجار أو الأغصان”.
  • التقليد: تمتلك بعض الحيوانات القدرة على التغيير في صوتها أو شكلها لتبدو وكأنها من الحيوانات المفترسة؛ مما يجعلها أقل عرضةً للخطر.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي يحمل عنوان يسمى الاختباء في البيئة، الذي تعلمنا من خلاله عن التمويه عند الحيوانات وأنواعه أيضاً.

المراجع

  1. education.nationalgeographic.org , Camouflage , 16/10/2022

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى