- Advertisement -

- Advertisement -

وزير الحج والعمرة يستعرض دور الوزارة في مكافحة كورونا خلال موسم الحج في ندوة الحج الكبرى


- Advertisement -

انطلقت أمس ندوة الحج الكبرى 1443 هجريا، تحت عنوان “نسك وعناية” والتي شهدت حضورا كبيرا من قبل الوزراء والفضيلة العلماء من أنحاء العالم الإسلامي، برعاية وزير الحج والعمرة توفيق الربيعة، والذي أكد خلال مشاركته في المنتدى على الدور الذي لعبته الوزارة من أجل مواجهة كورونا في موسم الحج، وأشار خلال كلمته أن جائحة كورونا كانت تجربة ثرية تم الاستفادة منها، حيث كانت أولى القرارات التي تم اتخاذها في ظل انتشار كورونا إيقاف العمرة تماشيا مع مقاصد الشريعة الإسلامية التي تضع صحة الإنسان أولا.

وتابع “الربيعة” تصريحاته موضحا أنه رغم توصيات إيقاف موسم حج 1441 هجريا، بسبب كورونا إلا أن القيادة الرشيدة أبت دون ذلك منوهة بعدم توقف شعيرة الحج أبدا، حيث تم إقامتها بعدد ألف حاج، مع تطبيق كافة الاحترازات الصحية للحفاظ على سلامة الجميع، موضحا أن النتائج كانت مطمئنة وسليمة، وبالحديث عن موسم حج 1442 هجريا، والذي جاء تزامنا مع توفر اللقاحات في المملكة، حرصت القيادة على إقامة شعيرة الحج بعدد 60 ألف حاج.

وفي موسم الحج الحالي لعام 1443 هجريا، أصدرت الصحة السعودية توصيات بألا يزيد عدد الحجاج هذا العام عن مليون حاج، في وجود مجموعة الخدمات التي تحفظ سلامة الحجاج، وأوضح “الربيعي” خلال كلمته أن الهدف الأساسي لوزارة الحج هذا العام خلال موسم الحج أن يعود جميع الحجاج سالمين إلى بلادهم.

فيما صرح الشيخ عبدالرحمن السديس، الرئيس العام لشؤون الحرمين، “نعتز بما قدمته وزارة الحج والعمرة من خلال تطبيق اعتمرنا للاسهام في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، ضمن جهودها لتطوير منظومة الخدمات المقدمة في الحج، باستثمار التقنية ليكون حجا ذكيا لضيوف الرحمن”.
 

يمكنكم متابعة أخر الأخبار عبر “Riyadiyatv“.

- Advertisement -

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية



Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -