تعليم

وجّه ذو الإصبع العدواني وصيته إلى

وجّه ذو الإصبع العدواني وصيته إلى، عُرف الشاعر الجاهلي حرثان بن محرث بلقب ذو الإصبع العدواني، ولهذا اللقب سببًا يكمن وراءه، كما يُذكر بأنه عاش فترة من عمره تزيد عن مئة عام، وسنتعرف من خلال موقع Riyadiyatv على من هو ذو الإصبع العدوَاني ويكيبيديا، وإجابة سؤال وَجّه ذو الإصبَع العدوَاني وصيته إلى، كما سنرفق نص الوصية.

من هو ذو الإصبع العدواني ويكيبيديا

هو الشاعر حرثان بن محرث بن الحارث بن ربيعة بن ثعلبة بن سيار بن هبيرة بن ثعلبة بن ظرب بن عمرو بن عباد بن يشكر بن عدوان، ولد عام 602 ميلادي، وهو شاعر من شعراء العصر الجاهلي، سُمّي بذي الإصبع؛ لأن في رجله أصبع زائد، والبعض قال إن سبب التسمية يعود إلى قيام حية بقطع أصبعه، أورث الشعر إلى ابنته أميمة، وكان لديه ثلاث بنات غيرها.

شاهد أيضًا: من هو ذو الاصبع العدواني

وجّه ذو الإصبع العدواني وصيته إلى

تضمنت وصية الشاعر ذو الإصبَع العدوَاني بعض البنود التي تجعل للمرء مكانة في قومه، ومنها: اللين، والتواضع، وبشاشة الوجه، والكرم، والرفق بالجار، وإكرام الضيف، وإعانة من يستعين به، وعدم سؤال أحد عند الحاجة، وقد وَجَّه وَصيته إلى:[1]

شاهد أيضًا: ما هي وصية جبريل عن الجار وما هي حقوقه

وصية ذو الإصبع العدواني لابنه

جاء في نص الوصية التي أوصى بها ابنه أُسيد ما يأتي:

«يا بني إن أباك قد فني وهو حي وعاش حتى سئم العيش وإني موصيك بما إن حفظته بلغت في قومك ما بلغته فاحفظ عني: ألن جانبك لقومك يحبوك، وتواضع لهم يرفعوك، وأبسط لهم وجهك يطيعوك، ولا تستأثر عليهم بشيء يسودوك، وأكرم صغارهم كما تكرم كبارهم يكرمك كبارهم ويكبر على مودتك صغارهم، واسمح بمالك، واحم حريمك، وأعزز جارك، وأعن من استعان بك، وأكرم ضيفك، وأسرع النهضة في الصريخ فوالله إن لك أجلاً لا يعدوك، وصن وجهك عن مسألة أحد شيئًا فبذلك يتم سؤددك.»

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على من هو ذو الإصبع العدواني ويكيبيديا، وإجابة سؤال وجّه ذو الإصبع العدواني وصيته إلى، كما أرفقنا نص الوصية.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى