اخبار الرياضة

واكلي كانونيير.. جندي الريمونتادا المجهول يسجل هاتريك مع ليفربول ضد نابولي! | riyadiyatv.com

نجم تاريخي في ليفربول من دون حتى أن يمثل الفريق الأول!

اكتسب اسم واكلي كانونيير شهرة كبيرة بعمر 15 عامًا فقط إذ إنه من أبطال ملحمة الريمونتادا الشهيرة التي أحدثها ليفربول أمام برشلونة في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا منذ 3 أعوام.

حين كان ليفربول قد سجل 3 من أصل 4 أهداف أمطر بها شباك برشلونة، لاحت واحدة من أشهر الركنيات عبر التاريخ وهي ركنية ترينت ألكسندر أرنولد التي أرسلها بشكل مباغت لديفوك أوريجي والذي أسكنها بسهولة في شباك مارك أندريه تير شتيجن.

إشادة كلوب

ولكن دور كانونيير آنذاك كان مهمًا للغاية حين جلب الكرة بسرعة من خارج الملعب ومنحها لأرنولد الذي نفذ الركنية بشكل متسارع، ليعرف الكل هذا الاسم الذي ينتمي لأكاديمية ناشئي ليفربول.

حينها أشاد يورجن كلوب بدور جامعي الكرات، حتى لو لم يكن يعرف أن كانونيير هو هذا الفتى الذي منح الكرة لأرنولد بهذه السرعة.

أحضروه إلى الفريق الأول

الجانب غير المعلوم أيضًا عن كانونيير أنه لاعب كرة قدم مهاجم من طراز رفيع، وينشط في فريق ليفربول منذ أن كان في فئة تحت 12عامًا.

لقد سجل الموسم الماضي 41 هدفًا في كل المسابقات، ومؤخرًا بدأ موسمه بتسجيل هاتريك في نابولي بدوري أبطال أوروبا في فئته السنية.

إن هذا أفضل بمراحل مما حققه الفريق الأول لليفربول والذي انقاد لهزيمة مذلة برباعية مقابل هدف أمام نابولي ذاته في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى