غير مصنف

هي إعتقادات وأقوال وأعمال تبطل إلإيمان وتخرج من الإسلام

هي إعتقادات وأقوال وأعمال تبطل إلإيمان وتخرج من الإسلام يُطلق عليها مصطلح في الفقه سنتعرف عليه من خلال هذا المقال، فضمن مادة الإسلامية يتعلم الطالب الكثير من الأمور التي تخص الدين الإسلاميّ، والأعمال الواجب على المسلم فعلها، والأفعال والأقوال التي يجب الابتعاد عنها، والتي تبعد المسلم عن الدين، وتخرجه عن الملّة، وعبر موقع Riyadiyatv نجيب عن هذا السؤال، وأرفقنا بعض الأمثلة على نواقض الإيمان الاعتقادية والقولية والعملية. 

هي إعتقادات وأقوال وأعمال تبطل إلإيمان وتخرج من الإسلام

هناك جملة من المُعتقدات والأَقوال والأَعمال التي تخرج المسلم عن الدين الإسلامي والملة، وتُبطل إيمانُ العبد، والتي يجب على كل عبد معرفتها، والابتعاد عنها حتى لا يخرج عن الدين، ومن هذه الأفعال الشرك بالله عز وجل، ويُطلق على جملة الأمور هذه اسم نواقض الإيمان، وسبب تسميتها بهذا الاسم؛ لأن العبد إذا قام بأيٍّ منها ينقض الدين وغدا كافراً، وبهذا نجد أن الجواب الصحيح لهذا السؤال هو:[1]

  • نواقض الإيمان.

أمثلة على نواقض الإيمان

لنواقض الإيمان ثلاثة أنواع، وفيما يأتي نرفق أمثلة على كلٍ منها:

  • النواقض الاعتقادية: الشرك بالله تعالى (أي الاعتقاد أن هناك ما دون الله يدعى له، فكل المخلوقات دون الله، ولا يجوز الدعاء إلا لله)، التكذيب أو الاجحاد بأي ركن من أركان الإسلام أو الإيمان.
  • النواقض القولية: سب الله تعالى أو الأنبياء أو الملائكة، الاستهزاء بالله تعالى أو بدين الإسلام، ادعاء النبوة أو العلم بالغيب.
  • النواقض العملية: ممارسة السحر، أو الشرك في عبادة الله عزّ وجلّ.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا المقال الذي أجبنا من خلاله عن هي إعتقادات وأقوال وأعمال تبطل إلإيمان وتخرج من الإسلام، وقد تحدثنا في سطوره عن نواقض الإيمان، وذكرنا فيه بعض الأمثلة على نواقض الإيمان الاعتقادية والقولية والعملية.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى