غير مصنف

هل يجوز شراء حلويات المولد ابن باز

هل يجوز شراء حلويات المولد ابن باز، من الفطرة عند الكثير من الناس حب الاحتفالات والأعياد وشراء الحلوى في المناسبات السعيدة، وأن الشريعة الإسلامية فرضت عيدين على المسلمين، وقد أكّدت السنة النبوية الشريفة ذلك، وكل ما يكون من أعياد غيرها فهو لا أصل له، ومن خلال موقع Riyadiyatv سنتناول الحديث عن حكم شراء حلوى المولد النبوي.

هل يجوز شراء حلويات المولد ابن باز

لقد أكد ابن البار أنه لا يجوز في الشريعة الإسلامية شراء الحلوى في عيد المولد النبوي، فالسيرة النبوية والقرآن الكريم لم يذكروا عن يوم يسمى المولد النبوي، وهو من الأعياد المستحدثة التي لم يأمر بها النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا صحابته، فقد علم النبي الكريم صحابته كل ما يتعلق في أمور دينهم ودنياهم، وكان من أولى لصحابة الرسول أن يحتفلوا بمولد رسولهم الحبيب فقد كان النبي أحب الخلق لقلوبهم، وقد انتشرت في الآونة الأخيرة الاحتفاليات بعيد المولد النبوي على الرغم من ذكر أهل العلم بعدم جوازه من الناحية الشرعية، فلا يصح شراء الحلوى ولا إقامة الاحتفالات ولا إطعام الطعام، وشراء الانسان المسلم لمثل هذه الحلوى التي تصنع لعيد  المولد النبوي فإنه يعين أهل الضلالة على ضلالتهم، ويساعدهم على الاستمرار في الحرام.[1]

شاهد أيضًا: هل الاحتفال بالمولد النبوي حرام

هل يجوز شراء حلويات المولد إسلام ويب

لقد أفتى القائمون على موقع إسلام ويب بحرمة شراء حلويات المولد إذا كان المسلم ينوي الاحتفال بها بمناسبة المولد النبوي، وذلك لأن الاحتفال بميلاد النبي من المحرمات شرعًا والحلوى من مظاهر الاحتفال، وقد أكد موقع إسلام ويب أن من كان يريد شراء الحلوى لتناولها من دون وجود نية لاحتفال أو مظهر من مظاهر الاحتفال بمولد النبي فذلك جائز، لان شراء الحلوى وتناولها بأي وقت من الأمور المباحة ولا حرج في ذلك، أما شراء حلوى المولد بغرض الاحتفال بالمولد، لها حكم الاحتفال نفسه، لأن النية تؤثر في العبادات تؤثر بالحلال والحرام، فإن كان الاحتفال في الأصل محرمًا، كانت العادات التي تفعل على سبيل الاحتفال كذلك حرامًا والله ورسوله أعلى وأعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم

حكم شراء كعك العيد في المولد النبوي

شراء الحلوى بحد ذاته جائز وغير محرم، فتناول الطعام بكافة أشكاله من الجوائز الشرعية التي أعطاها لله للمسلمين، وذكرها في كتابه الكريم في قوله “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ”[3]، ولكن لم يذكر الله تعالى أو نبيه الكريم عيدًا يسمى عيد المولد النبوي، فالنبي-صلي الله عليه وسلم-أمرنا بتكريمه بالصلاة عليه حين ذكره في الحضور، ولم يأمر الناس ولا صحابته بالاحتفال وشراء الحلوى، ومن كان يريد تخليد ذكري الرسول وتكريمه فقد كان النبي-صلى الله عليه وسلم- يصوم الاثنين والخميس، فقد ولد النبي الكريم في يوم الاثنين، ولا يجوز ابتداع أمور ليست في الدين والعمل بها وحث الناس على العمل بها، في من المهلكات التي تؤدي بصاحبها إلى النار.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا هل يجوز شراء حلويات المولد ابن باز، تحدثنا عن الأحكام الخاص بالاحتفال بعيد المولد النبوي، ورأي الكتاب والسنة وعلماء المسلمين بما يتعلق بذلك، وحكم شراء الحلوى وتناولها.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى