غير مصنف

هل لحم الحصان حلال عند الشيعة

هل لحم الحصان حلال عند الشيعة حيث يوجد خلاف بين الشيعة والسنة في كثير من الأمور، ومن بين هذه الأمور الأحكام المتعلقة بالأطعمة، فهناك الكثير من الأطعمة التي يجوز أكلها عند السنة، ولا يجوز أكلها عند الشيعة، والعكس بالعكس، لذلك يقدم موقع Riyadiyatv هذا المقال الذي يتحدث عن: هل لحم الحصان حلال عند الشيعة، وجميع ماذكر غير مثبت في السنة.

هل لحم الحصان حلال عند الشيعة

إنّ لحم الحصان حلال عند الشيعة، لكن على كراهة، ووجه الكراهة في أكل لحم الخيل هو بسبب المنفعة التي يتم تحصيلها من الركوب عليه، وقد ورد في الموقع الرسمي للمرجع الشيعي علي السيستاني سؤال عن اللحوم والمأكولات المختلفة، جاء فيه؛ هل يحق للمسلم تناول المأكولات بأنواعها المختلفة؟ فأجاب:[1]

يحق للمسلم تناول المأكولات بأنواعها المختلفة عدا اللحوم والشحوم ومشتقاتها، حتى إذا ظن بأن في محتوياتها ما لا يجوز له أكله، أو ظنّ أنّ صانعها أيّاً كان قد مسّها مع البلل، كما لا يجب عليه فحص محتوياتها ليتأكد من خلوها مما لا يجوز له أكله، ولا يجب عليه سؤال صانعها عن مسّه لها أثناء أعداده الطعام أو بعده، كما يجوز للمسلم تناول المعلبات بأنواعها المختلفة باستثناء اللحوم والشحوم ومشتقاتها، حتى إذا ظنّ بأنّ في محتوياتها ما لا يجوز له أكله، أو ظن أن صانعها أيّاً كان قد مسَّها مع البلل، ولا يجب عليه فحص محتوياتها ليتأكد من خلوها مما لا يجوز له أكله.

اقرأ أيضًا: هل يجوز اكل لحم الثور

هل يجوز أكل الكنغر عند الشيعة

يتفق علماء الشيعة على تحريم أكل لحم الكنغر، لكن البعض منهم يجيزون أكل لحم الكنغر بعد ذبحه وتذكيته وفق الطريقة المتبعة في الشريعة الإسلامية، ولا يوجد سبب واضح في تحريم لحم الكنغر، ولا ندري ما هي الأدلة التي اعتمد عليها علماء الشيعة في إصدار هذا الحكم، فالشريعة الإسلامية لا تحرم ما لا دليل على تحريمه أو كراهيته، فقد حرم الإسلام أكل لحم الخنزير، كما حرم أيضًا أكل لحم الحمير، لكن ليس في النصوص ما يمنع أكل لحم الكنغر، فيجوز أكله عند أهل السنة والجماعة، لكن الشيعة خالفوا هذه القاعدة، ويحرمون أكله.

شاهد أيضًا: هل يجوز أكل الكنغر عند الشيعة

هل يجوز أكل لحم الأرنب عند الشيعة

لا يجوز عند الشيعة أكل لحم الأرنب، فهو من الأطعمة المحرم أكلها، ويستندون بذلك إلى القصص والروايات المكذوبة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وآل بيته الطاهرين، رضي الله عنهم أجمعين، حيث يزعمون أن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- قال: “أنَّ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- سُئِلَ عنِ المُسُوخِ، فقال: همُ اثْنا عَشْرَةَ؛ الفِيلُ، والدُّبُّ، والخِنزيرُ، والقِرْدُ، والأرنَبُ، والضَّبُّ، والوطواطُ، والعَقْربُ، والعَنْكَبوتُ، والدَّعْموصُ، وسُهَيْل، والزُّهَرةُ، فقيلَ: يا رسولَ اللهِ، ما كان سبَبُ مَسْخِهم؟ فقال: أمَّا الفِيلُ فكان جَبانًا لُوطِيًّا لا يَدَعُ رَطْبًا ولا يابِسًا، وأمَّا الدُّبُّ فكان رجلًا مُؤَنَّثًا يَدعُو الرِّجالَ إلى نفسِه، وأمَّا الخِنزيرُ فكان مِن قومٍ نَصارَى، فسأَلُوا ربَّهم نُزولَ المائِدةِ، فلمَّا نزَلَتْ عليهم كان أشَدَّ ما كانوا كُفْرًا، وأشَدَّهم تَكْذيبًا، وأمَّا القِرَدة فيَهودُ اعتَدَوْا في السَّبتِ، وأمَّا الأرنَبُ فكانتِ امرأةً لا تَطهُرُ مِن حَيضٍ ولا مِن غيرِ ذلك”،[2] وهذا الحديث مكذوب لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال: هل لحم الحصان حلال عند الشيعة، الذي تحدثنا فيه عن حكم أكل الحصان عند الشيعة، وكذلك ذكرنا حكم أكل لحم الكنغر والأرنب عند الشيعة أيضًا.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى