صحتي

هل تريد العيش لفترة أطول؟ عليك بهاتين النصيحتين!

يقول العلماء أنه إذا أردت أن تعيش لفترة أطول، عليك تناول جميع وجباتك خلال مدة 12 ساعة.

إذ أدى تقييد تناول الطعام للفئران إلى الساعات الأكثر نشاطاً في يومها إلى إطالة عمرها بمقدار الثلث. في حين أنّ تقييد السعرات الحرارية ساعدهم فقط على العيش لمدة أطول بنسبة 10 في المائة، في المتوسط.

يقترح العلماء أنّ الجمع بين التمسك بنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية والصيام، هو الأمثل لطول العمر.

تظهر نتائج الباحثين، أنه إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً ولكن تتناول الطعام في وقت متأخر من الليل، فأنت لا تحصل على الفوائد الكاملة.

أصبح تناول الطعام في إطار زمني صارم، والمعروف باسم حمية الصيام المتقطع، أحد أكثر بدع اللياقة البدنية شهرة في السنوات الأخيرة. يقال أنّ المشاهير مثل جينيفر أنيستون ونيكول كيدمان يتّبعن الصيام المتقطع.

إنّ الدكتور جوزيف تاكاهاشي، عالم الأحياء الجزيئية من معهد هوارد هيوز الطبي في ولاية ماريلاند في الولايات المتحدة، والمؤلف الرئيسي للدراسة، مقتنع جداً بالنتائج التي توصل إليها لدرجة أنه تبنى نظاماً غذائياً مقيداً لمدة 12 ساعة بنفسه.

في الدراسة، التي نشرت في مجلة ساينس العلمية، نظر فريق الدكتور تاكاهاشي في تأثير كل من النظام الغذائي ووقت التغذية على أكثر من 500 فأر على مدى أربع سنوات.

واستخدم العلماء مغذيات آلية للتحكم في الكمية التي يمكن أن تأكلها الفئران ومتى. وسُمح لبعض القوارض بتناول الطعام بقدر ما تريد، بينما اقتصرت السعرات الحرارية اليومية للآخرين على 30 إلى 40 في المائة مما يأكلونه عادة.

تم تقسيم هذه المجموعات أيضاً عن طريق وقت التغذية، مع وصول بعضها إلى الطعام على مدار 24 ساعة.

تم تغذية الآخرين في فترة ساعتين في بداية الليل أو النهار، وأخيراً على مدى فترة 12 ساعة على مدار النهار أو الليل. وتم وزن الفئران كل بضعة أسابيع وتم مراقبة مستويات نشاطها بحثاً عن علامات الشيخوخة.

بمجرد أن بدأت الفئران في تقليل استهلاكها الغذائي أو مستويات نشاطها، تمت مراقبتها عن كثب بحثاً عن علامات الأمراض المرتبطة بالعمر.

وجد الباحثون أنّ الفئران التي تغذت على نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية في الليل، على مدار ساعتين أو 12 ساعة، عاشت لفترة أطول.

بعد وفاة جميع الفئران، أجرى العلماء تشريح الجثث لتقييم صحتهم العامة وكذلك جمع عينات الأنسجة لمزيد من التحليل.

تميل جينات العمر المرتبطة بالالتهاب في الجسم إلى أن تصبح أكثر نشاطاً مع تقدم الفئران في العمر، في حين أنّ الجينات التي تنظم عملية التمثيل الغذائي تصبح أقل نشاطاً، مما يسبب أو يساهم في عدد من الاضطرابات المرتبطة بالعمر.

عبر تحليلهم، وجد فريق الدكتور تاكاهاشي أنّ الفئران في النظام الغذائي المقيدة السعرات الحرارية ليلاً أظهرت نسبة أقل من هذه التغييرات المرتبطة بالعمر.
إنّ الفئران مخلوقات ليلية لذا فهي أكثر نشاطاً في الليل.

وقال الباحثون أنّ النتائج ستنقلب عند تطبيقها على البشر.

الدراسة هي الأحدث لترويج أهمية إيقاعات الساعة البيولوجية، أي الساعة الطبيعية للجسم، في الصحة.

وقال الدكتور رافائيل دي كابو، وهو خبير في الشيخوخة لدى الناس من المعهد الوطني للشيخوخة في بالتيمور، أنّ الدراسة الجديدة أظهرت حاجة الناس ليس فقط إلى التفكير في مقدار ما يأكلونه ولكن متى.

وقال: “حتى لو كنت تقيد السعرات الحرارية ولكنك لا تأكل في الأوقات المناسبة، فأنت لا تحصل على الفوائد الكاملة لتقييد السعرات الحرارية.”




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى