غير مصنف

هل اليوم الوطني حرام أم حلال

هل اليوم الوطني حرام أم حلال؟ حيث يعتبر من أهم الأحكام الشريعة التي ينبغي على كلّ مواطن سعودي أن يكون على علم ودراية بالحكم الشرعيّ الخاصّ به، فهو يتعلَّق بالمناسبة الوطنية التي تحتفل بها المملكة العربيّة السّعوديّة في كل عام ميلادي بذكرها توحيدها، ومن هذا المنطلق يناقش موقع Riyadiyatv حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي، بالإضافة إلى معرفة هل الاحتفال باليوم الوطني حرام، كما يمكن للزائر الاستفادة من مقالنا السابق حكم الاحتفال باليوم الوطني الشيخ المطلق.

اليوم الوطني السعودي

وهو أحد الاحتفالات الوطنيَّة في المملكة العربيّة السُّعوديّة التي تهدف إلى تَعزيز الانتماء الوطني، حيث يتجدد بهذا اليوم عهد الولاء والوفاء لقيادتها الحكيمة، وهو اليوم الذي تمَّ فيه توحيد البلاد بعد الصراع الطويل والتّضحيات والبطولات المجيدة، فقد تمّ تغيير اسمها من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربيّة السّعوديّة، وقد تمَّ هذا بموجب المرسوم الملكي الصّادر عن جلالة الملك والقائد المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود الذي أعلن فيه قيام المملكة العربيّة السّعوديّة وتوحيد الدولة بدءًا من يوم الخميس الذي يوافق 21 جمادى الأولى من عام 1351هـ والموافق ليوم 23 سبتمبر من عام 1932م.[1]

هل اليوم الوطني حرام

إنّ الاحتفال باليوم الوطني حرام كما أقتت اللجة الدائمة للإفتاء في المملكة العربيّة السّعوديّة، حيثُ إنّ العيد الوطني من الأعياد المحدثة في أمر الإسلام، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “مَن أحْدَثَ في أمْرِنا هذا ما ليسَ منه فَهو رَدٌّ”[2]، كما أنه بدعة وتشبّه باليهود والنصارى، حيثُ إنّ الأعياد في الشريعة الإسلامية تمثلت بعيد الفطر وعيد الأضحى فقط، ولم يحتفل المسلمون في غير هذين العيدين، بالرغم من العظيمة في بدر وفتح مكة، ولكن لم يأمر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- المسلمين الاحتفال في غيرهما، والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: حكم الاستفادة من عروض اليوم الوطني

حكم اليوم الوطني ابن عثيمين

ذكر ابن عثيمين -رحمه الله- بأنّ الاحتفال باليوم الوطني لا يجوز والأفضل ترك ذلك الأمر، حيثُ إنّ الاحتفال باليوم الوطني هو من الأمور التي نهى الدين الإسلامي عنها، ويعتبر من الأعياد الباطلة، فقد ثبت أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قد انتصر على المشركين في بدر، وفتح مكة ولم يحتفل بها هو ولا أصحابه، كذلك لم يتم الاحتفال بالفتوحات التي أنجزها المسلمون على دول الشرك، وهذا يدل على أن الأمر تشبه بغير المسلمين، ولذلك ينبغي على المسلم ترك الاحتفال به والسير على خطى الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.[4][5]

حكم الاحتفال باليوم الوطني في المدارس

أجمع هيئة كبار العلماء بأنّه لا يجوز الاحتفال باليوم الوطني، فهو يعتبر تقليدًا للمشركين والكفّار أو بدع من البدع المُضافة على الإسلام التي تجعل صاحبها في حكم المرتد، وقد نصت الفتوى على النحو الآتي:[3]

“العيد اسم لما يعود من الاجتماع على وجه معتاد إما بعود السنة أو الشهر أو الأسبوع أو نحو ذلك فالعيد يجمع أمورا منها يوم عائد كيوم عيد الفطر ويوم الجمعة، ومنها الاجتماع في ذلك اليوم، ومنها الأعمال التي يقام بها في ذلك اليوم من عبادات وعادات، ثانيا ما كان من ذلك مقصودا به التنسك والتقرب او التعظيم كسبا للأجر، أو كان فيه تشبه بأهل الجاهلية أو نحوهم من طوائف الكفار فهو بدعة محدثة ممنوعة داخلة في عموم قول النبي صلى الله عليه، وسلم “من احدث في امرنا هذا ما ليس منه فهو رد”.

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال باليوم الوطني هيئة كبار العلماء

حكم لبس ملابس اليوم الوطني

لا يجوز لبس ملابس عليها شعارات أو عبارات خاصة باليوم الوطني، فهو من البدع التي حرمها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، كما لا يجوز المشاركة في تصميمها، فقد قال تعالى: (وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا)[6]، ولذلك ينبغي على المسلم الابتعاد عن الإعانة على الأعياد الباطلة، فقد قال ابن تيمية: “إنّ بيع المُسلمين ما يعينون المسلمين به على أعيادهم، سواءً من الريحان أو اللباس أو الطعام واللباس، وما في نحوه في العيد المحرم أو الباطل فهو حرام”، والله -تعالى- أعلم.[7]

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا هل اليوم الوطني حرام أم حلال؟، حيثُ سلطنا الضوءَ على بيان بعض من المعلومات حول أحد المناسبات الوطنية المجيدة ألا وهو اليوم الوطني، كذلك تمّ بيان حكم الاحتفال باليوم الوطني، بالإضافة إلى معرفة بعض حكم الاحتفال باليوم الوطني بالنسبة للعلامة ابن عثيمين -رحمه الله-.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى