تعليم

هل التهاب الحوض يظهر في السونار

هل التهاب الحوض يظهر في السونار، يُعد التهاب الحوض من المشكلات المزعجة التي تواجه العديد من النساء خاصة، وأنه يؤثر بصورة مباشرة على المهبل، وبعدها ينتقل إلى الرحم وقناتي فالوب لتشعر معه النساء ببعض الأعراض والآلام التي يصعب تحملها نتيجة انتقال البكتريا إلى هذه المنطقة، وفي سياق الحديث عن التهاب الحوض يهتم موقع Riyadiyatv بتسليط الضوء على هل التهاب الحوض يظهر في السونار، مع توضيح مجموعة من الطرق الطبية لتشخيص التهاب الحوض الخطير.

هل التهاب الحوض يظهر في السونار

الإجابة نعم، يساعد السونار المهبلي في توضيح خطر إصابة المرأة بمشكلة التهاب الحوض والناتجة عن انتقال البكتريا أو الفطريات الضارة إلى المرأة خاصة الأعضاء التناسلية أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وبشكل عام يؤكد الطبيب المعالج على ضرورة التزام المرأة بمجموعة من التعليمات قبل إجراء الكشف بالسونار المهبلي حتى يساعد في توضيح التهاب الحوض؛ ومن ثم تناول العلاجات الطبية التي تساعد في تخفيف الألم الناتج عن الإصابة.[1]

ما هو السونار المهبلي

السونار المهبلي هو إحدى التقنيات الطبية المتطورة التي يلجأ إليها طبيب النساء للتعرف على المشكلة التي تعاني منها المرأة سواء مع تأخر الحمل أو أثناء شهور الحمل المختلفة، وتعتمد تقنية هذا الجهاز على إرسال مجموعة من الأشعة فوق الصوتية إلى رحم المرأة حتى يوضح صورة مفصلة عن الأعضاء التناسلية بشكل عام والحوض بشكل خاص، والجدير بالذكر أن السونار المهبلي عبارة عن أنبوب رفيع وطويل نسبيًا يتم تغطيته باستخدام الواقي الذكري، وجل لتسهيل عملية دخوله إلى الرحم ومعه قد تشعر بعض النساء بألم بسيط ولكن يمكن السيطرة عليه باستخدام إحدى المسكنات الطبية.

ما هو السونار المهبلي

شاهد أيضًا: افضل غسول مهبلي للالتهابات والحكه

أسباب الإصابة بالتهاب الحوض

التهاب الحوض من الأمراض الخطيرة والمزعجة التي يصعب تحملها من قِبل العديد من النساء، وينتج عن مجموعة من الأسباب ومن أبرزها ما يلي:

  • الإصابة بمرض السيلان الخطير، والذي ينتج عن ممارسة المرأة لعلاقات غير مشروعة بشكل متكرر.
  • ضعف الجهاز المناعي، فتصبح المرأة أكثر عرضة لانتقال البكتريا الضارة والفطريات إلى أجزاء الجسم المختلفة.
  • انتقال العدوى إلى الأعضاء التناسلية عن طريق العلاقة الجنسية أو بسبب تركيب بعض وسائل منع الحمل خاصة إذا كانت غير مُعقمة أو ملوثة.

أسباب الإصابة بالتهاب الحوض

أعراض الإصابة بالتهاب الحوض

تعاني مريضة التهاب الحوض من مجموعة من الأعراض أو العلامات التي قد تتطلب التدخل الطبي في بعض الأوقات، وتتضح هذه الأعراض جميعًا فيما يلي:

  • النزيف المتكرر خاصة في أيام غير مواعيد الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم شديد أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الإفراط في خروج الإفرازات ذات الرائحة الكريهة والتي يصعب تحملها.
  • الشعور بألم شديد وتقلصات مزعجة أسفل منطقة البطن.
  • الشعور الدائم بالرغبة في القيء والغثيان.
  • عدم القدرة على الهضم بالشكل الطبيعي نتيجة الإصابة ببعض المشاكل في الجهاز الهضمي.
  • ارتفاع حرارة الجسم بشكل ملحوظ، فقد تتعدى ال 38 في الكثير من الأوقات.

شاهد أيضًا: هل الالتهابات تمنع الحمل أو تؤخره

كيف يتم الكشف عن التهاب الحوض

الكشف عن التهاب الحوض وتشخيصه يحتاج إلى استخدام الطبيب المعالج مجموعة من الطرق أو التقنيات الطبية، والتي تتضح جميعها فيما يلي:[2]

  • أخذ مسحة من عنق المرأة باستخدام قطنة صغيرة الحجم ومن ثم فحصها في المعامل الطبية للكشف عن خطر الإصابة بمرض السيلان.
  • إجراء فحص الدم الشامل، والذي من خلاله يمكن التعرف على ضعف الجهاز المناعي والطرق الطبية اللازمة للسيطرة على هذه المشكلة.
  • وفي حال لم تنجح هذه الطرق في توضيح أسباب التهاب الحوض يمكن اللجوء إلى أشعة السونار المهبلية، والتي تعطي نتائج دقيقة ومؤكدة عن أسباب التهاب الحوض وطرق الوقاية منه.

هل التهاب الحوض يسبب ألم في الظهر

الإجابة نعم، التهاب الحوض يؤثر بشكل سلبي على أعضاء الجسم المختلفة خاصة البطن والظهر، إذ لا تستطيع الكثير من النساء تحمل الألم الشديد الموجود في منطقة أسفل الظهر، وفي هذه الحالة تحتاج المرأة إلى علاج التهاب الحوض حتى يتم القضاء على آلام البطن والظهر المزعجة، وتجدر الإشارة إلى أهمية استخدام المرأة للغسولالطبي الذي يتناسب معها حتى تساعد في قتل البكتريا الضارة الموجودة في المهبل؛ ومن ثم تخفيف خطر الإصابة بالتهاب الحوض وتخفيف هذه الآلام الخطيرة.

شاهد أيضًا: مدة علاج التهاب البربخ المزمن

المضاعفات الناتجة عن الإصابة بمرض التهاب الحوض

إصابة المرأة بمرض التهاب الحوض واستمراره معها لفترة من الوقت يؤدي إلى إصابتها بالعديد من المضاعفات الخطيرة ومن أبرزها ما يلي:

  • تأخر الحمل لفترة من الوقت، وقد ينتج ذلك الأمر أن ضعف نسبة الخصوبة أو بسبب ظهور العديد من المشكلات الأخرى، والتي تؤثر على الرحم بشكل مباشر.
  • متلازمة الألم أسفل منطقة البطن أي استمرار هذا الألم لفترة طويلة من الوقت.
  • خطر الحمل خارج الرحم، والذي قد يعرض الجنين للإجهاض وللعديد من المشكلات الخطيرة الأخرى.

نصائح يجب اتباعها قبل السونار المهبلي لعلاج التهاب الحوض

يؤكد الأطباء المتخصصون على ضرورة الالتزام بمجموعة من النصائح قبل إجراء السونار المهبلي وذلك لحل مشكلة التهاب الحوض والتخلص النهائي منها، وتتضح هذه النصائح فيما يلي:[3]

  • إفراغ المثانة بشكل كلي أو جزئي.
  • تناول كمية معينة من الماء يحددها الطبيب المعالج لبعض الحالات قبل إجراء السونار بمدة لا تقل عن النصف ساعة.
  • ارتداء ملابس فضفاضة حتى يسهل خلعها أثناء إجراء السونار المهبلي.
  • لا بد من إخبار الطبيب المعالج عند الشعور بألم لا يحتمل، وذلك حتى يأخذ الإجراءات اللازمة؛ ومن ثم السيطرة على هذه المشكلة.
  • من المهم أن تسترخي المرأة وتبتعد بشكل نهائي عن التوتر والقلق النفسي حتى يسهل دخول الأنبوب إلى الرحم دون الشعور بألم شديد.

شاهد أيضًا: ماهو سبب قلة دم الدورة ونزول دم بني

أهمية استخدام السونار المهبلي

ينصح الكثير من الأطباء بضرورة اللجوء إلى السونار المهبلي لما له من أهمية كبيرة في الكشف عن العديد من الأمراض ومن أبرزها ما يلي:

  • الكشف عن متلازمة كيسات المبايض.
  • حالات الإجهاض المتكرر.
  • مشكلات الحمل التي تؤدي إلى تأخره لفترة طويلة.
  • أورام الجهاز التناسلي.
  • التهاب الحوض.

هل السونار المهبلي آمن للحامل

الإجابة نعم، إذ أكد الكثير من الأطباء المتخصصين أن استخدام السونار المهبلي أثناء شهور الحمل المختلفة آمن تمامًا، ولا يؤدي إلى إصابة المرأة الحامل أو حتى الجنين بأية مشكلات خطيرة، ويحتاج استخدام هذا السونار المهبلي إلى اللجوء إلى طبيب نساء مختص حتى يتم إدخاله بالطريقة الصحيحة ومن ثم عدم إصابة المرأة الحامل أو حتى الجنين بأية مشكلات خطيرة، كذا وتحتاج المرأة الحامل إلى اتباع جميع الإرشادات والنصائح التي يؤكد عليها الطبيب المعالج.

العلاقة بين التهاب الحوض والحمل خارج الرحم

مرض التهاب الحوض من الأمراض التي تتطلب التدخل الطبي في وقت مبكر خاصة، وأنه قد يؤدي إلى تكون ندوب خطيرة في إحدى قناتي فالوب؛ ومن ثم منع انتقال البويضة الملقحة إلى الرحم بشكل طبيعي؛ مما يؤدي إلى إصابة المرأة بمشكلة الحمل خارج الرحم، والذي قد يؤدي إلى التعرض للإجهاض خاصة في الثلاثة الأشهر من الحمل، وبشكل عام فإن الحمل خارج الرحم والناتج عن الإصابة بمرض التهاب الحوض قد يؤدي إلى إصابة المرأة بنزيف شديد يستمر لفترة طويلة من الوقت وهو الأمر الذي قد يعرض حياتها للخطر.

شاهد أيضًا: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها وطرق علاجها والتقليل منها

هل التهاب الحوض يمنع نزول الدورة

الإجابة نعم، إذ أثبتت العديد من الدراسات أن التهاب الحوض يؤثر بصورة مباشرة على الرحم وأعضاء الجهاز التناسلي الأخرى؛ ومن ثم خطر منع نزول الدورة الشهرية لفترة من الوقت، وذلك بالإضافة إلى نزول كمية مبالغ فيها من الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة ونزيف شديد في أيام أو مواعيد لا تتناسب مع مواعيد الدورة الشهرية، ولذلك ينصح جميع الأطباء المتخصصين بأهمية مراجعة الطبيب المعالج في وقت مبكر للتخلص من هذه المشكلة المزعجة ومن ثم تحفيز المبيضين على تنزيل دم الدورة في مواعيدها بانتظام.

هكذا، وفي نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا لكم هل التهاب الحوض يظهر في السونار، كما نكون قد تعرفنا على مجموعة من النصائح الواجب اتباعها قبل إجراء السونار المهبلي للكشف عن التهاب الحوض.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى