اخبار الرياضة

“نعتذر لمقارنته بهالاند” .. تدريبات أوروجواي تفتح الباب للسخرية من نونيز | riyadiyatv.com

تسديدة طائشة في تدريبات أوروجواي تتسبب في سخرية حادة من نونيز.

تلقى الأوروجوياني داروين نونيز مهاجم نادي ليفربول الإنجليزي سيلًا من التعليقات الساخرة، بعد تسديدة طائشة كادت تصطدم بعلم الراية الركنية أثناء تدريبات منتخب أوروجواي.

المهاجم البالغ من العمر 23 عامًا، انضم إلى ليفربول قادمًا من بنفيكا البرتغالي في فترة الانتقالات الصيفية في صفقة بقيمة 100 مليون يورو، يقضي الفترة الحالية في تدريبات منتخب بلاده استعدادًا لمنافسات كأس العالم 2022، بعد بداية متواضعة لمسيرته في “أنفيلد” شهدت تسجيله هدفًا واحدًا في خمس مباريات.

ماذا حدث؟

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل من تدريبات أوروجواي تسبب في سخرية حادة من نونيز.

نونيز وبعد أن تمكن من الضغط على المدافع وخطف الكرة منه، انطلق وحيدًا نحو المرمى، لكنه سدد الكرة بطريقة سيئة للغاية، لتذهب بعيدًا للغاية عن المرمى.

نونيز شعر بالإحباط بعد تسديدته ثم قام بخفض رأسه في أسى واضح على التسديدة الطائشة.

ما هو رد الفعل على تسديدة نونيز؟

تسديدة نونيز الطائشة تسببت في سخرية شديدة منه على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث كانت جماهير ليفربول هي الأشد في سخريتها من المهاجم.

جماهير ليفربول كانت تعقد الآمال على أن يكون نونيز هو منافس النرويجي إرلينج هالاند، مهاجم مانشستر سيتي، في سباق هدافي الدوري الإنجليزي لكن يبدو أن النرويجي قد ابتعد بالفعل عن مهاجم أوروجواي

وكتب أحد الجماهير: “يجب على جميع مشجعي ليفربول في جميع أنحاء العالم اختيار مكان للاعتذار الجماعي لبقية العالم عن مقارنة هذا الرجل بهالاند”.

وأضاف مشجع آخر: “سيخرج يورجن كلوب ليخبرنا أن الرياح هي من تسببت في تلك التسديدة”، في إشارة إلى أحد أشهر أعذار مدرب ليفربول عند الخسارة.

فيما نشر حساب آخر: “لقد وصل الأمر إلى النقطة التي لا يمكننا فيها الدفاع عنه بعد الآن”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى