عالم المرأة والفن

نصائح للعناية بالبشرة في فصل الشتاء

كيف أهتم ببشرتي في الشتاء؟ سؤال يطرحه الكثيرين لذلك نقدم لكي نصائح للعناية بالبشرة في فصل الشتاء لأن جفاف البشرة والشعر مشاكل شائعة في الأجواء الباردة، حيث يُنتج الكثير من الأشخاص زهمًا (دهنًا) أقل وهو المسؤول عن التليين الطبيعي للبشرة في الأجواء الباردة والجافة.

وكذلك تساهم عوامل أخرى في ذلك مثل انخفاض فيتامين D الناتج من التعرض للشمس وتهيج الوجه الناتج عن الرياح الباردة.

وفي الأماكن المغلقة، يمكن أن تتسبب الأجواء الجافة الناتجة عن الحرارة والمنازل المغلقة في التعرض للعفن والسُميات وكلاهما قد يساهمان في حدوث مشاكل البشرة.

المشاكل الأخرى التي تحدث في شهور الخريف والشتاء تشمل قشرة الشعر وتشقق الشفتين وتزايد حدة الإكزيما. ويصاب بعض الأشخاص بتحجيم الجلد والشعر وحتى تشققات الجلد المؤلمة.

وتحدث الكثير من اضرار جفاف الجلد بسبب اختلال حاجز الجلد الطبيعي وهو ما يسمح بتبخر رطوبة الجلد للخارج ويجعل حدوث التهيجات والحساسية أسهل.

هناك العديد من الطرق لوقاية نفسك من تلف الجلد الناتج عن الأجواء الباردة. تشمل هذه العلاجات أشياء يمكنك استخدامها داخليًا وخارجياً على السواء.

استحم بمعدل أقل في الشهور الباردة

ربما تكون أهم طريقة لمنع الجفاف هي قضاء وقت أقل في الاستحمام، أقل من المعتاد، مع استخدام أقل للماء الساخن والصابون.

عند الاستحمام استخدم صابون منظف يحتوي على زيوت إضافية وذلك للحفاظ على رطوبة سطح الجلد.

استخدم المرطب الصحيح

ترطيب البشرة بعد الاستحمام بالكريمات أو الزيوت أمر أساسي. بغض النظر عن المنتج المستخدم، من المهم وضعه على بشرة مبللة أو رطبة وذلك للحفاظ على الرطوبة في الجلد.

اقرأ أيضاً: <<حمض الهيالورونيك للوجه وأهم فوائدة وأشكاله المختلفة>>

إذا كانت بشرتك تميل للإصابة بالإكزيما فقم بالوقاية منها باستخدام منتجات السيراميد والذي قد تكون أكثر فائدة في استعادة الحاجز الطبيعي.

تتوفر الكثير من كريمات الجلد على مضادات للأكسدة التي تمنح بشرتك تغذية إضافية.

عند اختيار كريم لترطيب البشرة فمن المهم الانتباه لمكوناته. تشتمل جميع الكريمات على مكونات للمحافظة على امتزاج الزيت بالماء وكذلك على مادة حافظة لمنع نمو البكتيريا والفطريات.

يمكن لهذه المكونات، بالإضافة إلى المعطرات والمكونات الأخرى، التسبب في ردود تحسسية لبعض الأشخاص، خصوصًا عند وضعها على جلد متهيج أو ملتهب.

تحتوي الكثير من الكريمات على نفس المكونات، ولذلك فقد يتطلب الأمر بعض التدقيق لمعرفة تقبل بشرتك للمادة أم لا. وبصفة عامة، المكونات التي يجب تجنبها في الكريمات تشمل:

  • ناقلات الفورمالديهايد مثل DMDM hydantoin
  • إيميدازوليدينيل اليوريا
  • كواتيرنيوم-15
  • البارابين

ولأصحاب البشرة الحساسة، فقد يكون استخدام الزيوت النقية بدلًا من الكريمات المركبة أفضل طريقة للترطيب بدون حدوث تهيجات.

ستحتاج وضع المرطب كل بضع ساعات للحفاظ على ترطيب البشرة.

كلما زادت كثافة الزيت، كلما طال على الجلد وطالت مدة عمله. زيت الزيتون الممزوج مع شمع العسل وزبدة الشيا يعدان مثالين للتركيبات التي تظل لمدة طويلة.

إذا كانت بشرتك تتفاعل سلبيًا مع أحد الزيوت، فيمكن تجربة زيت آخر. قد تكون ردود الفعل التحسسية فورية ناتجة عن الأجسام المضادة أو قد تتأخر ردود الفعل من الخلايا الليمفاوية.

بعض الزيوت الأقل شهرة مفيدة ليس فقط لصفاتها ولكن لأنك لم تتعرض لهم في السابق، ومن ثم يقل احتمال إصابتك برد فعل تحسسي في الماضي.

بعض الزيوت التي قد ترغب في استخدامها للترطيب تشمل:

علاجات داخلية للبشرة الجافة في فصل الشتاء

شرب المزيد من الماء على الأقل أربعة أكواب يوميًا بالإضافة إلى ما تشربه مع الوجبات مهم للوقاية من جفاف البشرة في الطقس البارد. وإضافة أوميجا-3  إلى نظامك الغذائي يساعد على الحفاظ على ترطيب بشرتك كذلك.

وقد يصبح  الشعر باهتًا إذا تم غسله أكثر من اللازم، خصوصًا في الطقس البارد عندما يحتوي الجلد على زيوت أقل. كما قد يلاحظ الأشخاص المصابون بالقشرة والتهاب الجلد الدهني تحجيم الجلد بشكل أكبر خلال هذا الوقت.

تناول أوميغا -3 زيت السمك أو تناول زيت بذور الكتان يمكن أن يساعد في حالتي جفاف الجلد والشعر. تحتوي بذور الكتان على حمض ألفا-لينولينيك، وزيت أوميجا-3، حيث أظهرت دراسة صغيرة تم إجراؤها في ألمانيا قدرتهما على تحسين العديد جوانب الوظيفة الحاجزة للجلد.

اقرأ أيضاً: <<أفضل 7 فيتامينات طبيعية يجب أن تكون لديك لعام 2022>>

أوميغا 3 هي أحماض دهنية أساسية تعمل كمضادات للالتهابات ولحماية الحاجز الجلدي، والذي قد يساعد في تحسين العديد من اضطرابات الجلد الالتهابية. قبل تناول أوميغا 3 إس، فيجب مناقشة ذلك مع طبيبك إذا كنت مصابا بالتجشؤ المتكرر أو تخططين للحمل أو لديك مشاكل في النزيف.

قد تشكل العناية بالجلد في الطقس البارد تحديًا، حيث قد يجب تغيير عادات ولأن العديد من المنتجات قد تؤدي إلى تهيج الجلد وتلفه.

يمكن أن يساعد إيجاد التوازن الصحيح بين المنتجات ذات الاستعمال الخارجي والداخلي في الوقاية من تغيرات دورة الالتهاب والتي يتسبب بها تعطل الحاجز الجلدي وكذلك يساعد هذا التوازن على تحسن مظهرك خلال فصلي الخريف والشتاء.

روتين العناية بالبشرة في فصل الشتاء

ضعي طبقة من مستحضرات العناية بالبشرة

دائمًا ما يأتي فصل الشتاء معه الكثير من درجات الحرارة العالية، حيث ترتدي بسببها معطف شتوي، أما بالنسبة للبشرة فيمكنك وضع طبقة حماية لها مثل الأمصال من أجل زيادة الرطوبة، وبفضل في فصل الشتاء تطبيق الأمصال التي تحتوي على حمض الهيالورونيك، ثم قومي بتطبيق زيت الوجه بالكامل وأضافة كريمًا مغذيًا في الأعلى لإتمام عملية الرطوبة.

حماية بشرتك من ملامسة الماء

جربي وضع زيت منظف ​​على البشرة قبل الاستحمام، ثم قومي بإزالته قبل الخروج مباشرة، ضعي طبقة من مستحضرات العناية بالبشرة أو العناية بالجسم على بشرة رطبة على الفور، يساعد ذلك على الاحتفاظ بالرطوبة وترك البشرة نضرة.

توخي الحذر مع منطقة عينيك وشفتيك

يعتبر الجلد في منطقتي العين والشفة أرق ولديه القليل من الغدد الدهنية لحماية نفسه، استخدم السيروم والزيوت حول العينين لتهدئة البشرة وحمايتها، على الشفاه استخدمي بلسم انسداد لتوفير حاجز ضد العناصر لحبس الرطوبة بدلاً من توفيرها.

الاهتمام بتطبيق المرطب يومياً

يتسبب الطقس الشتوي القاسي للجلد في الرطوبة منخفضة في الداخل والخارج، حيث يساعد استخدام المرطب على تجديد الطبقة العليا من البشرة عن طريق منع الهواء من أن يصبح جافًا جدًا.

ارتداء أقمشة تسمح بمرور الهواء

يمكنك اختيار الطبقات الخفيفة والناعمة على بشرتك، بدلًا من الأقمشة الاصطناعية التي قد تسبب الحكة.

ابحثي عن المكونات الطبيعية

ستزيد كريمات وصابون الجسم المعطرة من جفاف الجلد، حاولي التبديل إلى التركيبات الطبيعية غير المعطرة.

تجنبي المنظفات القاسية

اختاري منتجات الكريم والتي يمكنها التنظيف المزدوج إذا كانت بشرتك جافة، استخدمي الماء مع التنظيف الأول ولكن اجعل الثاني تنظيفًا جافًا.

ضعي سيروم غني بفيتامين سي

يعتبر فيتامين سي هو مشجع ومحفز لإنتاج الكولاجين ودوران الخلايا داخل البشرة.

ضعي قناع العسل ثلاث مرات في الأسبوع

افعلي ذلك في المساء بعد إزالة مكياجك، العسل مرطب طبيعي مما يعني أنه يحبس الرطوبة داخل الجلد، سيعطي هذا بشرتك توهجًا جميلًا على الفور أيضًا، اتركيه لمدة 10 إلى 15 دقيقة ولا تنسى رقبتك.

استخدمي زيت الوجه طوال الليل

ابحثي عن مكونات مثل ثمر الورد وفول الصويا والجوجوبا، والتي تمتلك جميعها خصائص ترطيب عالية.

اختاري المرطب المناسب لنوع بشرتك

تعمل المرطبات كحاجز حيث تحبس الرطوبة وترطب الطبقات الخارجية للبشرة، إذا كانت بشرتك دهنية فإن المرطبات ذات الأساس المائي والتي لا تسبب انسداد المسام هي الخيار الأفضل، وتحتاج البشرة الجافة إلى مرطب أثقل يعتمد على الزيت لإعادة الترطيب.

تجنبي الاستحمام بالماء الساخن

يتبخر الماء الساخن بسرعة، مما يؤدي إلى تجريد بشرتك من رطوبتها الأساسية وإتلاف حاجز الحماية الطبيعي، رطبي البشرة فورًا بعد الاستحمام.

الابتعاد عن مكونات التجفيف

والتي تشمل هذه المكونات مثل الزيوت المعدنية والتقشير الحمضي العدواني، والتي تتسبب في الخلايا ويقلل بشكل كبير من وظيفة حاجز الجلد مما يؤدي إلى فقدان الماء عبر الجلد وتعريض البشرة للعناصر.

أدخلي الدهون في روتينك

من الضروري وجود مرطب رائع يحتوي على الدهون ومضادات الأكسدة القوية، يوصى باستخدام كريم غني بمكونات وقائية مثل زيت بذور العنب لتحضير البشرة وحمايتها مع الحفاظ على توازنها جيدًا خلال الأشهر الباردة.

استخدمي مقشر خفيف

من المهم استخدام مقشر لطيف لإزالة الخلايا الميتة والجافة من سطح الجلد وتمكين امتصاص السيروم والكريمات بعمق أكبر في الجلد، هذه هي الأداة الأكثر فعالية لمكافحة البهتان والرؤوس السوداء.

أضفي حمض الهيالورونيك إلى روتينك

حمض الهيالورونيك طريقة رائعة لمساعدة البشرة على الحفاظ على ترطيبها دون الحاجة إلى الاعتماد على الكريمات الثقيلة. يمكن لجزيئات حمض الهيالورونيك أن تحمل 1000 ضعف وزنها في الماء ، و تحبس الرطوبة في الجلد.

ضعي كريم الواقي من الشمس

أهم شيء يمكنك القيام به لبشرتك هو وضع واقٍ من الشمس  كل يوم، حتى عندما يكون الشتاء يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى مشاكل التصبغ والتجاعيد وفقدان الكولاجين وسرطان الجلد، يعمل الواقي من الشمس أيضًا على توحيد لون بشرتك، ويسمح للندوب وفرط التصبغ بالشفاء والتفتيح.

إضافة سيراميد إلى روتين العناية بالبشرة

السيراميد عنصر حاسم في حاجز الرطوبة الطبيعي، فالجلد ينتج أقل كلما تقدمنا ​​في السن، مع دخول البرد من الجيد دائمًا تضمين السيراميد في روتين العناية بالبشرة.

تضمين الريتينويد على البشرة

في الصيف عادةً تتعرض البشرة لأشعة الشمس، حتى إذا كنت تستخدمي واقيًا من الشمس، يمكن أن يؤدي استخدام الرتينويدات خلال فصل الشتاء إلى عكس بعض آثار التعرض لأشعة الشمس في الصيف، مثل البقع الداكنة والأضرار الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية، ابدئي بوضع طبقة من الريتينويد كل ليلتين ثم استخدمي كريم ترطيب غني أو زيت للحفاظ على الترطيب.

زر الذهاب إلى الأعلى