صحتي

نشاط بسيط قد يحفّزكم على تناول المزيد من الخضار والفواكه!

ليس هناك أفضل من قطعة بطيخ باردة في يوم صيفي حار، أو طبق من التوت والفراولة المنعشة.

الفواكه والخضار غزيرة ووفيرة، وان إدخالها في النظام الغذائي هو جزء أساسي من عملية تزويد الجسم بالعناصر الغذائية الضرورية.

أحيانًا، قد يبدو صعبًا الحصول على الكمية الصحيحة من الفواكه والخضار، لا سيما ان لم تكن موجودة بالعادة على طبقك.لكن، هناك دائمًا طريقة ما لإضافتها الى وجباتك.

اليوم، بفضل دراسة جديدة نُشرت في مجلة أميركية، هناك طريقة أخرى لضمان استهلاك الفواكه والخضار.

أظهرت الدراسة أن قضاء وقت في الطبيعة مرتبط بتناول كميات اضافية من الفواكه والخضار.

وحقّق الباحثون، من خلال هذه الدراسة، في ارتباط التواصل مع الطبيعة بزيادة استهلاك الخضار والفواكه.

وقضاء وقت في الطبيعة يشمل التعرض للمحيط الطبيعي مثل المشي او الجلوس في الحديقة مع الأصدقاء.

واستطلع الباحثون أكثر من ٣٠٠ بالغ في ولاية فيلاديلفيا بين شهري أيار وآب عام ٢٠١٧. وتضمّن الاستطلاع تجرية المشاركين مع الطبيعة، وأنواع الطعام والشراب التي استهلكوها في اليوم السابق.

ووجدت نتائج الاستطلاع أن المشاركين ذوي التواصل الأقوى مع الطبيعة اتّبعوا نظامًا غذائيًا أكثر تنوعًا، وأكلوا فواكه وخضارًا أكثر.

وتقول كانبة الدراسة الرئيسية إن تداخل العادات الغذائية مع النشاطات في المحيط الخارجي، قد يؤدي الى تحسينات كبيرة في نوعية النظام الغذائي.

ووفق الخبراء، من المهم جدا تناول الفواكه والخضار،اذ انها تضيف عناصر غذائية للنظام الغذائي تساعد في الحماية من أمراض القلب، والسكتة، وبعض أنواع السرطان.

كما أن اختيار الفواكه والخضار والمكسرات مقابل الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية يساعد في خسارة الوزن.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى