اخبار الرياضة

“نادٍ سعودي وحيد قادر على التعاقد مع رونالدو” | riyadiyatv.com

الحديث كان جديًا في الإعلام الأوروبي عن عرض سعودي لضم النجم البرتغالي

فُتح النقاش في حلقة مساء أمس من برنامج “الحصاد الرياضي” عن إمكانية قدوم النجم كريستيانو رونالدو للعب في دوري روشن السعودي، وقد أكد الناقد الرياضي علي هبة أن نادٍ سعودي واحد قادر على ضمه.

كان عدد من المصادر الأوروبية قد تحدث عن رفض رونالدو لعرض ضخم للعب في الدوري السعودي، وفيما لم يُكشف رسميًا عن هوية النادي إلا أن الأغلب حصر قائمة المرشحين في الهلال والنصر.

الصحفي محمد الدويش أكد أن الهلال والنصر والاتحاد والشباب جميعًا يُمكنهم التعاقد مع رونالدو وجلبه للدوري السعودي، مشيرًا إلى أن الأهلي لظروفه الحالية الوحيد غير القادر على التعاقد معه.

وأضاف حول تمويل الصفقة “الأندية الأربعة جميعًا لا تستطيع التعاقد مع رونالدو بأموالهم الذاتية، لأن الأرقام المطلوبة تفوق ميزانياتهم، لكن إن حدث ذلك سيحدث بتدخل طرف ثالث سيتحمل قيمة الصفقة أو الجزء الأكبر منها، هل يكون شركة ما أم مؤسسة أم شخص واحد لا أعلم، لكن الأكيد أن قدوم لاعب بحجم رونالدو سيُضيف كثيرًا للدوري السعودي مثلما فعل ريفيلينو حين انضم للهلال في القرن الماضي”.

الصحفي علي هبة اختلف مع زميله حول الأندية القادرة على التعاقد مع رونالدو من السعودية، مشيرًا إلى أن نادٍ واحد فقط يستطيع إتمام الصفقة وهو الهلال.

وأوضح أسباب حديثه قائلًا “أختلف مع الحديث حول قدرة الهلال والنصر شراء رونالدو، نادٍ واحد يستطيع التعاقد مع رونالدو وهو الهلال، وذلك لتواجد شركات استثمارية ضخمة تدعمه وأعضاء شرف كبار وفعالين يُقدمون له كل الدعم”.

تابع “الهلال الوحيد من الأندية السعودية القادر على ضم رونالدو لأن لديه شركات كبيرة تدعمه، ونحن نرى كيف تكون احتفالاته ضخمة بعد فوزه بالألقاب، وقرأنا سابقًا عن سعي الهلال لجلب ميسي بمليار ريال ولا أستبعد حدوث ذلك مستقبلًا”.

يُشار إلى أن الهلال ممنوع من القيد خلال الموسم الجاري، حيث مُنع من تسجيل أي لاعبين جدد في فترة الانتقالات الصيفية الماضية وسيستمر المنع في سوق الانتقالات الشتوي، وذلك على خلفية ربح النصر شكواه ضده لتجديده عقده لاعب وسطه محمد كنو بعد توقيع اللاعب لعقد مع النصر عقب دخوله الفترة الحرة.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى