اقتصاد

“مول” المجرية للتكرير تبدأ الاستعداد لاحتمال حظر النفط الروسي | القدس العربي

بودابست: صرح الرئيس التنفيذي لشركة “مول”، أكبر شركة تكرير للنفط في المجر، بأن شركته بدأت بالفعل في اتخاذ خطوات للاستعداد للعقوبات التي من المحتمل أن يفرضها الاتحاد الأوروبي على النفط الروسي.

وقال زولت هيرنادي، في مقابلة مع موقع “تيليكس” الإخباري، إن الشركة ستعزز الإمدادات التي تصلها عبر البحر إذا أصبحت غير قادرة على استيراد الخام الروسي، الذي يمثل القسم الأكبر من مشترياتها حاليا.

وأضاف: “يمكنني القول بهدوء إننا بدأنا بالفعل الاستعداد، ووفرنا العديد من الشحنات”.

وأوضح أن الاحتياطيات لدى مول والاحتياطات الاستراتيجية لدى المجر تغطي عدة أشهر من الاستهلاك.

وأشار إلى أن استخدام خام غير الخام الروسي سيؤدي إلى خفض إنتاج مصافي الشركة في المجر بـ20% وفي وحدتها السلوفاكية بنسبة 30%، بسبب مشكلات تقنية.

ووفقا لوكالة “بلومبرغ” للأنباء الأربعاء، فقد أنفقت مول 170 مليون دولار على مدار ثماني سنوات لزيادة حصة الخام غير الروسي الذي يمكنها معالجته في مصافيها إلى 30%، وأوضحت أن رفع هذه النسبة لـ100% سيستغرق بين ثلاث وأربع سنوات ونحو 550 مليون دولار.

(د ب أ)


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى