غير مصنف

من هو أول شافع وأول مشفع

من هو أول شافع وأول مشفع سؤال سنجيب عنه من خلال هذا المقال، حيث أنّ الشفاعة هي التوسّط عند الله -تبارك وتعالى- ليعفو عن المسلم، ويغفر له ويرحمه، والشفاعة تكون يوم القيامة لمن يأذن الله تعالى له بها، وتكون الشفاعة يوم القيامة على أنواع عديدة ينبغي للمسلم أن يكون على علمٍ بها، ولذلك فإن موقع Riyadiyatv يهتم بالحديث عن أول من يأذن الله تعالى له بالشفاعة، وأّول من يقوم بالشفاعة للخلق يوم المحشر.

من هو أول شافع وأول مشفع

إنّ أوّل شافعٍ ومشفّعٍ يوم القيامة للمسلمين هو النّبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم، فهو أوّل من يأذن الله -تبارك وتعالى- له بالشّفاعة الشفاعة الكبرى للمسلمين وغير المسلمين، وهو الشفيع الأوّل لأمته المسلمة، قال النّبيّ عليه الصلاة والسلام: “أنا سيدُ ولدِ آدمَ ولا فخر وأنا أولُ من تنشقُّ الأرضُ عنه يومَ القيامةِ ولا فخر وأنا أولُ شافعٍ وأولُ مشفَّعٍ ولا فخر ولواءُ الحمدِ بيدي يومَ القيامةِ ولا فخرَ“.[1] فهذا الحديث المبارك يدلّ على علوّ قدر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ويدلّ على رفعة شأنه  ومقامه المحمود عند الله تعالى، فهو أوّل من يُبعث من الخلق وأوّل من يأذن له الله تعالى بالشفاعة للعالمين، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: تعريف الشفاعة المثبتة وشروطها

من هم الذين ينالون الشفاعة

إنّ الله تعالى قد خصّ رسوله -صلّى الله عليه وسلّم- بالشفاعة يوم القيامة، فالكثير من خلق الله تعالى ينالون شفاعته يوم الحساب، ومن ينالون الشفاعة يوم الدين بإذن الله تعالى هم:[3]

  • ينال جميع الناس من المسلمين وغيرهم الشفاعة الكبرى قبل بدء الحساب.
  • ينال أهل الكبائر الذين دخلوا النّار من الشفاعة نصيبًا بإذن الله تعالى.
  • ينال المسلمون المذنبون الذين دخلوا النار شفاعة رسول الله.
  • ينال الشفاعة أبو طالب عمّ رسول الله، فيكون في ضحضاح النار.
  • ينال الشفاعة أقوامٌ من المسلمين والمؤمنين يدخلون الجنّة دون حساب.
  • ينال الشفاعة أهل الجنة ليؤذن لهم بدخول الجنان.
  • ينال الشفاعة أهل الجنة لترفع درجاتهم في الجنة.
  • ينال الشفاعة المؤمنون والمسلمون الذين تساوت حسناتهم مع سيئاتهم.

شاهد أيضًا: من النبي الذي دفن بعد الرسول

ما معنى شافع ومشفع

يبحث الكثيرون عن معنى الشافع والمشفع، الأمر الذي قد ذكر في حديث رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، الشافع والمشفّع هما صفتان اختصّ بهما الله تعالى رسوله صّلى الله عليه وسلّم، فهو الشافع الذي يتوسّط عند الله تعالى ليرضى عن أمته، ويغفر لهم ويتوب عليهم، والمشفّع أنّه هو الذي أّذن له بالشّفاعة، أيّ أنّ رسول الله هو أوّل من يأذن له الله تعالى ليشفع للعالمين فهو المشفّع، وهو أوّل من يقوم بالشفاعة فهو الشافع، والله أعلم.[4]

هنا نصل لختام مقالنا من هو أول شافع وأول مشفع، حيث أنّه في هذا المقال تمّ الحديث عن إجابة السؤال المطروح، بالإضافة إلى الحديث عمّن ينال الشفاعة يوم الحساب، ومعنى الشافع والمشفع.

أسئلة شائعة

  • ما صحة حديث أنا سيد ولد آدَمَ؟

    حديثٌ صحيح وثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى