غير مصنف

من أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة

من أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة هو السؤال الذي سيجيب عنه مقالنا هذا، فلا تقوم الساعة على البشر إلّا بعد أن يموت النّاس جميعًا بأمر الله -سبحانه- وتعالى، وعند الوقت الذي لا يعلمه إلا الله تبارك وتعالى، يُنفخ في الصور للمرّة الثالثة والأخيرة، فتنشقّ الأرض عن الموتى، وتلفظ كلّ من دفن فيها من الأولين والآخرين، ويهتمّ موقع Riyadiyatv بإيضاح وبيان إجابة السّؤال من هو الذي تنشقّ الأرض عنه أولًا يوم القيامة.

من أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة

إنّ أوّل من تنشقّ الأرض عنه يوم القيامة هو رسول الله محمّدٌ صلّى الله عليه وسلّم، فقد وردت الكثير من الأحاديث النّبويّة الصحيحة التي تخبر الناس بأنّه -صّلى الله عليه وسلّم- هو أوّل من يبعث ويخرج من الأرض يوم يقوم الحساب، وإنّ الله تعالى يضعه في الجانب الأيمن من العرش العظيم، ويلبسه من حلل الجنّة، وذلك كلّه تكريمًا وتقديرًا له فهو حبيب الله تعالى وأطهر خلقه أجمعين، قال النبّي عليه الصلاة والسلام: “أنا أولُ مَن تَنْشَقُّ الأرضُ عنه، فأُكْسَى حُلَّةً من حُلَلِ الجنةِ، ثم أقومُ عن يمينِ العرشِ، ليس أحدٌ من الخلائقِ يقومُ ذلك المَقامَ غيري”.[1] وانشقاق الأرض عنه أولًا صلّى الله عليه وسلّم، ما هو إلّا تفضيلٌ وتكريمٌ وإعزازٌ له من الجبار العزيز -سبحانه- وتعالى، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: ما هو أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة

حديث أنا أول من ينشق عنه القبر

ورد في السّنة النبويّة المباركة العديد من الأحاديث التي تفيد بأنّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- هو أوّل من تنشق عنه الأرض يوم القيامة بأمر الله -سبحانه- وتعالى، ومن الأحاديث التي تبيّن ذلك قوله صلّى الله عليه وسلّم: “أنا سيدُ ولدِ آدمَ ولا فخر وأنا أولُ من تنشقُّ الأرضُ عنه يومَ القيامةِ ولا فخر وأنا أولُ شافعٍ وأولُ مشفَّعٍ ولا فخر ولواءُ الحمدِ بيدي يومَ القيامةِ ولا فخرَ”.[3] فرسول الله هو سيّد الخلق وأحبّ الخلق إلى الله تعالى، ويبيّن هذا الحديث تواضعه بأنّه لا يتفاخر ولا يتكبّر بكلّ هذه الفضائل التي خصّه بها الله تعالى، والله أعلم.

شرح حديث أنا أول من ينشق عنه القبر

يبيّن لنا الحديث الذي ذكرناه سابقًا بأنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قد خصّه الله تعالى دونًا عن سائر الأنبياء والمرسلين بأنّه سيد البشر أجمعين، وسيّد البشر أي أنّه الذي يفوقهم خيرًا، وبأنّه -صلّى الله عليه وسلّم- هو الذي خصّه الله تعالى بالشّفاعة لأمته، والتي تقدّم بها على باقي الأنبياء -عليهم السلام- بما فضّل الله -سبحانه- عليه فلا يأذن الله تعالى لأحدٍ قبله بالشفاعة فهو أول مشفّع، وهو أوّل من يُبعث من قبره حيًا يوم يقوم الحساب، ومن هذا الحديث ينبغي للناس إدراك علوّ قدر النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وتفضيله عن سائر الأنبياء والرسل -عليهم السلام- أجمعين، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة من هم

أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة إسلام ويب

قد ذكر موقع إسلام ويب في مقالة خاصّة تبيّن للمسلمين خصائص رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وقيل فيها أنّ إحدى أعظم الفضائل التي خصّ بها الله تعالى النبيّ محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- بأنّ هو أوّل من تنشقّ الأرض عنه يوم القيامة، وهو أولّ من يبعث من قبره حيًا يوم المعشر، وثبت ذلك في الكثير من الأحاديث النبوية المباركة الثابتة والصحيحة، وإنّ جميع الأنبياء والبشر يتبعونه يوم القيامة، ممّا يدلّ على رفعة شأنه وعلوّ قدره عند الله سبحانه، والله أعلم.[5]

بهذا نصل للختام في مقال من أول من تنشق عنه الأرض يوم القيامة، حيث من خلال هذا المقال تمّ بيان الإجابة الصحيحة للسؤال المطروح، إلى جانب الحديث عن الحديث الذي ذكر ذلك وشرحه موجزًا.

أسئلة شائعة

  • ما معنى تنشق عنه الأرض؟

    أي تنفتح الأرض ويخرج من قبره عند قيام الساعة يوم البعث.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى