عالم المرأة والفن

ما هو مرض شقيقة سالي حافظ التي اقتحمت بنك لبنان

ما هو مرض شقيقة سالي حافظ التي اقتحمت بنك لبنان، فقد تفاجئ الشارع اللبناني المنهار اقتصادياً اليوم بتفاصيل قصة هوليودية بطلتها سالي حافظ، التي أحرجت الرأي العام بلبنان بتصرفها المصنف تحت بند الإجرام، لكن أغراضه وأبعاده إنسانية بكل ما تعنيه الكلمة، سالي التي طالبت القوى الأمنية بإنصافها كما طالبت اللبنانيين بعدم السكوت عن ظلمها قبل أن تختفي، فمن هي سالي حافظ التي اقتحمت بنك لبنان، هو ما سنعلمه في موقع Riyadiyatv، الذي سيقدم بالسطور التالية كافة تفاصيل قصتها وأسبابها الرئيسية لاقتحام البنك اليوم.

من هي سالي حافظ ويكيبيديا

إنّ سالي حافظ ناشطة حقوقية لبنانية الجنسية، يقدر أنها في العقد الثالث من عمرها، بحسب ما تؤكده صفحتها الرسمية على فيسبوك فهي ناشطة بثورة الشّباب اللبناني المندفع والمطالب تحسين الأوضاع المعيشية بلبنان منذ العام 2019 مـ، التي تعرضت للقمع أمنياً حيث تم سحلها من شعرها في الشارع بحسب إفادات بعض المصادر، وهي فتاة مشاكسة، لكنها نالت نصيبها من الأذى والضرر بحسب ما أدلت به إعلامياً، سالي حافظ ابنة بيروت ومقيمة فيها، وهي خريجة جامعة الـ “AUL” – قسم الآداب وعلوم التكنولوجية.

من هي سالي حافظ ويكيبيديا

ما هو مرض شقيقة سالي حافظ التي اقتحمت بنك لبنان

إنّ مرض شقيقة سالي حافظ هو السرطان بحسب ما تم تداوله بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، علماً أنّ والدة سالي وشقيقتها المريضة نانسي لم تحدد طبيعة مرض الأخيرة واكتفت بوصفه بالمرض الخطير خلال ما أدلت به صحفياً، وأن ابنتها طريحة الفراش وتحتاج لعلاج خارج لبنان، وبسياق متصل وقبل الحادث بساعات قليلة شاركت سالي حافظ متابعي أحد حساباتها على مواقع التواصل صورة لشقيقتها المريضة ناسي، وعلقت عليها بوعدها لها بأنها ستبذل ما بوسعها كي تسافر وتتابع علاجها خارج البلاد الذي يصل إلى 50 ألف دولار،

ما هو مرض شقيقة سالي حافظ

قصة سالي حافظ الحقيقية

تتمثل تفاصيل قصة سالي حافظ المودعة اللبنانية في أحد فروع بنك لبنان المهجر بعدم قدرة الأخيرة الحصول على أموالها المودعة فيه، لغرض إنساني وهو معالجة شقيقتها المريضة، وكانت قد حاولت مراراً وبعدة جلسات مع مدير البنك الوصول لحل لكن عبثاً، علماً أن قانون حماية العملة يتيح للمواطن سحب قيمة صغيرة من ودائعه بالبنك للحفاظ على القطع الأجنبي، كما سيتم استلام الوديعة بالليرة اللبنانية المنهارة أساساً، بقيمة 8000 ليرة للدولار الواحد بحسب المركزي، وهو رقم بعيد جداً عن سعر السوق السوداء، وإجمالي المبلغ لا يكفي سعر إبرة يومية واحدة لشقيقتها المريضة، عرض عليها 200 دولار يومياً بقيمة 12000 لبناني وهو ما لا يفي بالغرض.

شاهد أيضًا: ما هو أصل عائلة لجين الهذلول

تفاصيل سالي حافظ البنك في لبنان

اقتحمت سالي حافظ مبنى بنك لبنان والمهجر – بـلوم – فَرع السّوديـكو، بمساعدة عدة أشخاص وتحت سطوة، وقد هدّدت الأمن في مبنى البنك بأنها ستحرق نفسها في حال عدم حصول وديعتها بالبنك، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو توثق لحظة الاقتحام وسط صراخ وضجيج أحدثته سالي والمقتحمين برفقتها، وقد تمكنت الأخيرة من الاستحواذ على جزء من أموالها المحتجزة والتي تقدر نـ 20 ألف دولار، فنالت قرابة الـ 13000 دولار منهم 12000 دولار والباقي بالعملة اللبنانية.

 شاهد أيضًا: من هي والدة لجين الهذلول ويكيبيديا

ردود الافعال على اقتحام سالي حافظ البنك

تباينت ردود الأفعال حول ما تم تداوله اليوم من اقتحام سالي حافظ للبنك الذي احتجز أموالها؛ بحسب مزاعمها، فمنهم من وصف تصرفها بالسرقة وأدانه، على اعتبار أنها قادرة على تحصيل أموالها بطرق أخرى، وآخرون تعاطفوا مع انفعال سالي بشأن شقيقتها التي تعاني من المرض وباتت على شفير الموت، خاصةً بعدما أدلت شقيقة سالي ووالدتها بأن السلاح الذي كان بحوزتها ما هو إلا لعبة، علماً أن الأخيرة توارت عن الأنظار منذ الحادثة، وفي سياق متصل أقدمت والدة سالي على مشاركة فيديو لابنتها المريضة وهي تبكي بحرقة وتقول ها هي المريضة التي أقدمت سالي على استخلاص ودائعها في البنك لعلاجها، ابنتي ليست سارقة.

هكذا؛ وفي ظل الاطلاع على ردود أفعال الشارع اللبناني حول قضية اليوم، نختتم مقالنا، وهو بعنوان ما هو مرض شقيقة سالي حافظ التي اقتحمت بنك لبنان، الذي تعرفنا عبر فقراته على شخصية سالي وكافة التفاصيل بما يخص قصتها الحقيقية.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

المصدر: Riyadiyatv

زر الذهاب إلى الأعلى