غير مصنف

ما هو حكم الخرص

ما هو حكم الخرص، يتضمن الدين الإسلامي الكثير من الأحكام والشرائع التي تُيسر على المسلمين القيام بأمورهم الدنيوية خاصة فيما يتعلق بالزكاة في الزروع والثمار وإطعام الفقراء، ومن الأحكام التي شرعها الإسلام حكم الخرص، فما معنى الخرص في الدين الإسلامي هذا ما سيجيب عليه موقع Riyadiyatv بالإضافة إلى حكم الخرص والشروط التي يجب أن تتوفر في الخارص.

ما معنى الخرص

إنّ الخَرص يأتي بمعنى التقدير والتخمين ما على النخيل من الرطب إذا كان تمرًا، فيتم حساب ما يوجد على الشجر من رطب وما نقص منه لو صار تمرًا؛ ومن ثم يعتد بما تبقى بعد وجود النقص وكذلك الأمر في العنب، وقد ورد الخَرص عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في الكثير من الأحاديث لحكمة وهي الحفاظ على حقوق الفقراء والأمن عليهم من خيانة صاحبة المال، بالإضافة إلى الرفق بأصحاب الأراضي وتعجيل الانتفاع بالثمر قبل جفافها.

ما هو حكم الخرص

إنّ حكم الخَرص جائز في الدين الإسلامي كما قال جمهور علماء المسلمين، واستدلوا بذلك بعدة أحاديث منها حديث أبو حميد الساعدي أنه قال: “غَزَوْنَا مع النبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- غَزْوَةَ تَبُوكَ، فَلَمَّا جَاءَ وادِيَ القُرَى إذَا امْرَأَةٌ في حَدِيقَةٍ لَهَا، فَقالَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- لأصْحَابِهِ: اخْرُصُوا، وخَرَصَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- عَشَرَةَ أَوْسُقٍ” [1] فهنا الخرص عبارة عن اجتهاد لمعرفة مقدار الثمار الظاهرة من الشجرة، ولا يجوز الخَرص في زكاة التجارة وغيرها، وذلك لأن التجارة تحتاج إلى إحصاء المال بالتفصيل إبراء لذمة صاحب المال.

ما هي شروط الخارص

وضع الدين الإسلامي عدة شروط يجب أن تتوفر في الخاص، وهذه الشروط تتمثل في الآتي:

  • يكفي بأن يكون الخَارص واحد فقط، ويفضل أن يكون الحاكم.
  • يجب أن يكون الخارص مسلمًا بالغًا عاقلًا عارف بأمور الخَرص.
  • لا يقبل بخَرص الكافر أو الفاسق أو الجُهال.
  • يجب أن يكون الخَارص من أهل المعروفة والاجتهاد.

وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال، والذي بعنوان ما هو حكم الخرص، حيث تعرفنا من خلاله على معنى الخرص، وما هو حُكم الخرص في الدين الإسلامي، والشروط التي يجب أن تتوفر في الخارص.

أسئلة شائعة

  • ما معنى كلمة الخرص في القران؟

    يخرصون في القرآن الكريم يأتي بمعنى الكذب.

  • من هم الخراصون الذين ذكروا في القران؟

    جاء الخراصون في القرآن الكريم بمعنى الكذابين الذي يتحدثون بما لا يعلمون فكانوا يقولون إم محدًا ساحر ومجنون وهذا دعاء عليهم.

المراجع

  1. صحيح البخاري , أبو حميد الساعدي ، البخاري ، صحيح

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى