غير مصنف

ما معنى العقيدة الاسلامية

ما معنى العقيدة الاسلامية، فإن الدين الإسلامي قائم على هذه العقيدة، وهو الدين الذي أوحى به الله -سبحانه وتعالى- إلى نبيه صلى الله عليه وسلم، حيث إنه متكون من العقيدة والشريعة، بمعنى أنه يتكون من الإيمان والعمل، وبالتالي، يعتبر كل منهما في حالة من الترابط ببعضهم البعض، وفي إطار هذا، يمكن عن طريق موقع Riyadiyatv ذكر ما معنى العقيدة الإسلامية، بالإضافة إلى الأساس الذي تقوم عليه.

ما معنى العقيدة الاسلامية

إن العقيدة الإسلامية هي الجزم بالإيمان بالله تعالى، كما تتمثل في التأكد من واجبات المسلم في ألوهيته، ربوبيته، صفاته، وأسمائه الحسنى، بالإضافة إلى أن الإيمان بملائكته، كتبه، رسله واليوم الآخر جميعهم يندرجون تحت راية العقيدة الإسلامية، وكذلك الإيمان بالقدر سواءً الخير منه أو الشر، إلى جانب كافة النصوص الصحيحة التي جاءت في أصول الإسلام وموضوعات الغيب وأخباره.[1]

شاهد أيضًا: هل يكفي الايمان ببعض اصول العقيدة الاسلامية مع التعليل

الأسس التي تقوم عليها العقيدة الإسلامية

إن العقيدة الإسلامية التي يرتكز عليها أهل السنة والجماعة، تقوم على مجموعة من الأسس، ومنها ما يلي:[2]

  • تقوم على أن الإسلام هو دين الفطرة التي فطر الله تعالى الناس عليها، حيث إنه دين كل الأنبياء والرُسل بدايةً من سيدنا آدم -عليه السلام- وحتى رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام، لذلك، فهو الدين الذي ارتضاه الله -عز وجل- لعباده، وإنه لن يقبل بدين غيره، إذ قال -سبحانه وتعالى-: {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ}[3].
  • الإيمان بالله، وصفاته العليا، وأسماؤه الحسنى، فضلًا عن الإيمان بكافة ما ورد في كتابه تعالى، وذُكر في الأحاديث الصحيحة عن نبيه عليه الصلاة والسلام.
  • إيمان أهل السنة والجماعة، من خلال القول، العمل، والاعتقاد، إذ إن القول بواسطة اللسان، والعمل اتباعًا للأركان، والاعتقاد بالجنة، وهو ما يرفع من طاعة المسلم، ويُقلل من معصيته، فقد قال عز وجل: {فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَزَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَهُمْ يَسْتَبْشِرُونَ}[4].
  • من أسس العقيدة كذلك، القرآن الكريم، وهو كلامُ الله الذي أنزله على رسوله محمد -صلى الله عليه وسلم- بالوحي عن طريق جبريل عليه السلام.

مصادر العقيدة الإسلامية

لقد اتفق أهل السنة والجماعة على كون العقيدة الإسلامية يمكن أخذها من ثلاثة مصادر، وهم كالآتي:[5]

  • القرآن الكريم: وهو الكلام المُنزل من الله -سبحانه وتعالى- على عباده، المعجِز، المعصوم، والذي يبدأ بسورة الفاتحة، وينتهي بسورة الناس، والجدير بالذكر أنه نزل على رسول الله صلى الله عليه بواسطة جبريل -عليه السلام- في غضون 23 عامًا تم تفريقهم على أساس الحوادث التي وقعت فيها، لذلك، يعد كتاب الله تعالى هو الأصل الأول للحصول على العقائد، إذ قال الله عز وجل: {جَاءَكُم مِّنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ، وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ}[6].
  • السنة النبوية: وهي الأقوال والأفعال التي ثبتت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، بجانب أنها الصفات الخِلقية والخُلقية والتقريرات، ومن الأدلة على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: “خذوا عنِّي مناسِكَكم”[7].
  • الإجماع: وهو الاتفاق على الرأي بين علماء الفقه وأهل السنة، ويأتي كذلك بمعنى القصد، فيُقال أجمع الصيام أي جعله في نيته، ولكن تجدر الإشارة إلى أن إجماع علماء الأمة على أمر متعلق بالإسلام، يجب أن يكون بشروط محددة.

خصائص العقيدة الإسلامية

تُعرف العقيدة الإسلامية بمجموعة من الخصائص المعينة، ومنها التالي:[8]

  • العقيدة توقيفية: حيث إن مصدرها ومنبعها وَحْي السماء، فتعتمد على التسليم لله بشكل كامل، علاوةً على التسليم لرسوله عليه الصلاة والسلام.
  • العقيدةٌ حيَّة: إذ إنها تتوافق مع الفطرة والعقول السليمة، فإنها لم تَحجِر على العقول، ولم تتصادم معها، بل أيضًا لم تترك لها الحرية لكي تتقدم على الشرع والنصوص؛ مما يؤدي إلى خروجها عن السلامة والاعتدال.
  • العقيدة سهلة مُحكَمة: فهي لا تتبع أي أسلوب به اضطراب أو تعقيد، حيث إنها عقيدة نقية خالية من أي صعوبات على المسلم حتى لو كان جاهلًا، فقد قال -سبحانه وتعالى-: {ولقَد يسَّرنا القرآنَ للذِّكر}[9].
  • العقيدة الوسَطيَّة: فإن العقيدة الإسلامية منزلة للأمة الخيرية، بمعنى أنها الأمة التي فضلها الله تعالى واختارها، حيث قال تبارك وتعالى: {وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا}[10]، فليس بها إفراط ولا غلو، ولكنها تتميز بالعموم والشُمول.

شاهد أيضًا: اسباب الانحراف عن العقيدة

أهمية العقيدة الإسلامية

العقيدة الإسلامية لها أهمية كبيرة، وتتضح فيما يلي:[1]

  • أن كافة الرسل تم إرسالهم بهدف الدعوة إلى العقيدة الصحيحة، إذ قال جل جلاله: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ}[11].
  • التأكيد على كون توحيد الألوهية وإفراد الله -سبحانه وتعالى- بها هو أولى الغايات التي خُلق من أجلها الإنس والجن، فقد قال الله تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}[12].
  • حتى يتقبل الله -عز وجل- الأعمال من العبد، فإن الأمر متوقفًا على تنفيذ التوحيد منه، وكمال أعماله على أساس هذا التوحيد، حيث إن النقص في التوحيد قد ينتج عنه إحباط عمل المسلم، أو جعله غير كامل.
  • إن الفوز في الآخرة يعتمد على سلامة العقيدة، مما يوضح ضرورة تعلمها وفهم منهجها الصحيح، إذ قال النبي محمد عليه الصلاة والسلام: “فإنَّ اللَّهَ قدْ حَرَّمَ علَى النَّارِ مَن قالَ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، يَبْتَغِي بذلكَ وجْهَ اللَّهِ”[13].

في الختام نكون قدمنا ما معنى العقيدة الاسلامية، بالإضافة إلى توضيح الأسس التي تقوم عليها العقيدة الإسلامية، ومصادر العقيدة الإسلامية، وكذلك تعرفنا على خصائص العقيدة الإسلامية، وأهميتها.

المراجع

  1. alukah.net , تعريف العقيدة الإسلامية، وبيان أهميتها , 09/11/2022
  2. alukah.net , الأسس التي تقوم عليها عقيدة أهل السنة والجماعة , 09/11/2022
  3. سورة آل عمران , الآية 85
  4. سورة التوبة , الآية 124
  5. alukah.net , المصادر الشرعية للعقيدة الإسلامية , 09/11/2022
  6. سورة المائدة , الآية 15
  7. غاية مأمول الراغب , ابن الملقن، 30، صحيح
  8. islamway.net , عقيدتنا تأصيل وبيان – خصائص العقيدة الإسلامية، وسِماتها، ومميّزاتها ! , 09/11/2022
  9. سورة القمر , الآية 22
  10. سورة البقرة , الآية 143
  11. سورة الأنبياء , الآية 25
  12. سورة الذاريات , الآية 56
  13. صحيح البخاري , البخاري، عتبان بن مالك، 425، صحيح

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى