اخبار الرياضة

للمرة الأولى .. شاكيرا تتحدث عن الانفصال من بيكيه وتؤكد: ضحيت من أجله | riyadiyatv.com

شاكيرا تتحدث للمرة الأولى عن تفاصيل الانفصال مع بيكيه والتضحيات التي قامت بها من أجله.

بعد أشهر من الصمت عن سبب انفصالها عن جيرارد بيكيه مدافع نادي برشلونة الإسباني، خرجت المغنية الكولومبية شاكيرا للحديث للمرة الأولى عن تفاصيل علاقتها مع اللاعب الكتالوني.

وتعيش شاكيرًا حاليًا مجموعة من الأزمات مع بيكيه، يأتي على رأسها تحديد حضانة طفليهما، ميلان وساشا.

وبعد الهدوء الذي أحاط بالعلاقة منذ انفصالها عن بيكيه في يونيو الماضي، خرجت شاكيرا لتشرح الفترة التي أسمتها “أحلك الساعات” في حياتها.

ماذا قالت شاكيرا؟

أجرت شاكيرا مقابلة مع مجلة “Elle” الشهيرة، كشفت خلالها عددًا من الأمور حول علاقتها مع بيكيه.

وقالت شاكيرا عن انفصالها: “من الصعب جدًا التحدث عن هذا، إنها المرة الأولى التي أتحدث فيها عن هذا الموقف في مقابلة”.

وأضافت: “هناك مصورون يخيمون أمام منزلي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ولا يوجد مكان يمكنني الاختباء منهم مع أطفالي إلا في منزلي، وهو ما يؤثر على الأطفال”.

وتابعت: “أشعر أحيانًا أن هذا كله حلم سيئ وسأستيقظ منه في وقتٍ ما”.

وأردفت: “ما هو حقيقي أيضًا هو أنني أشعر بخيبة الأمل لرؤية كيف أن شيئًا مقدسًا وخاصًا كما كنت أعتقد انهار بهذه الصورة”.

وأكملت: “كل هذا حدث بينما كان والدي في وحدة العناية المركزة، وأنا أقاتل على جبهات مختلفة، كما قلت، ربما تكون أحلك مرحلة في حياتي”.

تضحيات لم تتوقف!

شاكيرا كشفت أيضًا عن أنها قررت التضحية بأعوام من مسيرتها الفنية من أجل دعم بيكيه.

وقال: “أراد لعب كرة القدم والفوز بالألقاب، وكان يجب أن أدعم”.

وأضاف: “الأمر كان إما أن ينهي عقده مع برشلونة وينتقل معي إلى الولايات المتحدة حيث مسيرتي، أو أواصل أنا البقاء حيث يعمل هو”.

واختتمت شاكيرا: “قررت التضحية وبذل الجهد، وضعت مسيرتي في المقام الثاني وانتقلت إلى إسبانيا لدعمه كي يلعب كرة القدم ويفوز بالألقاب، كان تصرفًا قائمًا على الحب”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى