اخبار الرياضة

لا تتحاملوا على رونالدو .. ميسي تجاهل صديق عمره من قبل! | riyadiyatv.com

ما قام به رونالدو مع عدم تهنئة كريم بنزيما بالحصول على الكرة الذهبية، أمر قام به أيضًا ليونيل ميسي مع أحد أصدقاء عمره.

كشف الفرنسي كريم بنزيما قائد نادي ريال مدريد الإسباني عن عدم قيام البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي وأسطورة النادي الملكي بتوجيه التهنئة له بالحصول على الكرة الذهبية 2022.

بنزيما، المتوج بجائزة الكرة الذهبية مؤخرًا حورًا مطولًا مع شبكة “تيليفوت” الفرنسية، كشف خلال الحوار عن عدم قيام رونالدو بتقديم التهنئة له على الفوز بالجائزة، وقال: “لا، لم أحصل على تهنئته بعد”.

جماهير ريال مدريد تحديدًا كانت تنتظر أن يقوم رونالدو بتوجيه التهنئة إلى بنزيما، بالنظر إلى تاريخ الثنائي الطويل في “سانتياجو برنابيو”، حيث بدأ الثنائي مسيرتهما في النادي الملكي في عام 2009، قبل أن يقرر “صاروخ ماديرا” الرحيل في صيف 2018 متوجهًا إلى يوفنتوس الإيطالي.

بعض الجماهير هاجمت رونالدو، مع وجود أصوات تؤكد أن بنزيما كان سببًا رئيسيًا في نجاح البرتغالي بأن يصبح الأكثر تسجيلًا للأهداف في تاريخ الملكي، برصيد 450 هدفًا.

لكن ما قام به رونالدو مع بنزيما، فعله الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي مع صديق عمره جيرارد بيكيه مدافع نادي برشلونة الإسباني.

ميسي تجاهل صديق عمره!

ميسي تجاهل تمامًا توديع بيكيه بعد إعلان اعتزاله في وقت سابق من شهر نوفمبر الجاري، وإنهاء مسيرته الكروية مع برشلونة.

مسيرة بيكيه وميسي بدأت من أكاديمية “لا ماسيا” الخاصة ببرشلونة، وكانا صديقين مقربين للغاية، إلى جانب سيسك فابريجاس، حيث ارتبط الثلاثي بشدة منذ الطفولة.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن ميسي وبيكيه لعبا سويًا في الفريق الأول لبرشلونة منذ 2008، وذلك مع عودة المدافع من مانشستر يونايتد الإنجليزي، وتصعيد الأرجنتيني إلى الفريق الأول في “البلوجرانا”.

سبب غضب ميسي من بيكيه

صحيفة “إل باييس” الإسبانية نشرت تقريرًا في فبراير 2022 تؤكد فيه أن بيكيه كان أحد الأسباب الرئيسية لرحيل ميسي عن برشلونة في صيف 2021.

التقرير أكد أن ميسي علم بحديث بيكيه مع جوان لابورتا رئيس النادي، وأن المدافع أخبر رئيس “البلوجرانا” بأن الحل الأمثل لتخطي أزمة سقف الرواتب هو رحيل الأرجنتيني عن الفريق.

ميسي رحل بشكل مجاني عن برشلونة في صيف 2021، لينتقل إلى باريس سان جيرمان بعقد يمتد لعامين.

فيما زعمت تقارير أبرزها من صحيفتي “موندو ديبورتيفو” و”سبورت” بأن ميسي غاضب للغاية من بيكيه ووجه له اتهامات بالخيانة، بعدما رفض المدافع خفض راتبه حتى يتمكن الأرجنتيني من تجديد عقده مع برشلونة.

كما زادت الشكوك حول توتر العلاقة بين الصديقين بعد غياب بيكيه عن العشاء الذي تناوله ميسي مع ثنائي برشلونة سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا، وحضره تشافي هيرنانديز مدرب “البلوجرانا”.

إلا أن بيكيه خرج في تصريحات إعلامية نفى خلالها بشكل قاطع تلك التقارير، وأنه لم يكن له أي علاقة برحيل ميسي عن برشلونة.

خلاصة القول!

العلاقة بين لاعبي كرة القدم، ورغم أنها في أحيانٍ كثيرة تكون مقربة بحكم التواجد يوميًا مع بعضهم البعض، إلا أنها بالطبع قد تشهد بعض التوتر.

وعلى الرغم من التقارير التي أشارت إلى أن العلاقة بين ميسي وبيكيه متوترة، وهو أمر قد يفسر عدم قيام الأرجنتيني بتوديع أحد أصدقاء عمره بعد اعتزاله، إلا أن موقف رونالدو ليس له ما يبرره على الإطلاق.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى