عالم المرأة والفن

كيف اعرف أن الالتهابات من زوجي

كيف اعرف أن الالتهابات من زوجي؟ في بعض الأحيان تنشأ الالتهابات المهبلية عن أسباب ذاتية، وفي بعض الأحيان الأخرى تكون ناشئة عن انتقال عدوى بكتيرية أو فيروسية من الزوج لزوجته، ولمساعدة النساء على التفرقة بين العدوى الذاتية والعدوى المنقولة من الزوج سنبين في هذا المقال على موقع Riyadiyatv علامات انتقال العدوى من الزوج لزوجته، كما سنجيب أيضًا عن كافة الأسئلة الهامة المتعلقة بالالتهابات المهبلية.

علامات إصابة الرجل بالتهابات في الأعضاء التناسلية

توجد العديد من العلامات التي تدل على إصابة الرجل بعدوى بكتيرية أو فيروسية أدت إلى حدوث التهاب في الأعضاء التناسلية، وهذه العلامات هي:[1]

  • ظهور قرح في الأعضاء التناسلية.
  • الإحساس بحرقان وألم في الخصيتين والعضو الذكري.
  • الإحساس برغبة شديدة في حك الأعضاء التناسلية.
  • وجود ألم شديد في العضو الذكري أثناء التبول أو عند محاولة ممارسة العلاقة الزوجية.
  • خروج رائحة كريهة من الأعضاء التناسلية.
  • نزول إفرازات غير طبيعية ذات رائحة سيئة من العضو الذكري.
  • حدوث تورمات في الأعضاء التناسلية.
  • الإحساس بوجود ثقل شديد في الخصيتين.

شاهد أيضًا: افضل غسول مهبلي للمتزوجات للالتهابات والحكة

هل ينقل الرجل الالتهابات لزوجته؟

إذا كان الرجل يحمل عدوى بكتيرية أو فيروسية تسبب حدوث التهاب في الأعضاء التناسلية، فسينقلها لزوجته فور مجامعته لها حتى إذا لم تكن أعراض الإصابة بالعدوى ظاهرة عليه، حيث إن الزوج في الكثير من الأحيان يكون حاملًا للعدوى، وينقلها لزوجته ومع ذلك لا يصاب بأي التهابات، ولا تظهر عليه أي أعراض.[2]

شاهد أيضًا: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها وطرق علاجها والتقليل منها

كيف اعرف أن الالتهابات من زوجي

يمكن للمرأة أن تعرف أن العدوى البكتيرية أو الفيروسية التي أصيبت بها قد انتقلت إليها من زوجها من خلال العلامات التي سنذكرها في السطور التالية:

  • معاناة زوجها من نفس المرض الذي تعاني منه، بالرغم من عدم مجامعته لها بعد ظهور أعراض الإصابة عليها.
  • ظهور أعراض الإصابة بالعدوى على زوجها قبل ظهورها عليها.
  • ظهور الالتهابات مرات متكررة بعد علاجها، حيث إن ذلك يدل على أن زوجها حامل للعدوى لذا ينقلها إليها كلما شفيت منها.

كيف اعرف أن الالتهابات من زوجي

أعراض الإصابة بالتهاب الأعضاء التناسلية لدى النساء

توجد العديد من الأعراض التي تدل على إصابة بالمرأة بعدوى بكتيرية أو فيروسية أدت إلى إصابتها بالتهاب مهبلي، وهذه الأعراض هي:

  • الإحساس بألم شديد عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الإحساس بحرقان في المهبل وبرغبة في حكه بشدة.
  • الإحساس بألم عند التبول خاصة في نهاية التبول.
  • المعاناة من رغبة دائمة في التبول.
  • وجود نبض غريب داخل المهبل.
  • تسلخ الجلد المحيط بالهبل وظهور قرح غريبة الشكل حوله.
  • المعاناة من ألم في منطقة أسفل البطن.
  • خروج إفرازات رمادية أو خضراء أو بيضاء متكتلة من المهبل.

شاهد أيضًا: هل الالتهابات المهبلية تسبب نزول الدم

هل يمكن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الإصابة بالتهاب مهبلي؟

ممارسة العلاقة الزوجية أثناء المعاناة من التهابات مهبلية مضرة جدًا بالنسبة لكل من الزوج والزوجة على حد سواء، ويرجع ذلك لكونها تزيد حدة أعراض الالتهاب، وتنقل العدوى المسببة للالتهاب من الزوجة إلى الزوج وبهذه الطريقة لن تشفى الزوجة أبدًا؛ لأن زوجها بصفته حامل للعدوى سيعيد نقل العدوى لها كلما شفيت منها.

شاهد أيضًا: من جربت حبوب فلاجيل للالتهابات والاثار الجانبية 

طريقة الوقاية من الالتهابات المهبلية

توجد العديد من التعليمات التي يجب الالتزام بها لتجنب الإصابة بالتهاب مهبلي، وهذه التعليمات هي:

  • الحرص على تنظيف المهبل وتجفيفه جيدًا بعد ممارسة العلاقة الزوجية أو التبول.
  • الابتعاد التام عن استخدام الصابون أو الغسولات في تنظيف المهبل والاكتفاء بتنظيفه بالماء فقط.
  • ارتداء ملابس داخلية مريحة مصنوعة من القطن الطبيعي.
  • التبول ثم الاغتسال فور انتهاء العلاقة الزوجية للتخلص من البكتيريا والفيروسات بقدر الإمكان.

في نهاية هذا المقال نكون قد أوضحنا إجابة سؤال كيف اعرف أن الالتهابات من زوجي؟ كما نكون قد أوضحنا أيضًا إجابة العديد من الأسئلة الأخرى المتعلقة بالالتهابات المهبلية لمساعدة النساء على الوقاية من الالتهابات المهبلية بقدر الإمكان.

أسئلة شائعة

  • كيف ينقل الرجل الالتهابات إلى زوجته؟

    ينقل الرجل الالتهابات إلى زوجته عبر مجامعتها، حيث إن البكتيريا أو الفيروسات المسببة للالتهاب تنتقل من أعضاء الرجل التناسلية إلى أعضاء المرأة عند قيامه بممارسة العلاقة الزوجية معها قبل أن يشفى تمامًا من البكتيريا أو الفيروس الذي أدى لحدوث الالتهاب.

  • متى يجب أن تغتسل المرأة بعد العلاقة الزوجية؟

    يجب على المرأة أن تتبول ثم تغتسل جيدًا فور انتهاء العلاقة الزوجية للوقاية من الإصابة بالتهابات مهبلية بقدر الإمكان، فإن لم تستطع التبول والاغتسال فور انتهاء العلاقة فعليها أن تقوم بفعل ذلك فور استطاعتها بلا تأخير.

  • هل التهابات المهبل تمنع الحمل؟

    في العادة لا تمنع الالتهابات المهبلية الحمل، لكن إذا تُركت الالتهابات بدون علاج لفترة طويلة يمكن أن تنتشر البكتيريا والجراثيم إلى الرحم والمبيضين فتسبب العقم، لذا يجب علاج الالتهابات فور حدوثها.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى