قوانين الهجرة

كم تستغرق قضية الطلاق للضرر في الإمارات

يبنى الزواج على أسس و أعمدة قوية , تعتمد على الرحمة و المودة والثقة بين الزوجين , لكن عند الوصول إلى حالة إستمرار النقاشات الحادة و البرود العاطفي , إضافة إلى توالي الصراعات الغير مبررة , يبقى حينها أخر حل هو طرق باب الإنفصال , لهذا سنقدم لك في مقالنا اهم أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر , وكم نفقة المطلقة في الإمارات , مع دكر كم تستغرق قضية الطلاق للضرر .

مفهوم الطلاق الضرر وشروطه في الإمارات

يشمل طلاق الضرر الزوج و الزوجة بعد تعرض أحدهما للضرر الجسدي أو النفسي , مما يجعل أحد شريكين يقدم على خطوة الطلاق, حيث أنه حق مشروع سواء كان بموجب اللفظ أو الكتابة , كما أن من بين الشروط التي تمكن لأحد شريكين طلب هذا النوع من الطلاق نجد:

  • عدم القدرة على الإستمرارية في العيش تحت سقف واحد.
  • إذا حدث عنف كالضرب أو الشتم و المعاملة السيئة بالأخص إن كان أمام الشهود حينها تثبت الحجة.
  • هجر البيت الزوجية للمدة تتجاوز 6أشهر مع الإثبات بواسطة الشهود.
  • غياب الزوج أو الزوجة لمدة سنة كاملة بدون عودة.
  • الإمتناع عن النفقة على الزوجة و الأبناء إن وجدوا

كم تستغرق قضية الطلاق للضرر في الإمارات

عادة ما تزداد نسبة طرح التساؤلات عن المدة التي تستغرقها قضية مرافعة الطلاق بالضرر , وكما هو المعتاد إن لم تكن هناك نزاعات شادة بين الزوجين , فإن المدة تتراوح بين شهر إلى ثلاث أشهر , أما في حالة نقل الملف إلى المحكمة الإمارتية للدراسته فإن المدة يمكن ان تصل مابين 6 أشهر إلى 17 شهرا على حسب الحالة المقدمة.

كم نفقة المطلقة في الإمارات

وفق مدونة الأحوال الشخصية في الإمارات و ما جاء به قوانين الأسرة, فإنه يحتم على الزوج إخراج نفقة الزوجة و الأطفال مع نفقات أخرى حددتها المحكمة للمطلقة, مع المراعاة للإختلاف الحالات على المستوى المادي و الدخل للزوج, وفي غالب الأمر تصل النفقة على الطفل ما بين 1500 درهم إماراتي و3000 درهم , بالتالي يرجع القرار الأخير الى المحكمة , ويمكن أيضا للمحكمة طلب توفير السكن إن كان بحوزة الزوجة تأشيرة إقامة داخل التراب الإماراتي.

دوافع رفض دعوى الطلاق

وفق المادة 118 من الأحوال الشخصية ,يمكن الإطلاع على أهم أسباب وراء رفض دعوة الطلاق للضرر , والتي نذكر منها :

  • إذا لم تكن أسباب الطلاق مقنعة وكبيرة ومجرد سوء تفاهم فإنه يرفض طلاق الضرر
  • عندما تعجز الزوجة عن إحضار المستندات التي تتثبت حجم الضرر والشهود ترفض القضية
  • يتم الإستعانة بتصريحات الشهود وفق بعض الشروط

أسباب رفض دعوى الطلاق للضرر

كم تستغرق قضية طلاق الضرر ؟

عادة ما تزداد نسبة طرح التساؤلات عن المدة التي تستغرقها قضية مرافعة الطلاق بالضرر , وكما هو المعتاد إن لم تكن نزاعات شادة بين الزوجين , فإن المدة تتراوح بين شهر إلى ثلاث أشهر , أما في حالة نقل الملف إلى المحكمة الإمارتية للدراسته فإنه يكون بين 6أشهر إلى 17شهرا على حسب الحالة المقدمة.

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى