اخبار الرياضة

“كان عاشقًا للحفلات والنساء” .. كابيلو يفسر قرار طرد رونالدو من ريال مدريد | riyadiyatv.com

فابيو كابيلو يتحدث عن الأسباب التي دفعته إلى بيع رونالدو إلى ميلان في يناير 2007.

أكد الإيطالي فابيو كابيلو المدير الفني السابق لنادي ريال مدريد الإسباني على فخره ببيع المهاجم البرازيلي الأسطوري رونالدو من النادي الملكي في عام 2007.

رونالدو، الفائز بالكرة الذهبية مرتين، أمضى أربعة مواسم في ريال مدريد قبل وصول كابيلو في صيف 2006، ولم يمض وقتٍ طويل قبل أن يقرر الإيطالي بيع رونالدو إلى ميلان في يناير 2007.

مدرب ريال مدريد السابق قرر أخيرًا الكشف عن سر بيع رونالدو، حيث أصر على أن “الظاهرة” كان مغرمًا جدًا بالحفلات والنساء في ذلك الوقت.

ماذا قال كابيلو؟

في حديثه مع صحيفة “A Bola” البرتغالية قال كابليو: “أن تكون مدربًا لريال مدريد فتلك مسؤولية كبيرة، في فترتي الثانية ساعد قرار طرد رونالدو والتعاقد مع كاسانو في خلق روح الفوز في الفريق”.

وأضاف: “تمكننا من استعادة فارق تسع نقاط خلف برشلونة في آخر 10 مباريات، وما زلت فخورًا بذلك إلى اليوم”.

وأردف: “أتذكر أن سيلفيو بيرلسكوني (مالك ميلان السابق) اتصل بي ليسألني عن أداء رونالدو، أخبرته أنه لا يتدرب وأنه كان مغرمًا بالحفلات والنساء، وأن التعاقد معه سيكون أمرًا خاطئًا”.

واختتم كابيلو: “في اليوم التالي، رأيت العناوين الرئيسية في الصحف، وكان رونالدو في ميلانو، الأمر كان مضحكًا جدًا”.

رونالدو رد على كابيلو بطريقته!

رصيد رونالدو في الدوري الإسباني مع ريال مدريد كان مذهلًا، حيث سجل 83 هدفًا في 123 مباراة.

لكن ذلك لم يكن كافيًا لمنع انتقاله إلى ميلان في يناير 2007 في صفقة بلغت قيمتها ثمانية ملايين يورو.

التوتر بين رونالدو وكابيلو كان واضحًا، وظهر بشكل أكبر خلال خطاب الوداع الذي ألقاه البرازيلي أمام جماهير ريال مدريد.

وقال رونالدو: “أود أن أشكر الجماهير التي دعمتني طوال الوقت، وأشكر جميع زملائي في الفريق، وجميع المدربين الذين حظيت بهم، ما عدا واحد”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى