اقتصاد

قرار المركزي الأمريكي يدفع خمس دول خليجية إلى رفع سعر الفائدة | القدس العربي

القاهرة:  دفع قرار مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي برفع سعر الفائدة الرئيسي، الأربعاء، خمس دول خليجية إلى اتخاذ خطوات مماثلة.

وقرر البنك المركزي السعودي رفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء “الريبو” بمقدار 5ر0% من 25ر1 إلى 75ر1%، كذلك رفع معدل اتفاقيات إعادة الشراء المعاكس “الريبو العكسي” بمقدار 5ر0% من 75ر0% إلى 25ر1%.

كما قرر مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي رفع “سعر الأساس” على تسهيلات الإيداع لليلة واحدة بـ 50 نقطة أساس، وذلك اعتبارا من اليوم الخميس.

كما قرر المصرف المركزي الإبقاء على السعر الذي ينطبق على اقتراض سيولة قصيرة الأجل من المصرف المركزي من خلال كافة التسهيلات الائتمانية القائمة عند 50 نقطة أساس فوق سعر الأساس.

ويحدد سعر الأساس، الذي يرتبط بسعر الفائدة على أرصدة الاحتياطي المعتمد من قبل الاحتياطي الاتحادي الأمريكي، الموقف العام للسياسة النقدية للمصرف المركزي ، كما يوفر حداً أدنى لسعر الفائدة الفعلي لأسعار سوق النقد لليلة واحدة في الدولة.

وفي قطر، أعلن المصرف المركزي رفع سعر فائدة المصرف للإيداع (QCBDR) بـ50 نقطة أساس ليصبح 50ر1%، وفقا لوكالة الأنباء القطرية.

كما رفع سعر فائدة الإقراض من المصرف (QCBLR) بـ25 نقطة أساس، ليصبح 75ر2%.

وفي ذات السياق، قرر رفع سعر إعادة الشراء (QCB Repo Rate) بـ50 نقطة أساس، ليصبح 75ر1%.

وذكر مصرف قطر المركزي، في بيان ، أن قرار رفع سعر الفائدة جاء بناء على المعطيات الاقتصادية المحلية والدولية.

كذلك، قرر مصرف البحرين المركزي رفع سعر الفائدة الأساسي على ودائع الأسبوع الواحد من 25ر1 % إلى 75ر1 %.

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أنه تم أيضا رفع سعر الفائدة على ودائع الليلة الواحدة من 1 % إلى 5ر1 %، ورفع سعر الفائدة على الودائع لفترة أربعة أسابيع من 75ر1 % إلى 5ر2 %. هذا بالإضافة إلى رفع سعر الفائدة الذي يفرضه المصرف المركزي على مصارف قطاع التجزئة مقابل تسهيلات الإقراض من 5ر2 % إلى 3 %.

كما أعلن بنك الكويت المركزي رفع سعر الخصم بواقع ربع نقطة مئوية من 75ر1 % إلى 2 % .

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” عن محافظ البنك المركزي قوله، إن قرار البنك جاء في ضوء متابعة مستجدات الأوضاع الاقتصادية المحلية والعالمية، والتطورات الجيوسياسية وأثرها على الارتفاعات الكبيرة في معدلات التضخم العالمية الناجمة عن ارتفاع أسعار الطاقة والسلع والاضطرابات في سلاسل التوريد، والتي تشكل مصدرًا أساسيًا للتضخم المستورد وما له من انعكاس على الرقم القياسي لأسعار المستهلك في دولة الكويت.

وأعلن مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي الأربعاء رفع سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 50 نقطة أساس (نصف نقطة مئوية) ليتراوح بين 75ر0 و1%.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يرفع فيها مجلس الاحتياط الاتحادي سعر الفائدة منذ تفشي جائحة كورونا، وأول مرة يرفع فيها سعر الفائدة بمقدار 5ر0% منذ 22 عاما.

وتأتي هذه الخطوة من المجلس في إطار مكافحة المعدلات العالية للتضخم.

وجرت العادة أن يرفع المجلس سعر الفائدة بمقدار 25ر0% (ربع نقطة مئوية).

وكان القرار الأخير لمجلس الاحتياط الأمريكي متوقعا على نطاق واسع في الأسواق المالية في العالم.

(د ب أ)


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى