تعليم

قاعدة الدالة الممثلة بالجدول هي س ١٨ ٣ ٣٠ ٥ ٤٢ ٧

قاعدة الدالة الممثلة بالجدول هي س ١٨ ٣ ٣٠ ٥ ٤٢ ٧، للتعرف على المعادلة الرياضية المبدوء بالقيمة “ص” المذكورة في الجدول، والمنهية بالقيمة “س” التي تعبر عن العدد المتعلق بالدالة للوصول لصاد، وتعتبر الدوال من أهم المفاهيم الرياضية التي تعبرُ عن كائنٍ رياضي، وتبني تدريجياً الكثير من المعارف سواء لمتغيرٍ واحد أو عدّة متغيرات، من هذا المنطلق يتناول موقع Riyadiyatv حل قاعـدة الدالـة الممثلـة بالجـدول هي س ١٨ ٣ ٣٠ ٥ ٤٢ ٧، للتعرف على مفهوم الدالة ومفهوم قاعدة الدالة.

ما هي الدالة

تعرف الدالة بأنها العلاقة التي تخصص القيمة المخرجة التي تكون عبارة عن قيمةٍ واحدة لكل قيمةٍ مدخله، وبمفهومٍ آخر فهي العلاقة التي تربط كل عنصرٍ من مجموعةٍ من العناصر لإيجاد قيمةٍ معينة في المعادلة، الجدير بالذكر أن الدوال ترتبط بقواعد معينة أهمها أن العنصر في المجموعة المستقرة يرتبط بعنصرٍ واحد أو أكثر من مجموعةٍ أخرى، وأن لكل تابعٍ مجموعة مستقر.[1]

شاهد أيضًا: الدالة هي علاقة تحدد مخرجة واحدة فقط للمدخلة الواحدة

قاعدة الدالة الممثلة بالجدول هي س ١٨ ٣ ٣٠ ٥ ٤٢ ٧

يعنى بمفهوم الدالة العدد المفقود الذي يربط هذه العناصر ببعضها البعض، ويمكن للطلبة التعرف عليها من خلال جدولٍ يصل كل عنصر بتابعٍ للتعرف على العلامة، فبالنظر إلى العدد 7 مثلاً، فإن الرابط بينه وبين 42 هو ضربه بالعدد (6)، وعند تطبيقها على جميع العناصر نجد أنها تضرب في العدد 6، لذلك يكون الجواب الصحيح للسؤال هي:

اقرأ أيضًا: مجال الدالة هو قيم المدخلات

ما المقصود بقاعدة الدالة

يقصد بقاعدة الدالة المعادلة التي يمكن من خلالها معرفة قيمة س، وتشبه قاعدة الدالة بالآلة التي يدخل إليها العدد فيخرج عدداً آخراً، وتعبر أيضاً عن قيمةٍ مدخلة تعرف بالقيمة “س”، والقيمة المخرجة المعروفة بالقيمة “ص”، وترتبط قاعدة الدالة بما يعرف بالمجال، وهو القيمة المبدوءة بها الدالة أو ما يعرف بجميع القيم المدخلة، أما المدى فهو مجموعة القيم المخرجة، وبالتالي فإن المقصود بقاعدة الدالة هي المعادلة المبدوءة بالمجال والمنتهية بالمدى والعلاقة بينهما.

إلى هنا، نختتم هذا المقال بعنوان قاعـدة الدالـة الممثـلة بالجـدول هي س ١٨ ٣ ٣٠ ٥ ٤٢ ٧، الذي اهتم بالإجابة على السؤال السابق من خلال شرحه شرحاً واضحاً بالإضافة لتعريف الدوال العددية والتعرف على قاعدة الدالة.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى