اخبار الرياضة

في بيان رسمي .. أتلتيكو مدريد يهاجم جمهوره دعمًا لفينيسيوس ضد العنصرية | riyadiyatv.com

أتلتيكو مدريد يتواصل مع الشرطة لتقديم المساعدة في التخلص من أصحاب الهتافات العنصرية

نشر فريق أتلتيكو مدريد بيانًا يوضح فيه وقوفه ضد الهتافات العنصرية التي تعرض لها جناح ريال مدريد فينيسيوس جونيور خارج ملعب “واندا ميتروبوليتانو”.

وكان الملكي قد استطاع أن يفوز على أتلتيكو مدريد بنتيجة 2-1 في اللقاء الذي أقيم ضمن الجولة السادسة من بطولة الدوري الإسباني.

وأكد أتلتيكو مدريد في البيان أنهم قد تواصلوا مع السلطات من أجل تقديم التعاون في التحقيق في الأحداث، كما أوضح الفريق الإسباني أنه “سوف يتم طرد هؤلاء من النادي”.

ماذا حدث؟

شهدت اللحظات التي سبقت مواجهة أتلتيكو وريال مدريد في الجولة السادسة من الدوري الإسباني تعرض البرازيلي فينيسيوس جونيور للعنصرية.

جاء هذا بعد أن تجمع البعض من جماهير الروخيبلانكوس خارج ملعب واندا ميتروبوليتانو الخاص بفريقهم استعدادًا لمشاهدة ديربي العاصمة ضد الخصم ريال مدريد.

الجماهير ظلت لعدة دقائق خارج الملعب تقوم بتصرفات ترفضها كرة القدم، حيث ظلوا يرددون هتافات عنصرية ضد اللاعب البرازيلي.

ماذا جاء في البيان؟

جاء في البيان: “أتلتيكو مدريد يدين بشدة الهتافات غير المقبولة التي أطلقها عدد قليل من المشجعين خارج الملعب قبل إقامة الديربي”.

وواصل البيان: “العنصرية من أكبر الآفات في مجتمعنا وللأسف عالم كرة القدم والأندية لا يخلو من وجودها. لطالما تميز نادينا بكونه مساحة مفتوحة وشاملة للجماهير من مختلف الجنسيات والثقافات والأعراق والطبقات الاجتماعية ولا يمكن لعدد قليل منهم تشويه صورة الآلاف والآلاف من الرياضيين الذين يدعمون فريقهم بشغف واحترام للمنافس”.

وأضاف البيان: “هذه الهتافات تسبب لنا رفضًا واستياءً شديدين ولن نسمح لأي فرد بالاختباء وراء ألواننا ليطلق إهانات عنصرية أو معادية للأجانب”.

وأردف البيان: “في أتلتيكو مدريد، لا نتسامح مطلقًا مع العنصرية، والتزامنا بمكافحة هذه الآفة الاجتماعية شامل ولن نتوقف حتى نقضي عليها. لهذا، اتصلنا بالسلطات لنقدم لهم أقصى تعاون في التحقيق في الأحداث التي وقعت خارج الملعب ونطالب بتحديد الأشخاص الذين شاركوا من أجل الشروع في الطرد الفوري لأولئك الذين هم أعضاء في النادي”.

واختتم البيان: “الألم الذي تشعر به أسرة الروخيبلانكوس لهذا الحدث هائل. لا يمكننا السماح لشخص ما بربط معجبينا بهذا النوع من السلوك والتشكيك في قيمنا بسبب أقلية لا تمثلنا. قرارنا حازم ومدوي ولن نتوقف حتى نطردهم من عائلة أتلتيكو مدريد لأنهم لا يستطيعون أن يكونوا جزءًا منها”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى