اخبار الرياضة

فيصل فجر عن خلافه مع حمد الله: لست سبب استبعاده من المغرب والإعلام ضخّم المشكلة! | riyadiyatv.com

فجر اجتمع مع حمد الله في الدوري السعودي لأول مرة منذ أزمة 2019

شدد فيصل فجر؛ لاعب وسط منتخب المغرب والوحدة السعودي، على عدم وجود أي خلاف بينه وبين مواطنه عبد الرزاق حمد الله؛ مهاجم الاتحاد السعودي، مؤكدًا أن الإعلام وراء تضخيم مشكلتهما في عام 2019.

ما هي مشكلة فجر وحمد الله؟

قبل انطلاق كأس أمم إفريقيا مصر 2019، نشبت عدة خلافات في معسكر منتخب المغرب، كان بطلها حمد الله.

في إحدى المباريات الودية قبل البطولة، نشب خلافًا في الملعب بين فجر وحمد الله، بعدما رفض الأول إتاحة الفرصة للثاني، لتسديد ضربة جزاء خلال المباراة.

وعقب المباراة، نشب خلافًا جديدًا بين حمد الله واللاعب يونس بلهندة، ليتفاجأ الجميع بعدها بمغادرة الأول للمعسكر، رافضًا المشاركة في البطولة.

هذا الخلاف تحدث عنه مهدي بنعطية؛ قائد أسود الأطلس وقتها، مؤكدًا أن مشكلات حمد الله مع اللاعبين تم حلها قبل مغادرته، معتقدًا أن هناك خلاف بين اللاعب والفرنسي هيرفي رينارد؛ المدير الفني للمنتخب وقتها. (طالع التفاصيل)

ماذا قال فيصل فجر عن خلافه مع حمد الله؟

فجر أكد علاقته الطيبة بحمد الله، وتواصله معه، مؤكدًا أنه وافق على ترك الجزائية له ليسددها، لكن رفض رينارد وقتها حال دون ذلك.

وقال فجر، خلال تصريحاته لبرنامج “في المرمى”: “لم أكن سببًا في مشكلة حمد الله مع منتخب المغرب في 2019، عرفت حمد الله من خلال متابعتي لمباريات المنتخب مع أسرتي في المنزل، فهو انضم قبلي للمنتخب، وقضيت وقتًا طويلًا معه وكنا نتحدث كثيرًا عن الوضع حول ضربة الجزاء تلك، لا أعتقد أن هذه الضربة وراء خروجه من المنتخب”.

وأضاف: “بين شوطي المباراة، التقيت بحمد الله، كنت أعلم أنه يريد تسديد الضربة، لكن هيرفي رينارد؛ المدير الفني وقتها، يريد منا أن نحترم تعليماته وأنا كنت المرشح الأول لتسديد الجزائيات، قلت لحمد الله إنني مستعد لترك أول ضربة جزاء له، لكن عندما احتسبها الحكم، قرر المدرب أن أسدد أنا، لكنني أهدرتها، وهو أمر وارد، لكن ليس هناك أي مشكلة بيني وبين حمد الله، إنما الإعلام هو من ضخّم الأمر”.

واختتم: “بالتأكيد لا توجد أي مشكلة بيني وبين حمد الله، عندما نلتقي في أرض الملعب، نتحدث كأخوين دون أي مشكلة، هو لاعب كبير وأنجز الكثير وحقق الكثير في السعودية، وأتمنى أن يواصل ذلك”.

يذكر أن الموسم الجاري من دوري روشن السعودي جمع بين حمد الله وفجر لأول مرة منذ أزمة 2019..

فيصل انضم خلال الميركاتو الصيفي الماضي للوحدة السعودي في صفقة انتقال حر قادمًا من سيفاس سبور التركي.

ويغيب الثنائي عن معسكر أسود الأطلس المقبل، المنتظر انطلاقه خلال أيام، بقرار فني من وليد الركراكي؛ المدير الفني الجديد للمنتخب.

ومنذ أزمة 2019، لم ينضم حمد الله للمنتخب، إذ اعتزل بعدها اللعب الدولي، وعند تراجعه عن الاعتزال، نشب خلاف بينه وبين البوسني وحيد خليلودجيتش؛ المدير الفني السابق، تسبب في استمرار استبعاده.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى