اخبار الرياضة

فيديو | وكيله يفجر مفاجأة: غريب كان متمسكًا بالأهلي بقوة إلا أنني أقنعته بالرحيل | riyadiyatv.com

معسكر تركيا دفع الظفيري للإصرار على رحيل عبد الرحمن غريب عن الراقي

برأ جراح الظفيري؛ وكيل عبد الرحمن غريب؛ لاعب الأهلي السعودي السابق والنصر الحالي، من اتهامات القفز من سفينة الراقي عقب الهبوط لدوري يلو للدرجة الأولى، مؤكدًا أنه هو من أقنعه بالرحيل، رغم تمسك اللاعب بالفريق الجداوي.

غريب يرحل بعد الهبوط:

صاحب الـ25 عامًا كان قد رحل عن الراقي في الميركاتو الصيفي الماضي، متوجهًا للنصر بعقد يمتد لأربعة مواسم مقبلة.

رحيل غريب جاء بعدما هبط الراقي لدوري يلو، بعد موسم كارثي في دوري المحترفين، اختتمه محتلًا المركز قبل الأخير في جدول الترتيب.

وتعد هذه هي المشاركة الأولى للأهلي في دوري يلو منذ أن تم تأسيسه، وهو ما دفع عدد من اللاعبين للرحيل.

بجانب غريب، رحل المهاجم السوري عمر السومة للدوري القطري والظهير المقدوني إزجيان إليوسكي للدوري التركي، وغيرهما.

ما هي كواليس رحيل غريب عن الأهلي؟

بشجاعة كبيرة، اعترف الظفيري أنه كان رافضًا لتجديد اللاعب لعقده مع الراقي في الشتاء الماضي، مؤكدًا أن وضع الفريق وقتها لم يكن مشجعًا على العطاء.

وأوضح الوكيل أنه ما شاهده في معسكر تركيا دفعه للإصرار على رحيل صاحب الـ25 عامًا، رافضًا وصف ما فعله بالتحريض، إنما محافظة على نجومية موكله.

وقال وكيل اللاعب، عبر تصريحاته لبرنامج “كورة روتانا”: “في الشتوية الماضية عندما جدد غريب عقده، كان متبقي خمسة أشهر على دخوله الفترة الحرة، كان اللاعب مصرًا بشدة على التجديد للأهلي، وقتها قلت له مرارًا وتكرارًا ألا يجدد العقد حاليًا، كنت أنصحه بانتظار الفترة الحرة، ووقتها يحدد موقفه إما أن يستمر في الأهلي أو يرحل، ليس هناك مشكلة، لكن وقتها لم يكن الوقت مناسبًا للتجديد، لأن الأهلي لم يكن لديه رؤية واضحة ونتائجه لا تساعد اللاعب على العطاء أكثر، لذلك طلبت منه الانتظار لنهاية الموسم، لكنه أصر عليّ للتجديد، وطلب مني التفاهم مع إدارة النادي”.

وأضاف: “غريب كان وفيًا مع الأهلي، لكن في الأخير الأهلي هبط، هناك شيء اسمه الاحتراف، دوري يلو لا يوجد به احترافية ولا يوجد به كرة قدم نهائيًا، لا يمكن مقارنته بدوري المحترفين، لذلك أخطرت الأهلي برحيل غريب في الصيف، بعدما أقنعت اللاعب بالرحيل، أنا من أقنعه بالرحيل، وهذا هو الواقع”.

الظفيري تابع: ” اجتمعت مع غريب لإقناعه بالرحيل، لأنني حضرت معسكر الأهلي في تركيا، وتنبأت بأن الأهلي لن يصعد لدوري المحترفين مرة ثانية في الموسم الجاري، ما كان يحدث في المعسكر جعلني أتوقع ذلك، لم تكن الاستعدادات جيدة، لذلك كان لا بد أن يرحل كي يلعب ويحقق نجوميته، ووافقني غريب بعد أسبوعين من الحديث معه، لكن إدارة الأهلي رفضت رحيله في البداية”.

واختتم: “ما قمت به ليس تحريضًا، إنما حفاظ على نجومية اللاعب، لو لم يهبط الأهلي، لما طلبت رحيله، وطوال 25 يومًا حاولت إقناع إدارة الأهلي برحيله، وكان هناك بند يسمح لي بفسخ العقد ودفع قيمته، لكن سارت الأمور بالتراضي”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى