اخبار الرياضة

فيديو | حمد الله ردًا على الركراكي: لم أسمع تصريحك لكن المنتخب المغربي مفتوح للجميع | riyadiyatv.com

تصريح حمد الله يبدو من خلاله أنه لم يعد يعبأ بموقفه بالنسبة للمنتخب المغربي

في الوقت الذي ينتظر به الجمهور المغربي تعليق مهاجمه عبد الرزاق حمد الله؛ محترف الاتحاد السعودي، على تصريحات المدير الفني للمنتخب المغربي وليد الركراكي، التي رحب بها بعودة الساطي لصفوف أسود أطلس، صدمهم اللاعب برده.

ماذا قال الركراكي عن حمد الله؟

الركراكي سيخوض أول معسكر له في قيادة المنتخب الوطني خلال سبتمبر الجاري، بعد التعاقد معه خلفًا للمقال البوسني وحيد خليلودجيتش.

ويستعد المدرب الوطني لقيادة المغرب في كأس العالم قطر 2022، الذي سينطلق في نوفمبر المقبل.

لكن لم يقم الركراكي باستدعاء حمد الله لمعسكر سبتمبر، رغم أنه قام باستدعاء من كانوا منبوذين في عهد خليلودجيتش كحكيم زياش.

وبرر المدرب الوطني على استبعاد محترف العميد بأن إيقاف خلال الفترة الماضية بقرار من لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، وراء ذلك، مؤكدًا أن أبواب المنتخب مفتوحة للجميع.

كيف رد حمد الله على مدربه؟

رد حمد الله كان صادمًا، يظهر من خلاله أنه لم يعد يعبأ بمتابعة ما يتعلق بمنتخب بلاده، في ظل دخوله في مشكلات مع الأجهزة الفنية المتعاقبة على قيادته.

وقال المهاجم، في تصريحاته لقناة “ssc” السعودية، عند سؤاله على تعليقه حول تصريح الركراكي: “لم أسمع التصريح، لكن أبواب المنتخب مفتوحة لأي لاعب مغربي، وليس حمد الله فقط”.

حمد الله والمغرب .. خلافات لم تتوقف:

الأزمة الأشهر لحمد الله مع منتخب المغرب وقعت في عهد المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد، عندما غادر معسكر الأسود قبل أيام من انطلاق كأس أمم إفريقيا مصر 2019.

قبل مغادرته، دخل حمد الله في خلاف مع أكثر من لاعب بالمباريات الودية والتدريبات، على رأسهم يونس بلهندة وفيصل فجر.

ووفقًا لتصريحات مهدي بنعطية؛ قائد المغرب خلال هذه الفترة، فإن رغم خلافات اللاعب مع بعض اللاعبين إلا أنها لم تكن سبب مغادرته، إنما ربما هناك مشكلة وقعت بينه وبين رينارد لم يكشف عنها.

وفي عهد خليلودجيتش، وقعت خلافات بين حمد الله ومصطفى حجي؛ المدرب المساعد، بعدما أكد الأخير أنه تواصل مع اللاعب وقام باستدعائه لأحد المعسكرات، لكن خرج المهاجم وكذبه مؤكدًا أنه لم يحدث أي تواصل، لتبدأ سلسلة من التصريحات المتبادلة المتناقضة.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى