تعليم

عند دعك الجسم بليفة نبدأ من الوجه ثم ما خلف الأذنين والرقبة حتى نهاية الجسم لأن

عند دعك الجسم بليفة نبدأ من الوجه ثم ما خلف الأذنين والرقبة حتى نهاية الجسم لأن، إنّ الاهتمام بالنظافة من الأمور المهمّة في ديننا الإسلامي، والتي حثّ عليها أيضًا، مثل نظافة المكان، والنظافة الشخصيّة، وبعض الأفراد يفضّلون استخدام الليفة في دعك أجسامهم عند الاستحمام. ومن خلال موقع Riyadiyatv سنورد في السطور التالية من هذا المقال، الإجابة عن السؤال السابق، وبعض المعلومات عن ليفة الاستحمام، والفوائد من استخدامها أيضًا.

ما هي الليفة

إنّ الليفة واحدة من أبرز الأدوات والوسائل المستخدمة منذ القدم في الاستحمام، حيث يقوم الإنسان بصناعتها من نبات “اللّوفا”، وهو عبارة عن نبات يشبه الخيار، ويتم تجفيف اللوفا من أجل الحصول على الألياف الموجودة بها، وبالتّالي يقوم الأفراد بمعالجة هذه الألياف حتّى تصلح للاستخدام، حيث يتم بيعها في الأسواق. ولكن يجب الحذر من هذه الألياف عند استخدامها، فيجب غسلها جيّداً بعد كل حمّام، وتركها تجف في الشمس، وليس بالحمام حتّى لا تلتقط أي فطريات وجراثيم تنمو عليها.

شاهد أيضًا: طريقة استخدام الليفة الكورية

عند دعك الجسم بليفة نبدأ من الوجه ثم ما خلف الأذنين والرقبة حتى نهاية الجسم لأن

عند الاستحمام لا يشترط الترتيب في تنظيف مناطق الجسم، ولكن ينبغي الانتباه إلى تنظيف بعض المناطق قبل الأخرى، كالوجه، وبعدها الرقبة وخلف الأذنين، وذلك بسبب أنّ:

  • الوجه والأذنان والرقبة أكثر نظافة من بقية الجسم.

شاهد أيضًا: الحمام المغربي قبل الليزر بكم يوم

ما هي فوائد الليفة

توجد عدّة فوائد للاستحمام باللّيفة، ومنها ما يلي:[1]

  • التقشير: وذلك من خلال المساعدة في إزالة الطبقة الخارجية الميتة التي توجد على البشرة، نظراً لكون البشرة تعد بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والفطريات المسببة للأمراض الجلدية.
  • تنشيط الدورة الدموية: حيثُ أنه عند استخدامها في الاستحمام، فإنه عند احتكاكها بالبشرة تعمل على تنشيط الدورة الدموية، واتساع الشعيرات والأوعية الدموية القريبة منه، وهذا ما يساعد على تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى البشرة.
  • علاج السيلوليت: من خلال معالجة الرواسب الخفيفة من السيلوليت، والتي تتواجد في مناطق ما بين الفخذين والمؤخرة، كما تقوم بتوسيع الأوعية الدموية الموجودة أسفلها.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، الذي يحمل عنوان، عند دعك الجسم بليفة نبدأ من الوجه ثم ما خلف الأذنين والرقبة حتى نهاية الجسم لأن. بعد أن أوردنا الإجابة على السؤال السابق، وتعرّفنا على فوائد استخدام الليفة عند الاستحمام.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى