تعليم

علامات الموت عند مريض الغيبوبة

علامات الموت عند مريض الغيبوبة هي العلامات الهامة التي ينبغي أن يكون الفرد على دراية تامة بها، لاسيما عند تعرض أحد أفراد أسرته للغيبوبة من حين لآخر، إلا أنه ينبغي التنويه على أن تلك العلامات قد تختلف من شخص لآخر كما قد تختلف في مدة الظهور، لذا من خلال موقع Riyadiyatv سوف يتم منح الأمر مزيدًا من الاهتمام.

ما المقصود بالغيبوبة

هي عبارة عن فقدان في الوعي وعدم القدرة على الاستجابة لأي مؤثرات تحيط بالشخص مهما كان نوعها حسية كانت أو بصرية أو حتى سمعية، فهي حالة من النوم العميق التي لا يستطيع الشخص أن يستيقظ منه بسهولة نتيجة حدوث تلف في الدماغ أو موت جزء منه، فيكون الشخص في هذه الحالة على قيد الحياة طبيًا ووظيفيًا، كما أن مدة الغيبوبة غير معلوم فأحيانًا يفيق المريض من تلقاء نفسه وأحيانًا أخرى يحتاج لوقت أطول.

علامات الموت عند مريض الغيبوبة

عندما يكون المريض في غيبوبة يصعب تحديد ما إذا كان سيعاود للحياة مرة أخرى أم أنه سيموت، والعلامات التي تظهر على الشخص في هذا التوقيت هي التي تحدد مدى إمكانية بقائه على قيد الحياة أو مفارقته لها، حيث تتمثل علامات الموت فيما يلي:[1]

  • انخفاض أو ارتفاع ملحوظ في معدل السكر في الدم.
  • انخفاض حرارة الجسم بصورة ملحوظة أو ارتفاعها دون مبرر لذلك.
  • انخفاض مستوى ضغط الدم بشكل كبير.
  • عدم صدور أي رد فعل تجاه أي فعل للمريض فلا يوجد رد فعل من العين تجاه الضوء، ولا يشعر بالوخز أو اللمس.
  • عدم قدرة المريض على تناول الطعام بسبب الاضطرابات التي حدثت بالجهاز الهضمي، وإدخال الطعام للجسم عن طريق المحاليل.
  • توقف تنفس المريض والاعتماد على أجهزة التنفس التي إذا توقفت مات المريض في الحال.

شاهد أيضًا: هل انخفاض السكر يسبب الوفاة

هل الغيبوبة تسبب الوفاة

ينبغي التنويه على أن الغيبوبة في حد ذاتها لا تسبب الوفاة كما أن المرضى الذين يعانون منها لا يموتون في كثير من الأحيان، ذلك أن شدة الغيبوبة ومدتها ومدى خطورتها هي المقياس الذي يمكن من خلاله معرفة ما إذا كان المريض سوف يموت أم لا، فالغيبوبة البسيطة هي التي يعود صاحبها إلى الحياة من جديد بعد مرور وقت قصير والتي يكون سببها في الغالب مرض السكر أو الحوادث أو التعرض لصدمة أو خبر حزين، بينما الغيبوبة العميقة فهي التي قد تسبب الوفاة لأنها تسبب أضرار على بعض أجهزة الجسم أو معظمها.

هل الغيبوبة تسبب الوفاة

أسباب حدوث الغيبوبة

توجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الشخص للغيبوبة مما قد ينجم عنه ظهور علامات الموت عند مريض الغيبوبة، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:[2]

  • الإصابة بالسكر: أو المعاناة من ارتفاع أو انخفاض معدل السكر في الدم بصورة كبيرة وغير طبيعية.
  • الإصابة بالسكتات الدماغية: والتي تحدث للمريض عندما لا يصل الدم للدماغ مما ينجم عنه الإصابة بانسداد في الشرايين وتعرض الأوعية الدموية للتمزق.
  • التعرض لنقص الأكسجين في الدماغ: نتيجة تعرض الشخص للغرق فإذا لم يفيق فور إنقاذه فإنه يتعرض لغيبوبة قد تؤدي إلى وفاته.
  • تعرض الشخص لنوبات صرع متكررة: وعدم القدرة على السيطرة عليها.
  • استنشاق مواد سامة: مثل الرصاص أو أول أكسيد الكربون الذي ينجم عنه التعرض لغيبوبة فورية.
  • التعرض لأي إصابة في الدماغ: سواء بسبب العنف أو حوادث الطريق.
  • الإصابة بأي نوع من أنواع الأورام: التي قد ينجم عنها الدخول في غيبوبة.
  • عند الإصابة بالعدوى: مثل التهاب السحايا أو الدماغ مما ينجم عنها الإصابة بأورام في الحبل الشوكي أو الدماغ ويؤدي في النهاية إلى الغيبوبة.
  • تناول كميات كبيرة من الكحول: أو الأدوية يسبب بدوره الدخول في غيبوبة.

المضاعفات الناتجة عن الغيبوبة

تم ذكر آنفًا أن الغيبوبة لا تسبب الموت لجميع المرضى ولكنها قد تؤثر عليهم بالسلب بعد الإفاقة، فنجد أن المرضى الذين تعرضوا للغيبوبة البسيطة لا يحدث لهم أي مضاعفات ملحوظة على عكس الغيبوبة العميقة التي دامت لوقت أطول فقد يصاب صاحبها بجلطات في الساق أو قرح الفراش أو التهاب المسالك البولية وربما يتعرض لمشكلات كبيرة في الدماغ أو ضعف في الدورة الدموية.

شاهد أيضًا: متى يموت مريض الجلطة الدماغية

درجات الغيبوبة

بعد التعرف على علامات الموت عند مريض الغيبوبة، لابد من التنويه على أنه يتم تحديد درجات الغيبوبة وفقًا لمقياس غلاسكو، فقد تم تقسيمها كما يلي:

  1. استجابة العين: والتي تم تقسيمها من أقل درجة إلى الأعلى فتبدأ بفتح العين بصورة عفوية أو الاستجابة لصوت في المكان وفتح العين أو فتح العين في حالة التعرض لأي مؤثر مؤلم كالوخز، وفي الدرجة الأعلى لا يفتح المريض عينه نهائيًا.
  2. الاستجابة اللفظية: وتقسم أيضًا من الأقل إلى الأشد حيث يتمكن المريض من التجاوب مع المحيطين، أو الارتباك وعدم التحدث بانتظام، أو التحدث بكلام غير مفهوم، أو إصدار بعض الأصوات فقط كالأنين، والمرحلة الأخيرة عدم إصدار أي صوت نهائيًا.
  3. الاستجابة الحركية: وتبدأ كالسابقة من الأقل للأقوى بداية من استجابة المريض لأي مؤثر حوله، أو تحريك الأطراف استجابة للألم، أو المرحلة النهائية وهي عدم الاستجابة لأي مؤثر حركي.

أنواع الغيبوبة

يوجد نوعان للغيبوبة تم تحديدهما طبيًا، وهما يختلفان بشكل كبير في الطبيعة وكذلك في الطريقة التي ينبغي على الطبيب التعامل بها مع المريض، وفي كل الأوال لا تعتبر الغيبوبة عرض خفيف لذا ينبغي استدعاء الطبيب على الفور أو نقل المريض إلى أقرب مستشفى، وهذان النوعان هما:

الغيبوبة الاستقلابية

يعتبر هذا النوع من أكثر الأنواع المعروفة وهو يسبب الضعف لوظائف المخ مما ينجم عنه الدخول في حالة غير مستقرة والتحدث بكلام غير مفهوم والإصابة بالهذيان في كثير من الأحيان، ولكن هذا النوع سرعان ما يشفى منه المريض ويعود إلى ممارسة حياته من جديد، لذا لا يعتبر خطيرًا ولا ينعكس بشكل سلبي كبير على المريض فيما بعد.

الغيبوبة المستديمة

وهذا النوع هو الأشد والأقوى لأن المريض لا يستطيع التفاعل مع جميع المحيطين به ولا يستجيب نهائيًا لأي مؤثرات حوله، وهو النوع الذي قد يفقد فيه المريض جزء من ذاكرته كما أنه قد يستمر معه لفترات طويلة فيبقى على قيد الحياة دون أي تفاعل نهائيًا، ويبدو وكأنه في عالم آخر لا يدرك ولا يشعر بما حوله.[3]

كيفية علاج الغيبوبة

تتوقف طرق علاج الغيبوبة على السبب الذي أدى إلى دخول المريض فيها، وفي الغالب تتمثل طرق العلاج فيما يلي:

  • في حالة كان المريض قد تعرض للغيبوبة بسبب ورم المخ: فعلاج هذا الأمر يكون عن طريق منح المريض بعض الأدوية السريعة التي تقلل من ضغط الدم بالدماغ لأن هذا الأمر هو الذي يسبب الورم، كما يمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية لاستئصال الورم.
  • في حالة كان سبب الغيبوبة تناول الخمور أو السموم: فيتم معالجة المريض عن طريق تطهير وتنظيف الجهاز الهضمي للمريض وعمل غسيل معوي له.
  • إذا كان سبب الغيبوبة عدم ثبات معدل السكر في الدم: فعلاج هذه الحالة يكون عن طريق حقن المريض بالمضادات الحيوية أو تركيب محلول الجلوكوز في دم المريض.
  • إذا كان سبب الغيبوبة نقص معدل الأكسجين في الدم: فإن العلاج يكون من خلال استخدام أجهزة التنفس الصناعي لوصول الأكسجين بصورة طبيعية للدماغ.

كيفية علاج الغيبوبة

شاهد أيضًا: اسباب انخفاض السكر عند الشخص السليم وطرق التشخيص والعلاج

علامات الإفاقة من الغيبوبة

بعد أن تم التعرف على علامات موت مريض الغيبوبة سوف يتم التعرف علامات الإفاقة من الغيبوبة والتي تتمثل فيما يلي:

  • صدور بعض الكلمات من المريض.
  • الاستجابة لأي ملامسة خارجية وتحريك العينين.
  • تحريك الجسد والتمييز بين الأصوات.
  • وبعد ظهور هذه العلامات يتم عمل بعض الفحوصات على الرئتين ومعرفة قدرة المريض على التنفس وعمل مخطط على الدماغ.

وبهذا يكون قد تم التعرف على علامات الموت عند مريض الغيبوبة، ومعرفة المقصود بالغيبوبة والتعرف كذلك على أسباب الغيبوبة ودرجات المختلفة لها، إلى جانب الإجابة عن سؤال هل الغيبوبة تسبب الوفاة أم لا، ومعرفة علامات الإفاقة من الغيبوبة، وما هي أنواع الغيبوبة وكيفية علاجها.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى