العملات الرقمية

عاجل: بيانات تركية إيجابية والليرة تتفاعل بواسطة Investing.com

© Reuters

Investing.com – صدرت الآن بيانات و عن مركز الإحصاء التركي والتي جاءت إيجابية مقابل التوقعات السابقة.

وكشفت بيانات الناتج الإجمالي المحلي عن الربع الاول من العام الجاري 2022 عن ارتفاع الناتج الإجمالي المحلي بنسبة 7.3% مقابل توقعات بارتفاع 7.1% بينما بلغت في الربع السابق 9.1%.

ووفقا لبيانات مركز الإحصاء التركي فقد كشفت بيانات الميزان التجاري عن انخفض العجز حيث سجلت عجزًا بقيمة 6.11 مليار ليرة مقابل العجز السابق 8.17 مليار ليرة.

ووفقا للبيانات الإحصائية يعد العجز التجاري الحالي خلال أبريل هو الأقل منذ نوفمبر 2021، حينما بلغ العجز 5.4 مليار ليرة، وإجمالا بلغ العجز في الشهور الأربعة الأولى من 2022 حوالي 41 مليار ليرة.

الليرة الآن

ورغم البيانات الإيجابية جاء أداء مائلًا للاتجاه الهابط حيث سجلت الليرة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء مستويات 16.4070 ليرة / دولار.

ورغم التراجع النسبي لليرة التركية تبدلت بالليرة التركية التي اتخذت مسارًا هابطًا خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم بعد ارتفاعات اقتربت من 90 ليرة خلال تعاملات مايو.

ونزل سعر خلال هذه الحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء في حدود 0.2% أو ما يعادل 2 ليرة إلى مستويات 978 ليرة / للجرام الواحد.

أنباء إيجابية

قال وزير المالي التركي نور الدين النبطي إن المؤشرات الأولية أظهرت أن الاقتصاد نما بنسبة 7 % في الربع الأول من العام الجاري، مؤكدا قناعته بأن ارتفاع التضخم مؤقت.

وارتفع معدل التضخم السنوي في تركيا الشهر الماضي إلى 70 %في أبريل، وتشير التوقعات إلى أنه سيظل مرتفعا حتى نهاية العام، وتعد المستويات الحالية هى الاعلى للتضخم في تركيا بأكثر من 20 عام.

وقال وزير المالي التركي نور الدين النبطي في كلمة ألقاها خلال اجتماع جمعية البنوك، إن القطاع المصرفي قادر على مواجهة الصدمات المحتملة.

عن كثب

كانت الأرقام الرسمية أظهرت أن مؤشر أسعار المستهلكين في تركيا ارتفع بنسبة 70 %، وذلك في أبريل مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ عقدين من الزمن.

وعلى أساس شهري، قفزت الأسعار ليرتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 7.25 % في أبريل مقابل مارس السابق، وفقًا لبيانات معهد الإحصاء التركي.

وشهدت الليرة التركية انهيارًا حادًا بلغت ذروته في ديسمبر 2021، حيث أعطى الرئيس رجب طيب أردوغان للصادرات الأولوية على استقرار العملة بعدما أطلق سياسة خاصة بخفض معدلات الفائدة.

وقد وصف أردوغان أسعار الفائدة بأنها أصل كل الشرور، واستخدم سياسة غير تقليدية لمحاولة خفض الأسعار بما في ذلك التدخل في أسواق الصرف الأجنبي.

وغير الرئيس التركي قيادة البنك المركزي في البلاد العاميين الماضيين ثلاث مرات وخفض البنك المركزي التركي أسعار الفائدة إلى 14 % من 19 % منذ سبتمبر وحتى ديسمبر 2021.

ونزلت الليرة التركية ادنى مستوياتها على الإطلاق مقابل حينما سقطت في 21 ديسمبر الماضي إلى مستويات دون الـ 18 ليرة / دولار.


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم مانع للاعلانات !

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock