اخبار الرياضة

صراع العمالقة يتحول من الملعب لخارجه في مانشستر

نجح مانشستر سيتي في القيام بضربة من العيار الثقيل في فترة الانتقالات الصيفية الجارية بالتعاقد مع النجم النرويجي الدولي إيرلينغ هالاند قادماً من صفوف بوروسيا دورتموند الألماني.

السيتي تمكن من حجز بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا وهو أمر لم يحدث مع جاره مانشستر يونايتد مما تسبب في تعقيد حسابات الشياطين الحمر البريطانية في الميركاتو.

وتمكن يونايتد من التعاقد مع المدرب الهولندي إيريك تين هاغ قادماً من أياكس أمستردام لكن المدرب عانى بسبب صعوبة تحقيق رغباته نتيجة عدم المشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

اقرأ أيضا..أوكرانيا تتحدى أوضاعها السياسية وتبلغ نهائي ملحق المونديال

صراع العمالقة في مانشستر يتحول لخارج الملعب

لم ينجح يونايتد في مقارعة السيتي في الملعب في السنوات الماضية في ظل حدوث الكثير من الأزمات والتراجع الفني للفريق سواء على مستوى النتائج أو الأداء.

ومع وصول هالاند للفريق السماوي ارتفعت الفجوة بشكل هائل لا سيما مع فشل يونايتد في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

ولم يتمكن يونايتد من الصمود في وجه السيتي داخل الملعب لكن الأمر خارج الملعب مختلف حيث يسعى النادي لعقد صفقات ضخمة.

ويرى يونايتد أن الحل الوحيد لمنافسة السيتي هو الجنون في سوق الانتقالات الصيفي الحالي مما دفع النادي لتقديم أكثر من 80 مليون يورو لضم فرينكي دي يونغ من صفوف برشلونة والعمل من أجل إقناع اللاعب بقبول فكرة اللعب في أولد ترافورد من خلال راتب سنوي يفوق 20 مليون يورو.

يونايتد يريد كذلك دفع مبلغ ضخم لن يقل عن 90 مليون يورو لضم المهاجم الأوروغوياني داروين نونيز من صفوف بنفيكا البرتغالي كما يستهدف تين هاغ التعاقد مع لاعب الوسط الهجومي ماركو أسينسيو من صفوف ريال مدريد.

وفقد يونايتد خدمات كل من بول بوغبا وخيسي لينغارد لكن النادي تمكن من الحفاظ على نجمه البرتغالي وهدافه الأول كريستيانو رونالدو.

ورغم وصول تين هاغ والحفاظ على كريستيانو رونالدو والتفكير في دي يونغ ونونيز وأسينسيو لكن هناك شعوراً جماهيرياً بالقلق بسبب قوة السيتي واتساع الفجوة بين الناديين في السنوات الأخيرة بفضل خبرات إدارة السيتي وقيادة الإسباني بيب غوارديولا للفريق السماوي.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم مانع للاعلانات !

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock