- Advertisement -

- Advertisement -

“سامسونغ” تحقق أعلى مستوياتها في سوق الموبايل منذ 5 سنوات


- Advertisement -

تمكنت شركة سامسونغ في تحقيق أعلى زيادة لحصتها من سوق الهواتف الذكية الدولية منذ 5 سنوات، حيث وصل نصيبها من سوق الموبايل إلى 24%، لتقترب من حصتها في 2017 والتي كانت تزيد 1% فقط على نسبتها الحالية.

وأفاد تقرير نشرته مؤسسة “كاونتربوينت” الإحصائية، بأن الشركة الكورية الجنوبية تمكنت من تحقيق معدل نمو للمبيعات بنسبة 9%، على الرغم من تراجع معدل المبيعات السنوية لسوق الهواتف بنسبة 8%.

- Advertisement -

واستطاعت الشركة الحفاظ على مركزها الأول على قائمة أكثر الشركات مبيعاً للهواتف الذكية للربع الرابع على التوالي، كما تمكنت من تصدّر سوق الموبايل في الهند لأول مرة منذ أغسطس 2020.

الى ذلك، كشف التقرير عن تراجع حصة هواتف آيفون من سوق الهواتف إلى 15%، وفي المركز الثالث جاءت شاومي والتي تمكنت من الحفاظ على حصتها السوقية عند نسبة 12%.

- Advertisement -

ورجّح باحثو “كاونتربوينت” وقوف عوامل عدّة خلف إنجاز سامسونغ أهمها النجاح الكبير للشركة مع عائلة هواتفها المتوسطة “جلاكسي إيه”، وكذلك المبيعات القوية لعائلة هواتف جلاكسي S22 الرائدة الأحدث من الشركة.

كما يشير التقرير إلى أن حفاظ سامسونغ على الإدارة القوية والحكيمة لسلاسل التوريد الخاصة بهواتفها هو أحد أسرار نجاح الشركة في تصدّر المنافسة.

وعلى الرغم من ذلك، فإن تقريراً نُشر مؤخراً يؤكد أن سامسونغ قللت معدل إنتاجها المتوقع من هواتفها الذكية بمعدل 30 مليون وحدة، وذلك نتيجة استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية، وكذلك أزمة سلاسل التوريد مع استمرار تفشي جائحة كورونا.

- Advertisement -

إضافة إلى الفرصة المميزة للهواتف القابلة للطي والتي تحاول الشركة استغلالها عبر البحث والتطوير المستمر في هذا القطاع من الأجهزة الجديدة.

يُذكر أن الشركة تستعد لإطلاق هواتفها “الفولدابل” الجديدة بحلول الفترة بين أغسطس وسبتمبر من العام الجاري، وهي هواتف “فولد 4” و”فليب 4″، وقد كشف تسريب مؤخراً عن إمكانات الكاميرا القادمة مع هاتف “جلاكسي فولد 4”.

- Advertisement -



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -