اخبار الرياضة

ريال مدريد وأوساسونا | بنزيما يعود للأيام السيئة .. وهذه بضاعتك يا أنشيلوتي! | riyadiyatv.com

أبرز النقاط الفنية من مباراة ريال مدريد وأوساسونا في الجولة السابعة من منافسات موسم 2022-23 من الدوري الإسباني.

قدم ريال مدريد وجهًا باهتًا للغاية خلال مواجهة أوساسونا في مباراة الجولة السابعة من الدوري الإسباني لموسم 2022-23، والتي أقيمت على ملعب “سانتياجو برنابيو”.

ريال مدريد، اكتفى بالتعادل مع أوساسونا بنتيجة 1-1، وقدم الفريق أداءً مقلقًا للغاية قبل أسبوعين فقط من مواجهة برشلونة في الكلاسيكو المرتقب.

ريال مدريد ظهر بشكل باهت للغاية، ولم يتمكن من استغلال الفرص القليلة التي لاحت له على مدار شوطي المباراة، وحتى الهدف الذي سجله فينيسيوس جوينور أواخر الشوط الأول كان بالصدفة البحتة.

وخلال السطور التالية، نستعرض معكم في “جول.كوم” أبرز النقاط الفنية من مباراة ريال مدريد وأوساسونا في الجولة السابعة من موسم 2022-23 في الدوري الإسباني.

يد واحدة لا تصفق!

ريال مدريد اعتمد بشكل مبالغ فيه خلال المباراة على الجبهة اليسرى بقيادة فينيسيوس جونيور، والتي شنت هجمات تقريبًا أكثر من مجموع هجمات العمق والجبهة اليمنى مجتمعتين.

جبعة ريال مدريد اليسرى التي يقودها البرازيلي نسبة 48.4% من هجمات ريال مدريد، مقابل 26.2% من العمق، و25.4% من الجبهة اليمنى.

ريال مدريد أهدر فرصًا عديدة لجلب جناح أيمن جديد، ومع عدم قدرة البرازيلي رودريجو على الإجادة دائمًا في هذا المركز، ونقل فيديريكو فالفيردي أحيانًا أخرى إليه، فإن الأمور كانت كثيرًا تسير بشكل جيد حين يفوز الفريق.

لكن ومع غياب لوكا مودريتش للإصابة أيضًا، فإن وسط الملعب فقد قدرًا كبيرًا من القدرة على صناعة الفرص، وهو ما ظهر جليًا أمام أوساسونا.

غياب الوسط والجبهة اليمنى والاعتماد بشكل مبالغ فيه على الجبهة اليسرى أراح لاعبي أوساسونا، وظهر تفوق ناتشو فيدال في أكثر من لقطة أمام فينيسيوس جونيور.

عادت ريما لعادتها القديمة

منذ وصوله إلى ريال مدريد، تلقى كريم بنزيما الكثير من الانتقادات، لكنه نجح في عكس كل شيء في المواسم القليلة الماضية، وتحديدًا منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو في صيف 2018.

لكن ما يقدمه بنزيما منذ بداية موسم 2022-23 يعيد إلى الأذهان أسوأ فترات الفرنسي مع ريال مدريد.

إهدار ركلة جزاء، وقرارات خاطئة في التمرير والتمركز والضغط، كل ذلك جعل كريم بنزيما واحدًا من أسوأ لاعبي ريال مدريد منذ بداية الموسم الحالي.

ولعل الضغط الواقع على بنزيما من تألق روبرت ليفاندوفسكي منذ وصوله إلى برشلونة، وغياب فاعلية الفرنسي الهجومية منذ بداية الموسم، تجعل قائد ريال مدريد يتوتر أكثر أمام المرمى، ويتخذ المزيد من القرارات الخاطئة.

هذه بضاعتك يا أنشيلوتي!

ريال مدريد أهدر أول نقطتين في موسم 2022-23، ليتعادل مع برشلونة في عدد النقاط، لكن مع أفضلية تهديفية لصالح النادي الكتالوني.

إصرار أنشيلوتي على عدم دعم خط الهجوم، وتحديدًا مركزي الجناح الأيمن وقلب الهجوم، والاكتفاء بالاعتماد على اللاعبين المتاحين سوف يؤكد أنه كان قرارًا خاطئًا على مدار الموسم.

التعادل أمام أوساسونا قد يكون البداية فقط الفترة تعثر قبل توقف كأس العالم، لكنه قد يكون أيضًا مجرد مطب صغير في الطريق، قبل أن يعود ريال مدريد إلى الفوز والتألق.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى