اخبار الرياضة

رونالدو: رماد ابني بجوار أبي .. وهذه اللحظة الأصعب التى جعلتني أقرب لجورجينا | riyadiyatv.com

كشف كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد عن مروره بأسوأ لحظات في حياته، عندما توفى ابنه وكيف أثر ذلك على علاقته بأولاده وشريكته جورجينا رودريجيز.

وقال رونالدو في حواره الصحفي مع بيرس مورجان: “ربما كانت أسوأ لحظة مررت بها في حياتي منذ وفاة والدي، عندما يكون لديك طفل تتوقع أن يكون كل شيء طبيعيًا وعندما يكون لديك مشكلة يكون الأمر صعبًا لقد مررت أنا وجيو (جورجينا) بلحظات صعبة كان من الصعب جدًا فهم ما يجري في تلك الفترة، ربما كانت أصعب لحظة في حياتي”.

وكشف رونالدو أنه يُبقي رماد ابنه أنجيل قريبًا من رماد والده، الذي توفى بسبب فشل كبدي في عام 2005.

وقال النجم البرتغالي: “أتحدث معهم طوال الوقت وهم في جانبي أنت تعلم أنهم يساعدونني في أن أكون رجلاً أفضل، وأن أكون شخصًا أفضل، وأن أكون أبًا أفضل، إنه شيء أنا فخور به حقًا”.

وصرح رونالدو أنه بكى إلى جانب طفله الأكبر كريستيانو جونيور عندما كشف نبأ وفاة أنجيل للأطفال الآخرين: “بعد أسبوع قلت لنكن صريحين وصادقين مع الأطفال، دعنا نقول أن أنجيل ذهب إلى الجنة”.

وأتم: “الأطفال يفهمون بطريقة ما، أصبحت أكثر من الأب، أكثر من صديق لقد أصبحوا أقرب إلي وأنا أيضًا مع جورجينا”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى