صحتي

رائحة الجسم في فصل الصيف.. أغذية تساعدكم في التخلص من هذه المشكلة

يعاني الكثير من مشكلة رائحة الجسم خلال فصل الصيف، نتيجة زيادة التعرق بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة معدلات الرطوبة.

بعض الدراسات الحديثة وجدت أن الاهتمام بالنظافة الشخصية وكثرة الاستحمام، ليست هي الأسباب الوحيدة للتخلص من الروائح المزعجة، بل إن نوعية الطعام المتناول، تؤثر أيضاً على رائحة الجسم.

ما هي الأغذية والمشروبات التي تحسن رائحة الجسم؟
الماء
بينت الدراسات أن تناول المياه بشكل كاف يخلص الجسم من الرائحة غير المستحبة، إذ تعمل المياه على تخليص الجسم من السموم والنفايات، وغسله من الداخل، وطرد كل الروائح غير المرغوبة. فتناول من 6 إلى 9 أكواب يومياً من الماء كاف لهذه الغاية، كما أنها مفيدة في الحفاظ على وظائف الجسم الحيوية، وتساعد في عملية الهضم وتقليل الإمساك، وترطيب البشرة، وتقليل الشعور بالصداع.

الخضروات الورقية
تحتوي الخضروات ذات الأوراق الخضراء، مثل السبانخ والجرجير واللفت والسلق، على مستويات عالية من الكلوروفيل الذي يعمل كمزيل طبيعي للروائح الكريهة. يساعد تناول الخضر الورقية على الحفاظ على مستويات متوازنة من درجة الحموضة (pH) داخل الجسم، ويقلل من مستويات القلوية، ما يساعد بدوره على منع جفاف الفم الذي يسبب رائحة الفم الكريهة.

الحمضيات
تساهم الأحماض الموجودة في الحمضيات على التخلص من السموم التي تسبب الرائحة غير المستحبة للجسم، وتمنحه رائحة منعشة. الحمضيات، مثل البرتقال والليمون والغريب فروت، من الفواكه الغنية بالألياف التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، كما أنها غنية بفيتامين سي الذي يعمل كمضاد أكسدة يقوي الجهاز المناعي، ويحمي الجسم من الإصابة بالأمراض.

الزبادي
الزبادي من الأطعمة المغذية لغناه بالبروتين والكالسيوم وفيتامين د، كما أنه من الأغذية الخفيفة سريعة الهضم التي لا تترك بعد هضمها بقايا أو تعفن. ويحتوي الزبادي أيضاً على البكتيريا النافعة التي تفيد الجهاز الهضمي وتساهم في القضاء على الجراثيم والبكتيريا، وتخليص الجسم من السموم والنفايات التي تتسبب برائحة الجسم السيئة.

القرفة
يساعد تناول كوب من القرفة على جعل رائحة الجسم عطرة وجميلة، كما يمكن تناولها من خلال إضافتها لبعض أصناف الطعام؛ فهي من الأعشاب التي تخلص الفم من الروائح الكريهة، خاصة بعد تناول البصل أو الثوم. والقرفة من الأعشاب الطبيعية التي لها العديد من الفوائد الصحية، منها ضبط مستوى سكر الدم وخفض الوزن. ولها فوائد تخص النساء، إذ إنها تقلل من اضطرابات الدورة الشهرية، وتساعد على تنظيف الرحم، وتحسين رائحة إفرازات المهبل.

الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على مضادات الأكسدة (بوليفينول) التي تحارب نمو البكتيريا، وتساعد في تقليل مركبات الكبريت التي تسبب رائحة النفس الكريهة، وبالتالي تحافظ على رائحة أنفاس منعشة. ويمكن تناول الشاي الأخضر كمشروب، أو مستخلصات الشاي الأخضر كمكمل غذائي يحارب بكتيريا الفم ويقضي على الرائحة الكريهة. كما تساعد أحماض التانيك الموجودة في الشاي الأخضر والأسود في الحفاظ على الأقدام جافة، فنقع القدمين بالشاي الأخضر مرة واحدة يومياً، يساعد على منع تعرقهما وحل مشكلة رائحة القدم.

المشروبات العشبية
شاي الأعشاب، خصوصاً النعناع والزعتر البري والقرنفل والزنجبيل واليانسون والبابونج والهيل، فعال في تحسين رائحة الجسم وإزالة الروائح الكريهة. وتحتوي جميع هذه الأعشاب على مضادات الأكسدة، ومواد طبيعية تساعد الجسم على طرد السموم والنفايات المتراكمة، والتي تساهم في انبعاث رائحة الجسم غير المرغوبة. وتمكن إضافة هذه الأعشاب إلى بعض الأطعمة، أو تناول منقوعها مثل الشاي، كما تمكن إضافتها إلى مشروبات، أخرى كالشاي الأسود والأخضر والمتة.

ماء الورد
يمكن استخدام ماء الورد لتحسين رائحة الجسم، فإضافة قطرات من ماء الورد إلى زجاجة من الماء وتناولها طوال اليوم تساهم في تحسين رائحة الجسم وتنقية البشرة والتخلص من فضلات الجسم. كما أنّ تناول كوب من ماء الورد مع النعناع وعصير الليمون يزيد من الروائح المستحبة والمنعشة للجسم.



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم مانع للاعلانات !

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock