اخر الاخبار

دعاء 28 رمضان| حالاً دعاء اليوم الثامن و العشرين من رمضان

دعاء 28 رمضان، مازال الملايين من المسلمين في مصر والوطن العربي والعالم أجمع، يبحثون عن دعاء 28 رمضان، وأفضل دعاء اليوم الثامن والعشرين من رمضان مكتوب، والتي يرددها العديد من المسلمين وخاصة مع قرب الانتهاء من رحيل شهر رمضان الكريم، ومن خلال التقرير المفصل سنتعرف على كل ما هو جديد من ادعية مستجابة ومكتوبة.

اللهم طهرني فيه من الدنس والأقذار، وصبرني فيه على كائنات الاقدار، ووفقني فيه للتقى وصحبة الأبرار، بعونك يا قرة عين المساكين.

اللهم زيّني فيه بالستر والعفاف، واسترني فيه بلباس القنوع والكفاف، واحملني فيه على العدل والإنصاف، وأمّني فيه من كل ما أخاف بعصمتك يا عصمة الخائفين، وارزقني فيه ذكرك دائما، بتوفيقك يا هادي المضلين.

اللهم قد حضر اليوم الثامن والعشرين من شهر رمضان، وقد فرضت علينا صيامه، وأنزلت فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، فاللهم أعنا على صيامه وقيامه، وتقبله منا وتسلمه منا وسلمه لنا في يسر منك وعافية يا أكرم الأكرمين إنك على كل شيء قدير.

ربي فرحنا بخبر جميل، وعافِ كل مريض، وارحم كل ميت، واشرح صدورنا، ويسر أمورنا، واكتب الفرج لكل صابر، واستجابة لكل دعاء.
يا رب اجعل لي فيه نصيبا من رحمتك الواسعة، واهدني فيه لبراهينك الساطعة، وخذ بناصيتي إلى مرضاتك الجامعة، بمحبتك يا أمل المشتاقين.
ربي يا شاهدًا غير غائب، ويا قريبًا غير بعيد، ويا غالبًا غير مغلوب، اجعل لي من أمري فرجًا ومخرجًا، وارزقني من حيث لا أحتسب.
اللهمّ اجعلنا من عتقاء شهر رمضان واجعلنا من المقبولين،
يا رب وقفنا ببابك سائلين فلا تردنا خائبين، ولا عن بابك جودك
مطرودين، فإن طردتنا فإنه لا حول لنا ولا قوة إلا بك”.

دعاء 28 رمضان 2022

“عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

” اللَّهُمَّ غَشِّنِي فِيهِ بِالرَّحْمَةِ وَ التَّوْفِيقِ وَ الْعِصْمَةِ، وَ طَهِّرْ قَلْبِي مِنْ عَائِبَاتِ التُّهَمَةِ، يَا رَءُوفاً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ “.

ثواب هذا الدعاء
“مَنْ دَعَا بِهِ جَعَلَ اللَّهُ تَعَالَى لَهُ فِي الْجَنَّةِ نَصِيباً وَافِراً لَوْ قِيسَ نَصِيبُهُ بِالدُّنْيَا لَكَانَ مِثْلَهَا أَرْبَعِينَ مَرَّةً”

دعاء اليوم الثامن و العشرين من رمضان

اللَّهُمَّ غَشِّنِي فِيهِ بِالرَّحْمَةِ وَ التَّوْفِيقِ وَ الْعِصْمَةِ، وَ طَهِّرْ قَلْبِي مِنْ عَائِبَاتِ التُّهَمَةِ، يَا رَءُوفاً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ.
اَللّهُمَّ طَهِّرْني فيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَالأَقْذارِ، وَصبِّرني فيهِ عَلى كائِناتِ الأَقدْارِ، وزَيِنّيّ وَاستُرْني فيهِ بِالسِّتِر وَالعَفافِ، وَاحْمِلْني فيهِ على العدلِ والإنصاف، وآمنّي فيهِ من كلّ ما أخاف، بِعِصْمَتِكَ يا عِصْمَةَ الْخائِفينَ.

اَللّهُمَّ لا تُؤاخِذْني فيهِ بِالعَثَراتِ، وأقِلْني فيهِ مِنَ الْخَطايا وَالْهَفَواتِ، وَلا تَجْعَلْني فيهِ غَرَضاً لِلْبَلايا والآفاتِ وَاشْرَحْ وًأًمٍن بهِ صَدري بِأمَانِكَ يا أمانَ الْخائِفينَ.
اَللّهُمَّ وَفِّقْني فيهِ لِمُوافَقَةِ الأَبْرارِ، وَجَنِّبْني فيهِ مُرافَقَةَ الأَشْرارِ، وَآوِني فيهِ بِرَحْمَتِكَ إلى دارِ الْقَرارِ واِهْدِني فيهِ لِصالِحِ الأَعْمالِ، وَاقْضِ لي الحَوائِجَ والآمالَ.

اللّهم ارزقني فضل يوم 28 من رمضان، وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفاً بعبادة الصالحين.
إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك.
اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب.
اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ودرك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الأعداء ، اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك.

اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك ، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .
اللهم إنا نتوسل إليك، في هذه الليلة العظيمة، باسمك الواحد الأحد، الفرد الصمد، وباسمك الأعظم أن تتقبل صيامنا وقيامنا وصلاتنا وصالح أعمالنا، ونسألك أن تفرّج عنا وتعافنا وتعفو عنا.


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى