صحتي

دراسة صادمة.. ارتداء كمامتين يزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا!!

تشير دراسة إلى أنّ ارتداء كمامتين لا يمنع الناس من الإصابة بفيروس كورونا أو انتشاره، بل إنه قد يزيد من المخاطر!

ووفقاً لدراسة نشرها موقع “ديلي ميل”، وترجمها موقع “صوت بيروت إنترناشونال”، ينصح رؤساء الصحة الأمريكيون الأمريكيين بارتداء كمامتين إذا لم يتمكنوا من وضع أيديهم على قناع طبي منذ أوائل عام 2021، مدعين أنه يزيد من الحماية.

لكنّ الباحثين يقولون الآن أنّ ارتداء قناعين قد يفعل العكس في الواقع، عبر خلق شعور زائف بالأمان يجعل الناس يخاطرون بشكل غير ضروري.

ووجد الباحثون أنّ ارتداء قناعين من القماش يمكن أن يُدخل المزيد من الهواء من خلال الفجوات بين الوجه، مما يزيد من كمية الفيروس التي يتنفسونها في الهواء.

نظرت الدراسة، التي استخدمت نماذج محاكاة الكمبيوتر، في أقنعة القماش، لذا فإنّ النتائج لا تنطبق بالضرورة على الأقنعة الجراحية أو إن 95 المستخدمة في المستشفيات.

ومع ذلك، لاحظ الباحثون أنّ ارتداء قناعين ضيقين يمكن أن يسبب صعوبات في التنفس.

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بارتداء قناع من القماش فوق قناع جراحي لتحقيق ‘نتيجة أفضل وحماية إضافية’.

قام خبراء من جامعة ولاية فلوريدا وجامعة جونز هوبكنز بإجراء محاكاة حاسوبية ثلاثية الأبعاد للرأس على 100 رجل و100 امرأة.
قام الباحثون بمحاكاة رذاذ سعال من فم الأشخاص، الذين كانوا يرتدون قناعاً من القماش على الأنف والفم وأطواق مرنة ملفوفة حول الأذنين.

قام الفريق بحساب كفاءة الفلترة، والتي تقيس كمية القطرات المملوءة بالفيروسات التي يتم التقاطها أو حظرها بواسطة القناع.
تظهر النتائج، التي نشرت في مجلة Physics of Fluids، أنّ ارتداء اثنين من أغطية الوجه توفر ‘حماية لا تذكر’.

وقالوا أنه في حين يمكن نظرياً تقليل كمية الفيروس التي يمكن أن تمر عبر القناع، إذا تم ارتداء غطاءين جيدين للوجه، فقد يؤدي ذلك أيضاً إلى صعوبات في التنفس.

تعمل الأقنعة الثانية ذات التركيب الضعيف على تقليل كمية الهواء التي يمكن تصفيتها من خلال الغطاء، مما يؤدي إلى زيادة الهواء من خلال فجوات بين القناع والوجه.

وقالوا أنّ الناس يمكن أن يكون لديهم أيضاً شعور زائف بالأمان عند اختيار القناع المزدوج، وبالتالي يكونون أقل عرضة للمسافة الاجتماعية أو اتخاذ احتياطات أخرى.

وقال الباحثون أنّ القناع المزدوج أصبح أكثر شيوعاً بالنسبة للأمريكيين الذين لا يستطيعون الوصول إلى أقنعة إن 95 و كي إن 95 الأكثر فعالية، مما يجعل النتائج مهمة.

مشيرين إلى أنّ قناعاً واحداً من القماش سيكون أفضل من قناعين، لكن أفضل نوع من القناع هو إن 95 أو كي إن 95.

ينتشر كوفيد بشكل رئيسي من خلال الرذاذ الذي يطلقه الشخص المصاب عندما يتنفس، يتكلم، السعال أو العطس.

يمكن أن تهبط الجسيمات الكبيرة في أنف أو فم الأشخاص القريبين، بينما تبقى القطيرات الصغيرة المحمولة جواً معلقة في الهواء.

تظهر الأدلة أنه عند ارتداء الأقنعة بشكل صحيح، يمكن أن تقلل من انتشار هذه الجسيمات، ولكن بمقدار ما لا يزال موضع خلاف.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى