صحتي

دراسة تكشف: الأطفال ينمون بشكل أسرع خلال العام الدراسي!

تدعي دراسة جديدة أنّ الأطفال ينمون بشكل أسرع خلال الفصل الدراسي.
فيقول العلماء أنه في السنة الأولى ينمو الأطفال نصف ملليمتر إضافي في الشهر، في المتوسط، بين أيلول ونيسان.
ويُعتقد أنّ روتين جداول المدرسة يساعد الصغار على تناول الطعام والنوم بشكل أفضل.

وقد أظهرت الأبحاث السابقة أنّ الأطفال يأكلون المزيد من الوجبات السريعة، ويغادرون المنزل بشكل أقل خلال العطلات المدرسية.

ويقول الباحثون أيضاً أنّ التعرض لدورة الضوء والظلام اليومية، وهو مقدار الوقت الذي يقضيه الشخص مستيقظاً في ساعات النهار، قد يعزز النمو.
وتابع باحثون من كلية بايلور للطب في تكساس أكثر من 3500 طفلاً لمدة خمس سنوات، من 2005 إلى 2010.

تم استقطاب الأطفال من 41 مدرسة حول مدينة شوجر لاند.
وقامت الممرضات بقياس طولهم ووزنهم مرتين في السنة في أيلول ونيسان لتحديد التغييرات في العطلة وأشهر الفصل الدراسي.
وتم تسجيل درجات مؤشر كتلة الجسم، وهو مقياس للسمنة، لمعرفة كيف يختلف اكتساب الطول لدى الأطفال من أنواع أجسام مختلفة.

وتم تصنيف ما يزيد قليلاً عن نصف الأطفال (52.5 في المائة) على أنهم يملكون وزن صحي، في حين تم تصنيف 22.6 في المائة منهم على أنهم يعانون من زيادة الوزن أو السمنة المزمنة.
لم تحدد الدراسة، التي نشرت في مجلة Frontiers in Physiology، ما هي مؤشرات كتلة الجسم التي تشملها هذه التصنيفات.

وأظهرت النتائج أنّ الأطفال نموا بشكل ملحوظ بسرعة أكبر في العام الدراسي مقارنة بأشهر الصيف.
نما الأطفال بمقدار 0.05 سم إضافي في الشهر خلال الفصل الدراسي، مقارنة بالصيف، كما شوهد تأثير مماثل لمؤشر كتلة الجسم.
وقالت المؤلفة الدكتورة ديبي طومسون، أخصائية تغذية الأطفال في كلية بايلور للطب: “هذا التأثير الموسمي التفاضلي للطول والوزن يؤدي إلى وضع أكثر صحة خلال العام الدراسي.”

وقال الخبراء أنّ سبب زيادة النمو خلال العام الدراسي غير واضح.
لكنهم قالوا أنّ الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسمنة لديهم نمو أبطأ خلال الصيف، مما يعني أنهم سيكتسبون معظم الدهون الجسدية خلال الصيف.

قال المؤلف الدكتور كريج جونسون، خبير السمنة في جامعة هيوستن: “من المحتمل أنّ تغير متطلبات العام الدراسي تعرض الأطفال للدورة اليومية للضوء والظلام، مما قد يتسبب في ارتفاع النمط الموسمي.
وقالت: “قد تساعد الدراسات الإضافية حول الأطفال الذين يتلقون تعليماً على مدار العام في الإجابة على هذا السؤال.”

وتابعت: “الواضح هو أنّ الأطفال الأكثر عرضة لخطر زيادة الوزن والسمنة لديهم تأثير موسمي أقل وضوحاً لزيادة الطول على مؤشر كتلة الجسم، مما يشير إلى أنهم سيستفيدون من جهود الوقاية من السمنة على مدار العام.”



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى