تقنية

خسائر سيمنز الألمانية تدفعها للانسحاب من السوق الروسية

بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها خلال الربع الثاني، قررت شركة سيمنز الألمانية الانسحاب من السوق الروسية بسبب تداعيات الحرب على أوكرانيا.

وكشفت مجموعة الصناعة والتكنولوجيا الألمانية، عن انخفاص في صافي دخلها ليسجل 1.21 مليار يورو (1.27 مليار دولار) في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في مارس/آذار 2022.

وتكبدت شركة سيمنز الألمانية، خسائر خلال الربع الثاني من العام بمقدار 600 مليون يورو (630 مليون دولار) في القمية ورسوم أخرى، التي تم تسجيلها في أعمال النقل الخاصة بصناعة القطارات بعد العقوبات المفروضة على روسيا.

تأثير الأزمة
وقال الرئيس التنفيذي، لشركة سيمنز الألمانية، رولاند بوش، في تصريحات صحفية: “نحن كشركة ندين بوضوح وبشدة هذه الحرب.”

وتابع بوش، “لقد تأثرنا جميعًا بالحرب كبشر، ويجب أن تتراجع الشخصيات المالية في مواجهة المأساة، مثلنا مثل العديد من الشركات الأخرى، نشعر بالتأثير على أعمالنا.”

وتعد مجموعة الصناعة والتكنولوجيا الألمانية، أحدث الشركات ذات الجنسيات المتعددة، التي أعلنت عن خسائر مرتبطة بقرارها مغادرة روسيا عقب الأزمة الروسية الأوكرانية.

أرباح الربع الأول
وكانت شركة سيمنز الألمانية، قد حققت نمواً بنسبة 20% في صافي أرباحها خلال الربع الأول من العام المالي 2022، لتصل إلى 1.79 مليار يورو (ملياري دولار)، مقارنة بـ 1.49 مليار يورو (1.7 مليار دولار) في العام السابق.

شركات انسحبت من روسيا
سيمنز ليست الشركة الأولى التي تنسحب من روسيا، كانت هناك قائمة من كبرى الشركات العالمية التي أعلنت في وقتًا سابق عن انسحابها من السوق الروسي، من بينها شركات مثل، سامسونغ Samsung، وIBM شركة، وشركتي كوكا كولا Coca-Cola وبيبسيPepsiCo، وتويوتا موتور الروسية Toyota، وفولكس فاغن Volkswagen.



 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى