اخبار الرياضة

“حمد الله هو رونالدو المغرب وعودته للأسود لا نقاش بها” | riyadiyatv.com

هل يبدأ حمد الله أزمة جديدة مع منتخب المغرب في عهد الركراكي استمرارًا للأزمات المستمرة منذ عهد رينارد؟

يرى المدرب المغربي عبد القادر يومير أن عودة المهاجم عبد الرزاق حمد الله؛ محترف الاتحاد السعودي، للانضمام لمنتخب المغرب من جديد حتمية، واصفًا إياه بـ”رونالدو المغرب”.

أزمات حمد الله والمغرب لا تنتهي:

في عام 2019، وقبل كأس أمم إفريقيا مصر، قام الفرنسي هيرفي رينارد؛ المدير الفني لأسود الأطلس وقتها، باستدعاء حمد الله لمعسكر الإعداد للبطولة، بعد سنوات من غياب اللاعب عن المشاركة مع منتخب بلاده.

لكن لم يستمر كثيرًا اللاعب في المعسكر، إذ دخل في مشكلات مع أكثر من لاعب كفيصل فجر ويونس بلهندة، أسفرت عن مغادرته للمعسكر قبل أيام من البطولة.

ولم تكن مشكلات اللاعبين وحدها سبب مغادرة اللاعب، إذ أن الصحافة المغربية تحدثت وقتها عن مشكلة بين حمد الله ورينارد، إذ اتهم المدرب الفرنسي بالتفرقة في معاملة اللاعبين ما بين محترفي أوروبا ومحترفي الدوريات العربية.

رحل رينارد عن المغرب، لكن دخل حمد الله أيضًا في مشكلة مع الجهاز الفني التالي بقيادة البوسني وحيد خليلوزيتش، خاصة مصطفى حجي؛ المدرب المساعد، إذ أكد الأخير أنه تواصل مع المهاجم للانضمام لأحد المعسكرات، فخرج اللاعب مكذبًا إياه، وبدأت مشكلة جديدة.

رحل خليلوزيتش وجهازه، لكن لم يتم استدعاء حمد الله في أول معسكر للجهاز الفني الجديد بقيادة المدرب الوطني وليد الركراكي، ورغم تأكيدات الأخير على أن محترف العميد سيكون له مكان في تشكيلته في الفترة المقبلة إلا أن حمد الله رد بغرابة شديدة على تصريحات مدرب المغرب، حملت بعض الغرور واللا مبالاة. (طالع التفاصيل)

ماذا قال يومير عن حمد الله؟

يومير قال، خلال تصريحاته لموقع “هسبورت” المغربي: “عودة حمد الله للمنتخب المغربي أمر لم يعد يحتمل النقاش بين اثنين، هو غاب عن المعسكر الحالي بسبب عامل الجاهزية، بحسب ما أكد الركراكي، رغم أنه سجل هدفين مع أول ظهور له بعد رفع عقوبة الإيقاف عنه”.

وأضاف: “ننتظر من الركراكي استدعائه في قادم المعسكرات، عليه الاستفادة من آلته الهجومية في مونديال قطر دون الدخول في أية تفاصيل، خاصة وأنه يعد رونالدو المغرب، وهذه ليس مجاملة، إنما الأرقام تتحدث، والأرقام وحدها التي تضع المهاجمين في تصنيفات مختلفة”.

يذكر أن حمد الله كان موقوفًا بقرار من لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم منذ أغسطس الماضي، لمدة أربعة أشهر، على خلفية شكوى ناديه السابق؛ النصر السعودي، ضده بالتفاوض مع الاتحاد خلال فترة سريان عقده.

لكنه عاد للمشاركة في المباريات في آخر جولتين من دوري روشن السعودي، بعدما علق مركز التحكيم السعودي إيقافه، لحين الانتهاء من النظر في الاستئناف المقدم من النادي الجداوي على قرارات لجنة الاحتراف.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى